• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : اللجنة الاقتصادية في مجلس المحافظة:وزارة التجارة مقصرة والمخازن فارغة .
                          • الكاتب : صبا صادق شكر .

اللجنة الاقتصادية في مجلس المحافظة:وزارة التجارة مقصرة والمخازن فارغة

  وكالة النجف برس /صبا صادق شكر

اللجنة الاقتصادية في مجلس المحافظة:وزارة التجارة مقصرة والمخازن فارغة

والمواد الغذائية المجهزة لا تكفي لسد احتياجات أبناء المحافظةاللجنة الاقتصادية في مجلس المحافظة:وزارة التجارة مقصرة والمخازن فارغة والمواد الغذائية المجهزة لا تكفي لسد احتياجات أبناء المحافظة

أكد محمد رضا الفتلاوي عضو اللجنة الاقتصادية في مجلس محافظة النجف الاشرف لمراسل وكالة النجف برس "أن الحكومة ووزارة التجارة مقصرة في توفير مفردات البطاقة التموينية وتقصيرهما واضحا من خلال نقص البطاقة وعدم إيفاء الوزارة بوعودها إذ أعلنت في وقت سابق بأنها ستوفر خمس مواد أساسية هي ( الرز ،الطحين ،السكر، الزيت ،والحليب )  ولم تف التجارة بتسليمها إلى الشعب العراقي وحتى بعد التقليص للذين لديهم دخل أكثر من مليون ونصف من المواطنين الذين قطعت حصتهم التموينية وأضيفت إلى الناس الفقراء أو المواطنين ممن دخلهم اقل من مليون ونصف ".

وأضاف الفتلاوي " المخازن الآن فارغة والمواد المجهزة لا تكفي لسد احتياجات أبناء النجف  كافة لكون المواد تأتي تباعا وهناك تقصير واضح من قبل وزارة التجارة ".

وبين " ارتئ المجلس من أول دورته الحالية بأن يكون توفير مفردات البطاقة التموينية من قبل الحكومة المحلية في محافظة النجف ،وفي بادئ الأمر تفاعلت وزارة التجارة مع المحافظة خاصة بعد المظاهرات في شباط 2011 التي أيدت هذا المطلب وشكلت المحافظة لجنة برئاسة رزاق شريف النائب الأول لمحافظ النجف وعضوية مدراء شركات التجارة في النجف وتم اللقاء مع اللجنة الاقتصادية في أكثر من اجتماع ".

وأوضح" فيما بعد اعتذرت الوزارة بحجة عدم إمكانية الحكومات المحلية على تطبيق تجهيز وتوزيع مفردات البطاقة التموينية ،رغم أن محافظة النجف لديها استعدادات كبيرة ووجود مخازن ضخمة ، خلافا لبعض  المحافظات التي اعتذرت لعدم توفر المخازن وعدم قدرتها على الاستيراد ".

وأشار " النجف كانت جاهزة لاستلام حصتها بشكل مستقل ،لكن الوزارة اعتذرت ورفضت تسليم الأموال للنجف وعدم إعطاء النجف موافقة باستيراد المواد الغذائية بشكل مستقل ،وبذلك توقف المشروع ،وبقينا ننتظر رحمة الوزارة ولا زالت وزارة التجارة مقصرة بتسليم المواد الغذائية الأساسية إلى مواطنينا في النجف "/ انتهى .

بواسطة الاعلامي /احمد محمود شنان




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=11001
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 11 / 02
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 08 / 15