• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : خطباء حلِّيون (7) السَّيد حَمَد كَمَال الدِّين .
                          • الكاتب : د . سعد الحداد .

خطباء حلِّيون (7) السَّيد حَمَد كَمَال الدِّين

السَّيِّد حَمَدُ بن فاضل بن حَمَد بن مُحَمَّد حَسَن بن عِيْسَى بن كَمَالِ ابن مَنْصُور بن كَمَالِ الدِّين الحُسَينيِّ الحلِّيِّ

كان فقيهاً عالماً، وفاضلاً ورعاً صالحاً، وأديباً كبيراً، وخطيباً ثائراً.

ولد في الحلَّة سنة 1295هـ/1878 م ونشأ على أَبيه العالم السيد فاضل ، فأَحسن تربيته وتوجيهه، ودرس على يديه مقدِّمات العلوم، ثُمَّ بعثه الى النَّجف الأَشرف ليتمَّ تعليمه , فدرس على عمِّه العلَّامة السَّيِّد عِيْسَى كَمَال الدِّين تتمّة المقدِّمات، وعلى عمِّه المجتهد السَّيِّد صالح كَمَال الدِّين, والسَّيِّد عبد الصَّاحب الحلو, والشَّيخ أَحمد كاشِفُ الغِطاء , سطوح الفقه والأصول. ثُمَّ حضر بحث الشَّيخ مُحَمَّد كاظم الخراساني , والسَّيِّد مُحَمَّد كاظم اليزدي, وغيرهما حتى برع في الفقه والأصول. عاد الى مسقط رأسه الحلَّة الفيحاء , وكان عالمها ومن أَئمَّة الجماعة فيها.

قال في وصفه السَّيِّد عبد الرَّزاق الحَسَنِي: سماحته من مجتهدي الإمامية وصلحائهم، أَجازه بالاجتهاد حجَّة الاسلام ميرزا حسين بن ميرزا خليل بتاريخ 6 رجب 1323هـ , وأخرى من السَّيِّد مُحَمَّد كاظم الطباطبائي بتاريخ 12 ذي القعدة 1326هـ. ولديه وكالاتٌ من حجج الاسلام السَّيِّد أبو الحسن و النائينيّ، وميرزا تقي الشِّيرازيّ صاحب الثورة العراقية، وشيخ الشَّريعة، والشَّيخ مُحَمَّد طه نجف وغيرهم.

ومن أهم مشاركاته، مؤازرته الفعلية للشيخ ميرزا تقي الشِّيرازيّ القائد الأَكبر للثورة العراقية (1920م) واتباعه حجج الاسلام الشَّيخ مهدي الخالصيّ والسَّيِّد صالح كمال الدِّين في مكافحته لقوات الاستعمار البريطانيّ.

فكان (رحمه الله) مساعد مفجر ثورة العشرين (الشيرازيّ) قدِّس سرُّه، والوكيل المتجول بين ظهراني العشائر يحثهم على الثورة بأسلوب يفهمونه فيؤثر في إثارة شعورهم الوطني والدِّيني، ويضرب لهم الامثلة النافعة بأَساليب عجيبة, ولازال الكثيرون من رؤساء العشائر وافرادهم يتذكرون مواقفه الوطنية أثناء ثورة العشرين.

ومن العشائر التي حثَّها على الثورة عشيرة اليسار وآل فتلة والجبور وخفاجة وآل بدير والبو سلطان وغيرهم.

ومن جهوده الجبارة انتصار الثورة في معركة (بنشَّه) في الحلَّة.

وفق السَّيِّد كَمَال الدِّين لأداء فريضة الحج مرتين سنة 1328هـ وسنة 1359هـ وزيارة الامام علي بن موسى الرضا (ع) سنة 1347هـ.

كانت له مطارحات علمية في دمشق الشام مع السَّيِّد محسن الامين العاملي، وهو ممن تتلمذ على يد عمّه السَّيِّد صالح كَمَال الدِّين الحلِّيِّ، في موضوع منجزات المريض وهي من المسائل الخلافية. وكانت له علاقات طيبة مع شخصيات علمية وأدبية في الشام والحجاز.

قيلت فيه مجموعة من القصائد بمناسبات مختلفة ومن الشعراء الذين أَثنوا عليه الخطيب الكبير الشَّيخ قاسم المُلَّا مُحَمَّد الحلِّيّ والخطيب الشاعر السَّيِّد قاسم الخطيب وولده السَّيِّد هادي كمال الدِّين (صاحب كتاب فقهاء الفيحاء).

ترك السَّيِّد حمد آثاراً منها مطبوعة وهي:

  1. محجَّة الاعتقاد في وصيّة ثُمَّرة المهجة والفؤاد- طبع في النَّجف سنة 1351هـ.
  2. تنبيه الغافل لما ينجيه في الآجل.
  3. وسيلة التَّفهُّم لمسوِّغات التَّيمم.

وأخرى مخطوط مثل (إرشاد ذوي الالباب الى أحكام الغراب، وأضواء البدر المشعشع في أحكام المختلعة بعد تمام الخلع، وكتاب في الاخلاق، وحواشي وتعليقات، والخطب الكمالية في الثورة العراقية). وكلّ مؤلفاته تمتاز بأسلوب سهل يفهمه البسطاء.

توفي في الحلَّة سنة 1383هـ/1963م، وشيّع جثُمَّانه الطاهر تشييعاً مهيباً حمل على رؤوس الأصابع في كل مدينة مرّ الجثُمَّان بها مثل الكفل والكوفة والنَّجف الأشرف حتى مدفنه في مقبرة وادي السلام.

 

من مصادر دراسته

طبقات أعلام الشيعة (نقباء البشر) 14/681، فقهاء الفيحاء 2/167، المنتخب من أعلام الفكر والادب: 144، معجم الأَعلام (الجابي): 225، معجم مؤلفي الشيعة: 144، معجم المؤلفين (كوركيس عواد): 1/37، موسوعة أَعلام الحلَّة: 71 , معجم خطباء الحلة الفيحاء (خ) للكاتب .




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=125922
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2018 / 10 / 10
  • تاريخ الطباعة : 2018 / 12 / 12