• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : هل منع دخول زائرين النجف هو الحل ؟ .
                          • الكاتب : محمد رضا عباس .

هل منع دخول زائرين النجف هو الحل ؟

كشف محافظ النجف لؤي الياسري عن بدء المحافظة المطالبة بإيقاف دخول الزائرين اليها وخصوصا في الزيارات المليونية , مبينا ان النجف لا تتحمل هذه الاعداد . المحافظ اشتكى من عدم جني " فلسا واحدا" من الزائرين .

لقد انصدمت من تصريح المحافظ خاصة وانه يطالب بمنع الزائرين لقلة تخصيصات المحافظة المالية او بسبب عدم استفادة إدارة المحافظة من عدد الزائرين . ما علاقة ميزانية المحافظة و زوار اخ رسول الله ؟ هل ان محافظة النجف هي المحافظة الوحيدة التي تعاني من نقص التخصيصات المالية في العراق؟ بل هل محافظة النجف هي المدينة الوحيدة في العالم تعاني من قلة التخصيصات المالية . كل من يعيش في أمريكا واوربا يعلم جيدا ان قضية نقص التخصيصات للمدن بغض النظر عن مكانها , سواء كانت في المملكة المتحدة , فرنسا , إيطاليا, اسبانيا , هولندا او الدنمارك او ولاية من الولايات المتحدة الامريكية . نقص التخصيصات تجدها أيضا عند الولايات التابعة للهند , وتجدها في المناطق الروسية , وتجدها في ولايات البرازيل .انها مشكلة عالمية وليست عراقية .  وهنا يتميز المحافظ او الحاكم او رئيس المقاطعة المجتهد والذي يستطيع تقديم افضل الخدمات باقل المصاريف ومن غير المجتهد . وظيفة محافظ او ما يقابلها وظيفة ليست سهلة وليست وظيفة جلوس على كرسي مذهب في غرفة فارهة يأمر وينهي ويستقبل و يودع . ولا للامتيازات و الفخفخة  وانما وظيفة أساسها التحدي , المثابرة, واكتشاف طرق جديدة من اجل تحسين الواقع.

بكلام اخر , إدارة المدن تغيرت  وأصبحت تحت مجهر المراقبة والمسائلة , واصبح مصير من لم يستطع انجاز ما وعد منتخبيه هو الرفض في الانتخابات القادمة ان لم يخلعه مجلس إدارة المدينة قبل موعد الانتخابات .

محافظ النجف اهان الملايين من المسلمين بطلب منعهم من دخول النجف في أيام المناسبات . المحافظ لا يفهم ان هناك الملايين من المسلمين يتحرقون لزيارة سيد الوصيين ان سمح لهم الوقت . ماذا سيكون رد المحافظ الى ذلك المهندس الإنكليزي من الأصول الباكستانية والذي يقضي اجازته السنوية كل عام  في زيارة الأربعين مبتدأ زيارته من الصحن الحيدري الى قبر الحسين مشيا على الاقدام. هذا المؤمن يقول لم تنقطع زيارته الى النجف وكربلاء حتى في وقت مضايقات امن الحكم البائد للزائرين .

وماذا يريد ان يقول الى ذلك الطبيب الأمريكي من الأصول الهندية والذي يخطط باشتياق عظيم لقضاء اجازته القادمة لزيارة قبر الامام علي ومن ثم الذهاب مشيا على الاقدام الى قبر سيد الشهداء؟

وماذا سيكون جواب المحافظ الى صاحب مطعم معروف في مونتريال في  كندا , كندي الجنسية والعراقي الأصل , وهو يتحضر لزيارة ابن عم الرسول ومن ثم الذهاب الى كربلاء مشيا على الاقدام .وما ذا سيكون جوابه الى ذلك البرفسور الستيني الأمريكي من الأصول الايرانية وهو يريد ان يبدا زحفه نحو كربلاء الحسين من قبر ابيه علي بن ابي طالب؟

يا سيد المحافظ : وهج قبة الضجيع أصبحت تنير عقول وقلوب الملايين من البشر وأصبحت إشعاعاتها تغطي الكرة الأرضية  ولا يستطع احد من الوقوف امام زوارها . تذكر يا سيادة المحافظ , حتى صدام حسين لم يستطع وقف زحف الملايين نحو قبب الخلود.

واخير , اذكر السيد المحافظ هو , وان كان صحيحا ان المحافظة لم " تجني فلسا واحدا" من الزائرين , لكن اسأل صاحب المطعم , سائق السيارة , صاحب الفندق , وبائع الاقمشة في مدينتك هل يوافقوك الراي ؟




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=117212
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2018 / 03 / 24
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 01 / 23