• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : بعد وصول وفد اعلامي رفيع لبغداد.. هل تسير العلاقات العراقية - السعودية بوتيرة أسرع من المتوقع؟ .

بعد وصول وفد اعلامي رفيع لبغداد.. هل تسير العلاقات العراقية - السعودية بوتيرة أسرع من المتوقع؟

أعلنت نقابة الصحفيين العراقيين اليوم السبت، 24 شباط، 2018، عن وصول وفد إعلامي سعودي رفيع المستوى إلى بغداد هو الأول من نوعه منذ 28 عاماً.

وذكرت النقابة في بيان أن الوفد وصل إلى مطار بغداد صباح اليوم وكان في استقباله نقيب الصحفيين العراقيين رئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي.

وأوضح أن الوفد يضم رئيس مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين رئيس تحرير صحيفة الجزيرة خالد بن حمد ورئيس تحرير صحيفة الوطن عثمان بن محمد ورئيس تحرير صحيفة المدينة فهد بن حسن.

تأتي هذه الزيارة في ظل تطور وتنامي العلاقات السعودية العراقية، حيث تعتزم المملكة الدخول بقوة إلى السوق العراقية والمساهمة في عملية إعادة إعمار العراق، سبق ذلك زيارات متبادلة بين البلدين وعلى مستويات سياسية رفيعة، قامت بوضع حجر الأساس لعلاقات واعدة بعد فترة طويلة من الانقطاع والركود.

ضيف برنامج الحقيقة رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية هادي جلو مرعي يقول عن هذه الزيارة: " أعتقد أن مثل هذه الزيارة مهمة جدا وتصل إلى حد الصدمة، فبعد انقطاع لما يقرب من الثلاثة عقود، وبعد الخلافات العميقة والتحولاالسياسية بعد عام 2003   تعتبر  هذه الزيارة مهمة، والتحول في العلاقات العراقية السعودية في هذه الأيام يمثل نوعا من الصدمة على المستوى الإقليمي والمحلي، فهناك تفاوت  في الرؤى والتصورات وخلافات عميقة بين أكثر من طرف سياسي إقليمي ومحلي ودولي، إضافة إلى الموقف الإيراني الرافض لهذا التحول في العلاقات، غرضه الخشية على المصالح الإيرانية في المنطقة".

وأضاف مرعي " التطور في العلاقات السعودية العراقية ليس على مستوى واحد، فناك علاقات متشابكة ومستمرة، اللافت أن مجئ الوفد الإعلامي يمثل النقطة الأهم في هذا الموضوع، كون الإعلام يمثل حلقة الوصل الرئيسية، فعندما تم الإتفاق حول العلاقات الثنائية، وصل الوفد الإعلامي إلى بغداد، وهذا يشير إلى أن هناك تحولا كبيرا جدا، مع العلم توجد اعتراضات من قبل إيران وبعض الأطراف السياسية المحلية، لكن في النهاية سوف لن يقف ذلك حائلا دون تطور العلاقات، لان هناك رغبة سعودية هذه المرة، ففي السابق وحتى في حكم رئيس الوزراء نوري المالكي المقرب من إيران، والذي كان يعلن أنه يريد التقارب مع السعودية، لكن الأخيرة كانت ترفض، أما اليوم فإن السعودية هي من يصر على إقامة هذه العلاقات، فالقرار متخذ في الرياض ومن أعلى المستويات ".

المصدر: سبوتنيك عربي




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=116091
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2018 / 02 / 25
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 01 / 26