• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : كرواتيا على عتبة التاريخ وانكلترا لاستعادة المجد .

كرواتيا على عتبة التاريخ وانكلترا لاستعادة المجد

تلتقي كرواتيا مع إنجلترا، في نصف نهائي كأس العالم لكرة القدم في استاد لوجنيكي في موسكو مساء اليوم الأربعاء.

وستجري المباراة في الساعة التاسعة بتوقيت موسكو {وهو ذات توقيت العاصمة بغداد}.

ويتطلع المنتخب الكرواتي إلى بلوغ نهائي كأس العالم، لأول مرة في تاريخه، بينما يواجه يطمح نظيره الإنجليزي، العودة لمنصة التتويج بعد غياب دام 28 سنة.

وفيما يلي حقائق عن تاريخ المنتخبين في الدور قبل النهائي للمسابقة.

– ظهرت إنجلترا في قبل نهائي كأس العالم لأول مرة عندما استضافت النهائيات في 1966، وأمام أكثر من 90 ألف متفرج في استاد ويمبلي تقدم بوبي تشارلتون بهدف لأصحاب الأرض في مرمى البرتغال.

وأضاف اللاعب نفسه هدفا في الشوط الثاني لتصبح النتيجة 2- 0 على حساب البرتغال التي كان يقودها الأسطورة إيزيبيو الفائز بالكرة الذهبية قبلها بعام واحد.

وقلصت البرتغال الفارق عن طريق ركلة جزاء من إيزيبيو لكن إنجلترا صمدت وتأهلت للنهائي وفازت 4-2 على ألمانيا الغربية بعد وقت إضافي لتتوج بلقبها الوحيد في المسابقة.

– تأهلت إنجلترا للدور قبل النهائي للمرة الثانية في 1990 لكنها لم تخرج بنتيجة سعيدة هذه المرة.

وتعادلت إنجلترا مع ألمانيا في الشوط الأول في تورينو، وتقدم الألمان بهدف بعدما غيرت تسديدة أندرياس بريمه اتجاهها في بول باركر، وضغطت إنجلترا وأدركت التعادل بواسطة جاري لينيكر في الدقيقة 80 ليلجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي.

وأهدر كل منتخب العديد من الفرص السهلة وألغي هدف لديفيد بلات بسبب التسلل ليضطر الفريقان إلى اللجوء إلى ركلات الترجيح.

وسجل المنتخبان أول 3 ركلات قبل أن يهدر الإنجليزي ستيوارت بيرس ركلة ترجيح، وينجح أولاف تون في التسجيل للمنتخب الألماني ليمنحه الأفضلية، وأطاح كريس وادل بالكرة بعد ذلك لتضمن ألمانيا الغربية التأهل وتترك اللاعب الشهير بول جاسكوين يبكي.

كرواتيا:

– شاركت كرواتيا لأول مرة في كأس العالم 1998، بعد الاستقلال عن يوغوسلافيا في بداية التسعينيات، وتركت بصمة سريعة ببلوغ الدور قبل النهائي من أول محاولة.

ونجحت كرواتيا آنذاك بفضل المهاجم الخطير دافور سوكر، الذي يتولى حاليا رئاسة الاتحاد الكرواتي للعبة، ومجموعة من اللاعبين الموهوبين مثل آلين بوكسيتش وزفونيمير بوبان وروبرت بروزينتشكي في تحقيق المفاجأة والوصول لقبل النهائي.

واحتلت كرواتيا حينها المركز الثاني في المجموعة خلف الأرجنتين ثم تفوقت على رومانيا في دور الستة عشر بفضل ركلة جزاء من سوكر ثم سحقت ألمانيا 3- 0 بعدما هز سوكر الشباك مجددا في دور الثمانية.

وتقدم “الجيل الذهبي” لكرواتيا 1- 0 في قبل النهائي على فرنسا صاحبة الأرض في بداية الشوط الثاني بفضل اهدف للخطير سوكر، لكن ليليان تورام سجل هدفين ليقود بلاده للفوز والتأهل إلى النهائي.

وفازت فرنسا على البرازيل لتحرز لقب كأس العالم بينما حصدت كرواتيا المركز الثالث بعدما فازت 2-1 على هولندا بفضل هدفي سوكر ولاعب الوسط بروزينتشكي.

– قبل الاستقلال كانت كرواتيا جزءا من يوغوسلافيا التي بلغت الدور قبل النهائي لكأس العالم مرتين.

وخسرت 6-1 أمام أوروجواي في قبل نهائي النسخة الأولى لكأس العالم 1930، كما بلغت قبل النهائي في 1962 قبل أن تخسر أمام تشيكوسلوفاكيا.

هذا ويتطلع المنتخب الإنجليزي، إلى بلوغ نهائي بطولة كأس العالم، اليوم الأربعاء، عندما يواجه نظيره الكرواتي، اليوم الأربعاء، في نصف نهائي المسابقة.

ويطمح منتخب الأسود الثلاثة، إلى التأهل ومواجهة فرنسا في نهائي المونديال، من أجل استعادة اللقب، الغائب عن خزائنه منذ عام 1966.

ويتمتع المنتخب الإنجليزي بخطورة كبيرة في الكرات العرضية، خلال مونديال روسيا، نظرًا لتمتعه بوجود أصحاب القامات العالية، أمثال هاري كين وهاري ماجواير وجون ستونز.

ويسعى جاريث ساوثجيت، مدرب المنتخب الإنجليزي، إلى استغلال تلك النقطة أمام كرواتيا، من أجل العبور لنهائي المونديال، في ظل المشاكل الدفاعية لزملاء القائد لوكا مودريتش، في التمركز خلال الكرات الثابتة، وهو ما ظهر جليًا خلال مواجهة روسيا في ربع النهائي.

كما يخطط ساوثجيت، إلى استغلال الجهد الكبير الذي بذله نجوم كرواتيا، خلال مباراتي الدنمارك وروسيا، حيث امتدت المواجهتان إلى الوقت الإضافي واللجوء لركلات الترجيح.

أما منتخب إنجلترا، لجأ فقط إلى ركلات الترجيح أمام كولومبيا في دور الـ 16، ونجح في عبور عقبة السويد، في الوقت الأصلي، بالفوز بهدفين دون رد.

ويرغب مدرب إنجلترا، في استغلال العامل البدني القوي لدى فريقه الشاب، ضد المنتخب الكرواتي، عن طريق الضغط المتقدم على مفاتيح لعب الخصم والتي تتمثل في مودريتش وراكيتيتش وماريو ماندزوكيتش.

ومن المتوقع أن يلعب جاريث، في بداية اللقاء بتحفظ دفاعي، حتى ينال التعب من لاعبي كرواتيا، ثم يحصل على الكرة، من أجل خلق المشاكل للخصم، خاصة مع السرعات الجيدة التي يمتاز بها رحيم سترلينج وجيسي لينجارد.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=122199
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2018 / 07 / 11
  • تاريخ الطباعة : 2018 / 11 / 17