• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : وضع اللمسات الأخيرة لتقديم ملف تسجيل "زيارة الأربعين" ضمن لائحة التراث العالمي .

وضع اللمسات الأخيرة لتقديم ملف تسجيل "زيارة الأربعين" ضمن لائحة التراث العالمي

عقد مركز كربلاء للدراسات والبحوث التابع للعتبة الحسينية المقدسة اجتماعا مشتركا مع وزارة الثقافة والسياحة والآثار، بغية التنسيق لتسجيل زيارة الاربعين دولياً ضمن التراث غير المادي للإنسانية، بحضور أساتذة ممثلين عن اغلب الجامعات العراقية.

وقال مدير المركز عبد الامير القريشي في حديث لموقع العتبة الحسينية، ان “الاجتماع جاء للتباحث حول المسودة النهائية التي ستناقش في منظمة اليونسكو العالمية”، مبيناً “اننا باشرنا بإعداد لائحة الحصر الخاصة بزيارة الاربعين”.

وأوضح ان “جميع عناصر الملف الخاص بزيارة الاربعين اكتملت، وسيرفع الى منظمة اليونسكو خلال الشهرين المقبلين”، مشيراً الى ان “الاجتماع يأتي لتأصيل الصفة العالمية لهذه الزيارة، التي تتميز بعمقها التاريخي والحضاري ومقوماتها الدينية  والثقافية، فضلاً عن تحقيق تنمية سياحية مستدامة في كربلاء والعراق وتسجيل الزيارة وفق لائحة التراث غير المادي للإنسانية”.

على صعيد آخر زار وفد يمثل شعبة رعاية ذوي الشهداء والجرحى التابعة للعتبة الحسينية المقدسة، مستشفى الكاظمية التعليمي في العاصمة العراقية بغداد، لتفقد جرحى الحشد الشعبي والقوى الامنية الراقدين فيها.

وقال مسؤول إعلام الشعبة عماد الجشعمي، ان “الشعبة قامت بزيارة تفقدية لجرحى الحشد الشعبي ولاسيما مصطفى محمود حامد الذي أصيب في قاطع عمليات تحرير الموصل والراقد في مستشفى الكاظمية التعليمي في بغداد”.

وأضاف “اطلع الوفد على الحالة الصحية للجريح والوقوف على احتياجاته ومتابعة سير علاجه وبحث امكانية علاجه داخل العراق او خارجه”، مشيراً الى “تقليد المقاتل الجريح هدية من بركات الضريح الشريف للإمام الحسين عليه السلام إكراما لتضحياته الجسيمة”.

كما اختتم مركز الارشاد الاسري العائد للعتبة الحسينية في محافظة الديوانية دورة للتأهيل النفسي والاجتماعي  والتنموي للمنتسبات في الشرطة المحلية.

 وقالت مسؤولة المركز الدكتورة هدى عباس في حديث لموقع العتبة الحسينية الرسمي، ان “الهدف من اقامة هكذا دورات هو لتأهيل العاملات في سلك الشرطة، من خلال دعم و طوير هذه الشريحة نفسيا واجتماعيا، وتأهيلهن للتعامل مع المشاكل التي تواجههن في الاسرة وفي العمل”.

وأضافت “تناولت الدورة علم النفس والاجتماع والارشاد بالإضافة الى التنمية البشرية”. مبينة” حرص المركز على اختيار المواضيع ذات المساس المباشر بحياتهن، من اجل الحصول على التوافق العملي والفكري بين البيت والعمل”.

وأشارت الى ان “المركز مستمر بدوراته الهادفة الى تعزيز الاسرة من خلال الخطط التي وضعها متخصصون في الجوانب النفسية والاجتماعية”.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=114233
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2018 / 01 / 16
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 07 / 13