• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : ماذا يريد ..مكاريد الناصرية من العبادي .
                          • الكاتب : حسين باجي الغزي .

ماذا يريد ..مكاريد الناصرية من العبادي

 أعلنت سلطة ذي قار أن زيارة مرتقبة سيقوم بها الرئيس العبادي نهاية هذا الاسبوع للناصرية ..الامر الذي جعل المواطنون يضعون حزمة من الطلبات لتقديمها للسلطة المحلية عسى أن تجد طريقها للحل أو التنفيذ. وتندر آخرون بأن الزيارة لاتعدو الا كما يمر كرام القوم..فلا أمل يتحقق ولاوعد يتنفذ في ظل الازمة المالية الخانقة التى تمر بها دولة النفط والخيرات ....وخصوصا بعدالتوجية الاخير لمجلس الوزراء بخفض النفقات التشغيلية للرئاسات الثلاث وللوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة الى الحدود الدنيا لضمان تأمين النفقات الأساسية، وفي مقدمتها الرواتب والأجور لكل العاملين في الدولة، والرواتب التقاعدية، والرواتب والاجور الاخرى، فضلا عن تأمين رواتب الحماية الاجتماعية والبطاقة التموينية، وإدامة متطلبات الأمن والدفاع والدواء .

نشطاء مواقع التواصل ومراكز إخبارية اشتعلت بحزمة طلبات ملحه وأساسية تمنوا لو انها وجدت طريقها لراس الهرم ووجدت أذانا صاغية ..وحملوا شخصيات سلطوية وأعلامية أيصالها ..مجلس المحافظة من جهته أستعد لهذه الزيارة
بعقد اجتماع دوري والذي تم تخصيصه لهذا الغرض ،و قرر اعداد عدد من الملفات المتعلقة بالجانب الخدمي والاقتصادي أمام رئيس مجلس الوزراء من اجل ايجاد الحلول المناسبة لها. و من بين الملفات التي سيتم طرحها اكمال انجاز المدينتين الصناعية و الرياضية ومشروع مجاري الناصرية الكبير، اضافة الى درجات التعيين من الحذف والاستحداث.
و ملفات أخرى تتعلق بمشاكل مشاريع الطرق والكهرباء والماء والتربية تحتاج إلى تدخل مباشر من قبل رئيس الوزراء لوضع الحلول المناسبة وبالسرعة الممكنة . كما ان القطاع التربوي سيكون على جدول الاعمال كذلك ، اذ ستطرح ازمة الابنية المدرسية المتلكئة سواء العائدة لمشاريع انعاش الاهوار او التابعة لوزارة الصناعة.
وكذلك تقاطع سوق الشيوخ ومشروع تاهيل جسر ذي قار الكونكريتي وتاهيل مطار الناصرية ستكون كذلك من ضمن جدول الاعمال . فيما طالب مواطنون باعادة المناطق والاراضي المستلبة من الناصرية ومنها منطقة( بصية)للناصرية بعد سحبها من(السماوة)وفتح منفذ حدودي للناصرية مع السعودية لزيادة الواردات المالية للمحافظة.
وأحياء مشروع المدينة الصناعية في الناصريه على طريق تل اللحم والاعلان عن فتحها امام الشركات العراقية والاستثمار الاجنبي. وزيارة اهوار ذي قار والاعلان عن تأسيس جامعة الاهوار في مناطق الاهوار ومراكز بحثية لتطوير الاهوار وفتحها امام السياحه العالمية بعد تطوير المرافق الخدمية فيها من قبيل انشاء مراب نظامي للسيارات واتحسين الخدمات الاساسية وتعبيد الطرق .
وزيارة زقورة اور والاعلان عن فتحها امام السياحة العالمية بعد تطوير المرافق الخدمية فيها وتعبيد الطرق الواصلة اليها.
,والاعلان عن انشاء محطة كهربائية جديدة في المحافظة أضافة لمحطة الناصرية الحراريةوزيادة ساعات التجهيز من الطاقة الكهربائية .
,;كما وجه الكثير منهم الدعوة الى الاهتمام بشركة الالمونيوم و القابلوات في منشاة اور ومعمل نسيج ذي قار والاعلان عن فتح افاق الصناعة الوطنية امام الاسواق العالمية وتوجية وزارات الدولة بالتسوق الحصري من المعامل العراقية وخاصة التي في الناصرية . والاهتمام بتعبيد كل الطرق الاحاديه وخاصة بين مدن الناصرية الكبيرة كطريق الجبايش-ناصريه وناصرية بطحاء وناصرية سوق الشيوخ .. وانشاء قرية زاعية نظامية في الناصرية وانشاء مراكز بحثية لتطوير الزراعه
ومركز اخر للمبيدات وثالث للاسمده.
كما طالبوا بالاعلان عن احالة مستشفى الناصرية للاورام السرطانية سعة 400 سرير الى احدى الشركات العالمية الكبرى والاعلان عن اكماله في غضون 24 شهر فقط وافتتاح المستشفى التركي امام المراجعين وانشاء مدينة طبية خارج
المحافظة لعيادات الاطباء وللمختبرات الطبية.واكمال ملعب ذي قار الرياضي والمدينة الرياضية امام الشباب .
والاهتمام بجامعة ذي قار وجامعة سومر وتزويدها بمعدات للمختبرات تضاهي
المختبرات العالمية وتزويد كل جامعة ب 10000 نسخه كتاب لتطوير مكتباتها
وبالتنوعات المختلفة.
والاعلان عن التنقيب عن كل الاثار العراقية وفتحها امام بعثات التنقيب
العالمية واحاطتها بحراسات مشدده لقطع يد من يعبث بها ويحاول النيل منها.
مكاريد الناصرية يضعون ثقتهم بسلطتهم المحلية لكونها المعبر الافتراضي
لحقوقهم فهذة المحافظة التي قدمت مواكب من الشهداء من خيرة أبنائها
..فداءا لتراب الوطن وكان لها العدد الاكبر من شهداء الجيش والحشد الشعبي
في معارك التحرير الاخيرة لحري بحكومتنا المركزية أن تثمن وتقدر هذة
التضحيات وتعيد البهجة والالق لهذة المحافظة المظلومة والتى ظلمت في
العهود السابقة لانها كانت مصنع للثوار وحاضنة كل التيارات والاحزاب
والحركات الوطنية .
أهالي ذي قار يتوسمون خيرا بشخص السيد العبادي وهم على ثقة بانه لن
يخذلهم هذة المرة ..,بأن تكون هناك حزمة اصلاحات وأستجابة لما طرحوة
..والامل قائم في النفوس التواقه للرفعة والتقدم بأن العراق بخير وسينهض
كما نهض دوما من بين الركام ليعانق الشمس ..وذلك ليس على أبناء العظام
البررة ببعيد . .




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=104077
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2017 / 09 / 13
  • تاريخ الطباعة : 2017 / 09 / 22