• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : فرقة العباس القتالية تحبط هجوما في بلد وسط هروب الدواعش من عنة .

فرقة العباس القتالية تحبط هجوما في بلد وسط هروب الدواعش من عنة

أفاد مصدر امني في صلاح الدين، الاربعاء، بأن قوة من فرقة العباس القتالية أحبطت تعرضا لـ”داعش” حاول استهداف مرقد السيد محمد جنوبي المحافظة.

وقال المصدر إن “قوة من فرقة العباس القتالية لواء 26 تمكنت، اليوم، من إحباط تعرض لداعش حاول استهدف مرقد السيد محمد بن علي الهادي في قضاء بلد جنوبي صلاح الدين”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “أفرادا تابعين لداعش هاجموا المحيط الزراعي للمرقد من الجهة الجنوبية واشتبكوا بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة مع القوة العسكرية التابعة لفرقة العباس لكنهم انسحبوا بعد مواجهات عنيفة دارت لأكثر من نص ساعة”، مبينا أن “الاشتباك أسفر عن وقوع مصابين من فرقة العباس ووصول تعزيزات الى مكان الهجوم الإرهابي”.

بعد التداعيات الأمنيّة الأخيرة التي شهدها قضاء بلد والتعرّضات الخائبة لعصابات داعش الإرهابيّة عليه، عزّزت فرقة العباس(عليه السلام) القتالية من قوّاتها في محيط قضائي بلد والدجيل وضمن قاطع عمليّات سامراء لغرض دعم وإسناد قوّاتها المتواجدة هناك والقوّات الأمنية والجيش العراقي.

وشملت هذه التعزيزات كلّاً من فوج النخبة وفوج المغاوير والفوج المدرّع فضلاً عن القوّة المتواجدة هناك أصلاً من فوجَيْ بلد والدجيل.

وكشف القيادي في حشد عشائر البغدادي بمحافظة الأنبار الشيخ قطري العبيدي، الیوم الاربعاء، عن قيام “داعش” بفرض حظر التجوال في عنة بعد هروب مسؤول التنظيم المالي من المدينة.

وأضاف العبيدي، أن “حظر التجوال جاء بعد هروب المسؤول المالي لداعش في عنة المدعو صبار البطوشي من المدينة الى جهة مجهولة”، لافتا الى أن “التنظيم يقوم بالبحث عنه الأن”.

کذلك نفذت قيادة القوة الجوية بعد ورود معلومات دقيقة من المديرية العامة للاستخبارات والأمن عدة ضربات جوية مركزة، استطاعت من خلالها تدمير جملونات تحتوي على كميات كبيرة من الأسلحة والاعتدة تابعة لعصابات داعش الإرهابية في قضائي القائم وعنه التابعين إلى محافظة الانبار.

وأفاد مصدر محلي في كركوك، الیوم، بأن ١٢ عنصراً من “داعش” بينهم خبراء تصوير ومونتاج بوكالة أعماق قتلوا بقصف جوي جنوب غربي المحافظة.

وقال المصدر إن “طيران التحالف الدولي قصف، اليوم، موقعاً لداعش وسط ناحية الرياض التابعة لقضاء الحويجة، (55 كم جنوب غربي كركوك)”، مبيناً أن “المعلومات الأولية تشير الى مقتل نحو ١٢عناصرا من التنظيم بينهم أربعة خبراء تصوير ومونتاج بوكالة أعماق الذراع الإعلامي لداعش”.

ومن جهته اكد مستشار المركز الاوربي لمكافحة الارهاب اللواء الركن عبد الكريم خلف ان معركة تحرير الحويجة ستكون سهلة اذا ما لاحظنا ما حصل في معركة تحرير تلعفر من تنسيق عالي بين القوات المشاركة والخطة المرنة والامكانيات والسقف الزمني الذي تمت فيه العملية.

وقال خلف ان قواتنا اكتسبت الخبرة والتجربة الكبيرة وهو ما يجعل من المستحيل ان تطول معركة الحويجة رغم انها جبهة كبيرة وواسعة وهو ما سيجعل كيان داعش عاجزا عن تغطيتها بسبب قلته العددية.

کما اعلن القيادي التركماني في بدر محمد مهدي البياتي، مساء الثلاثاء، عن انتشار قوات البيشمركة الكردية في مناطق كركوك وداقوق وطوزخرماتو، فيما وجه رسالة الى العشائر العربية وفصائل الحشد الشعبي.

وقال البياتي “قوات البيشمركة الكردية انتشرت في كركوك وداقوق وطوز خورماتو”.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=104035
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2017 / 09 / 13
  • تاريخ الطباعة : 2017 / 11 / 18