• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : الحوار رسالة انسانية  .
                          • الكاتب : علي التميمي .

الحوار رسالة انسانية 

السلام تعبير نسمع عنه في كل مكان، سواء في الوسائل المرئية او السمعية او نقرأ عنه في الصحف، ويعرف معناه الصغير والكبير السيد والخادم، حتى الطفل لو سألته عن رأيه لقال وعلى حد رأيه وعقله وتفكيره، انه لا يسمح بأن  يضربه احد، ولا تسلب العابه، ولا يعتدى على ممتلكاته الخاصة، ونحن الكبار ايضا نطالب بهذه الاشياء البسيطة، التي تؤمن لنا السلام البسيط، ولو كان في ممتلكاتنا الخاصة في المنزل .

آثار نفسية وعلى درجة كبيرة من الاهمية  يخلفها الاستقرار، إذ لايمكن للأنسان ان يحيا بدون ان يكون مطمئنا، والا يعتدي عليه احد وأنه يعيش بلا صراعات عقلية وفكرية، فنرى كثيرا من هؤلاء يعيشون حياتهم بسعادة  وهدوء، على عكس الذي يعاني الاضطراب وعدم الاحساس بالامان، وبالخطر يهدد حياتهم فهم دائما مشوشون فكريا ومعقدون .

حالات كثيرة اوصلت أصحابها الى فقد حياتهم، بسبب عدم الاستقرار النفسي، اما من ناحية المطالب الاجتماعية فهي لا تقل اهمية عن المطالب النفسية، فالمجتمع الآن يحتاج السلام ليحيا وينتج بعيدا عن الحروب والخلافات، فكلما كان مطمئنا اكثر انتج اكثر، كذلك فهو لا يختلف ابدا بأختلاف المكان، او الزمان، او بأختلاف الدين والمعتقد، فالجميع حث عليه ونبذ الحروب لما لها من آثار نفسية وسلبية شديدة الخطورة .

الحل الاسلم وحسب رأي الاغلب هو الحوار، الذي يعرف بأنه الطريقة المتحضرة للنقاش وابداء الرأي، بعيدا عن التشنج والعنف الذي نهى عنه الاسلام، ولكننا لا نطبق شيئا إلا القليل من الذي نعرفه، فترى واحدا منا يصرخ ويستخدم الالفاظ البذيئة والنابية في سبيل إبداء رأيه، وإعلاء كلمته، وإن لم يقتنع الاخرون بكلامه هم لأشعال نار الفتنة والعداوة بينهم . 

السؤال الذي يدور في الاذهان وعند الكثير هو ببساطة، لماذا كل هذا؟ ونحن ننتمي لدين رسالته، و أول ما تبناه  رسولنا الكريم هو نشر روح التسامح، وقبول الآخر كائن من يكن، للأسف هناك الكثير لا يفقه لغة الحوار والتعاطي مع اختلاف الرأي بحكمة، فلو عمل كل منا بمنهج الحوار لعم السلام في عالمنا، واصبح الجميع أخوة في الله يجمعهم الاحترام والتسامي .




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=114047
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2018 / 01 / 12
  • تاريخ الطباعة : 2018 / 01 / 19