• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : قضية رأي عام .
              • القسم الفرعي : قضية راي عام .
                    • الموضوع : الإمام السيستاني ... منقذ الأمة .

الإمام السيستاني ... منقذ الأمة

 التقيتُ في زيارتي الأخيرة للعراق الحبيب بإمام الأمة ومرجعها السيّد الجليل الإمام علي السيستاني (دامت بركاته).. لقاءٌ ليس كمثله لقاء .. رجل فريد، تعجز عن وصفه الكلمات، ويشع نور الإيمان والتقوى والورع من وجهه الكريم .. ومنطق الحكمة يجري على لسانه .. رجل نطق لأنقاذ الامة عندما داهمها الخطر ثلاث مرات.

تحدثنا معه عن الوطن الغالي وعن ضرورة عودة العلماء من الاختصاصات المختلفة والكفاءات العراقية لخدمة الوطن، فأجاب بثقة الرجل الحكيم وشجاعة القائد وبصدق الكلام، قال:

(إن ما تذكرونه راجع للفساد الإداري والمالي الذي استشرى في مؤسسات الدولة، وطريقتنا في التعامل هي إتباع أسلوب الإرشاد والنصيحة واعطاء المشورة، ونحترم الدستور والنظام ولا نتجاوزهما، ولا نتدخل في شؤون الدولة، ولكن المسؤولين لا يسمعون، ولذلك أنا أغلقت بابي بوجههم قبل أكثر من خمس سنين، وما حصل مع داعش إنما هو نتيجة لهذا الفساد، وقد اضطررنا في هذه القضية إلى أن نوجه المؤمنين بسطر واحد لتدارك الموقف).

اللهم احفظ امامنا وقائدنا وملهمنا السيد علي السيستاني وأطل في عمره الشريف لأنقاذ العراق العزيز.

💧المهندس الاستشاري العراقي المقيم في بريطانيا عماد العبادي💧




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=116836
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2018 / 03 / 12
  • تاريخ الطباعة : 2018 / 06 / 20