• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : معرکة تلعفر..تحریر قرية تل الصبان وتطويق قره تبة وسط انهيار السواتر الدفاعية لداعش .

معرکة تلعفر..تحریر قرية تل الصبان وتطويق قره تبة وسط انهيار السواتر الدفاعية لداعش

حررت قوات الحشد الشعبي والقوات الامنية، اليوم الاحد، قرية في غرب قضاء تلعفر غربي الموصل.
وذكر بيان لاعلام الحشد ان “قوات الحشد الشعبي و القوات الامنية حررا، اليوم، قرية تل الصبان وباشرا بتطويق قره تبة جنوب غرب قضاء تلعفر”.
کما أفادت مديرية إعلام الحشد الشعبي، اليوم الأحد، بأن القوات الأمنية والحشد تواصل تقدمها الميداني واقترابهما من البوابة الغربية المؤدية إلى مركز قضاء تلعفر.
المديرية قالت في بيان ان القوات المشتركة من الحشد الشعبي والقوات الأمنية اقتربت من البوابة الغربية المؤدية إلى مركز قضاء تلعفر وسط انهيار ملحوظ في صفوف عناصر داعش الإرهابية”.
وأضافت أن “الجهد الهندسي التابع للحشد الشعبي مستمر بفتح الطرق والسواتر الترابية أمام تقدم القطعات لتحقيق أهدافها المرسومة”.
فیما حققت قوات الحشد الشعبي والقوات الامنية اليوم الاحد تقدما في المحور الجنوبي ولمسافة 3 كم حيث احكمت سيطرتها على اربع تلال.
وذكر اعلام الحشد الشعبي ان “قوات الحشد والقطعات الأمنية تقدمت لمسافة 3 كم في المحور الجنوبي و احكمت سيطرتها على اربع تلال مطلة على قضاء تلعفر في هذا المحور”.
ومن جهته افاد مصدر امني في الحشد الشعبي، اليوم الاحد، بانهيار السواتر الدفاعية في لعصابات داعش في الجانب الجنوبي الغربي لقضاء تلعفر بفعل الضربات المدفعية والصاروخية التي نفذتها ألوية بدر وفصائل الحشد الشعبي.
وقال المصدر في تصريح صحفي، ان “ألوية الحشد قصفت دفاعات وسواتر داعش جنوب غرب تلعفر بالمدفعية والصواريخ ما اسفر عن مقتل اكثر من 20 ارهابيا وتراجع الدواعش الى الخطوط الخلفية”.
واكد ان “الهدف من الضربات هو الضغط على دفاعات داعش وتسهيل مهام القطعات الامنية الاخرى في المحاور الشمالية والشرقية بالتقدم وفتح الممرات نحو مركز تلعفر مشيرا الى الانهيار العسكري الذي يعانيه داعش جراء الحصار المطبق وصعوبة صموده امام القطعات الامنية”.
کذلک ذكرت مديرية إعلام الحشد الشعبي، اليوم الأحد، بأن قطعات الحشد والجيش تمكنت من محاصرة قضاء تلعفر من الجهة الجنوبية.
وبينت المديرية ان “قوات اللواء السادس والعشرين في الحشد الشعبي، والفرقة المدرعة التاسعة للجيش العراقي حاصرا قضاء تلعفر من الجهة الجنوبية”.
وأضافت أن  “القوات الأمنية والحشد الشعبي تمكنت من تدمير أربعة مواضع هاون لعصابات داعش الإرهابية جنوبي القضاء”.
كما دمرت قوات الحشد الشعبي، اربع عجلات مفخخة لداعش اثناء تقدمها جنوب قضاء تلعفر.
وذكر اعلام الحشد ان “قوات الحشد وباسناد القوات الامنية تمكنت من تدمير اربع عجلات مفخخة لداعش في منطقتي الزريقي و تل المحراب ضمن المحور الجنوبي لتلعفر”، لافتا الى ان “قواتنا تواصل تقدمها وفق الخطط المرسومة لتحرير تلعفر من داعش”.
واكد مصدر امني في الحشد الشعبي، على تقدم قوات اللواء بخطى متسارعة، مشيرا الى وصولها لمشارف الاحياء الغربية لقضاء تلعفر لمشاغلة الارهابيين وتسريع تقدم القوات الامنية من المحور الشرقي لتلعفر.
وقال المصدر ان “قوات اللواء العاشر بانتظار الاوامر من القيادات الامنية العليا لدخول الاحياء الغربية لتلعفر وتأمين ممرات امنة للاسر الهاربة من داعش غربي القضاء، مشيرا الى تسيير طائرات مسيرة لكشف تحصينات ودفاعات الارهابيين في اطراف تلعفر الغربية”.
وتابع المصدر ان “تقدم اللواء العاشر في المحور الغربي يهدف الى مشاغلة الارهابيين ومنعهم من اعاقة تقدم الفرقة التاسعة وفرقة العباس القتالية في المحور الشرقي لتلعفر”.
ومن جانبه صادق رئيس جهاز مكافحة الارهاب الفريق اول الركن طالب شغاتي الكناني على خطة محور الجهاز لتحرير قضاء تلعفر الذي تولى المحور الجنوبي ضمن عمليات قادمون يا تلعفر.
وذكر بيان لاعلام الجهاز ان شغاتي “نسب قيام الفريق الركن عبد الغني الاسدي بواجب الاشراف على محور الجهاز ويعاونه الفريق الركن عبد الوهاب عبد الزهرة الساعدي وقيام الفريق الركن سامي العارضي بقيادة محور الجهاز”.
وأشار البيان الى “بعض اهم توجيهات رئيس الجهاز الخاصة بمعركة تحرير قضاء تلعفر من سيطرة داعش الارهابي بعد استلام توجيه القائد العام للقوات المسلحة، وهي، الحفاظ على ارواح السكان المحليين والممتلكات الخاصة والعامة، ومراعاة تامين طرق الاخلاء والاحتياجات الاولية من الغذاء والدواء، والمحافظة على ارواح المقاتلين وتقليل الخسائر”.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=101832
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2017 / 08 / 20
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 10 / 27