• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : مهلا شيخ صباح الساعدي .
                          • الكاتب : د . ناهدة التميمي .

مهلا شيخ صباح الساعدي

لطالما اعجبتني صراحتك وشجاعتك في قول الحق وتعقب الفساد واشارتك بكل وضوح الى مكامن الخلل والفساد ومواقعه والمسؤولين عنه .. ولكني فوجئت بفيديو لك يهاجم السيد رئيس الوزراء بشكل غير منطقي ولامبرر له .. وانا وان كنت قد آليت على نفسي ان لااتولى الدفاع عن اي  مسؤول ابدا فالسياسيون ادرى ببعضهم ,وهم اقدر على التصدي لما يكال لهم من تهم ومن مثالب وتقولات .. كما اني قد عاهدت نفسي ان اكتب بشكل مستقل ولا علاقة لي بفلان او علان وان اكون صوتا للمحرومين والفقراء ومن لاصوت له فقط .. فالمسؤول لديه الف وسيلة ووسيلة للدفاع عن نفسه ودحض ادعاءات غيره ..
 ولكني وجدت في تصريحاتك النارية شيء اكبر من الاعتيادي وانفعالاتك كانت مبالغ فيها ولامبرر لها ..
 وحسب الفديو الذي رايته كان الشيخ صباح الساعدي يرعد ويزبد وهو يكيل التهم الى السيد المالكي ويتهمه بالديكتاتورية وبانه مثل صدام وبان الدور قادم على كل المسؤولين الباقين لينكل بهم .. واظن ان الشيخ الساعدي كان يقصد لينكل بهم مثلما نكل بالهاشمي ..
 عجبا ياشيخ صباح فالبعض يقول ياننا لم نراك تتميز غيضا كما هو حالك في هذا التصريح عندما فجر الدايني البرلمان وهرب وعندما اباد نصف محافظة ديالى لتنظيفها من الشيعة كما اطلقوا على العملية بامر من السعودية في عملية ( تنظيف الاعشاش ) وهي تشمل ديالى والموصل وكركوك وتلعفر وبغداد وكل المناطق المختلطة التي يتواجد فيها شيعة ال البيت
 ولم نراك تزبد وترعد عندما اباد عدنان الدليمي معظم المواطنين في حي العدل والمفخخات وجدت في بيته وعلى اصابع حمايته واولاده اثار التي ان تي .. ولم يهتز لك شاربا وقد وجدوا في حمامات بيوتهم مسالخ لذبح الابراياء .. ولم يطرف لك جفن عندما وجدوا في بيت ظافر العاني اكداسا من العتاد وكل البنادق قد كتب عليها وما رميت اذ رميت ولكن الله قد رمى ..
 وكذلك الشعلان الذي هرب بالمليارات في صفقات السلاح الوهمية ولا ايهم السامرائي الذي احتمى بالسفارة الامريكية بعد ان اخذ المقسوم من صفقات الفساد وهي ملياري دولار ..
كما ان هنالك من يقول بانك انت نفسك تشير اليك اصابع الاتهام في عمليات تهريب النفط فهل يصح لاحد ان يتهجم عليك بهذا الشكل السافر دون ادلة كما تتهجم انت على المالكي .. ثم اليس قتل المواطنين وزرع الناسفات من قبل حماية الهاشمي فساد حكومي وسياسي بيّن فلماذا لم تهاجمه .. واليس تفجير انابيب النفط في كركوك بشكل مستمر لايقاف التصدير من هذا الحقل فساد بيّن واجحاف بحق كل العراقيين فلماذا انت ساكت عليه .. وصفقات النفط بين حكومة الاقليم والشركات العالمية والعقود اليست خروج على الدستور وعلى حق كل الشعب في الثروة فما بالكم على رؤوسكم الطير .. ولماذا التهم والاتهامات للمالكي فقط .. على الاقل عندها سنقول انك معتدل في توجيه التهم للجميع وليس لطرف واحد.
نعم اقول ان الفساد هو الفساد وان كل مفسد يجب ان ينال جزاؤه العادل على ان تكون هنالك عدالة بكيل التهم .. فهناك من يقول انك لم تنتفض غيضا الا بعد ان اصدرت مذكرة القاء القبض بحق الهاشمي .. ثم لماذا هذا التحامل على المالكي اليس هو من وقع على اعدام الطاغية فيما تهرب الاخرون وتغيبوا عن المشهد بالف حجة وحجة
اليس هو من طالب الامريكان وبجراة بالانسحاب وقد نجح
اليس هو من امر بملاحقة عتاة البعثيين والقاعدة التي تحتمي بهم ولم يخشى اذنابهم ومموليهم في الداخل والخارج لان الامر يتعلق بالدم العراقي وحرمته .. اليس هو من قال للمطلك لو كان ابني قد اقترف ما اقترفه حماية الهاشمي لقدمته للعدالة
اليس هو من وقف بوجه تقسيم العراق التي ارادوا دخولها من بوابة الاقاليم المسمومة التي ظاهرها شيء وباطنها يخفي التقسيم والتفتت .. ياشيخ صباح مهلا .. هنالك للرجل من المواقف المشرفة الكثير ولكن مشكلته في قومه الذي يتامرون عليه ويكيدون له ليضعفوا موقفه بدلامن ان يساندوه ويعاضدوه ويشدوا من ازره ..
http://www.youtube.com/watch?v=WXOcfhgpsVo
 د. ناهدة التميمي


كافة التعليقات (عدد : 7)


• (1) - كتب : ناصر عباس ، في 2011/12/30 .

لقد اضحكتني كلمة الفرهوديين والسراق كثيرا فهي جديدة
ولكن لم ترد الدكتورة صاحبة الشهادة على ماجاء بتغير موقفها تارة مع الدعوة وتارة مع المجلس الاعلى وتارة مع طريق الشعب ولم تحدثنا عن مشروعها الجديد مع اي جهة سوف تنتمي ونعتقد انها لم يتبقى لها سوى القائمة العراقية

• (2) - كتب : ام تميم ، في 2011/12/30 .

ايها المريض النفسي المعتوه سوف لن اتعب نفسي بالرد على الفرهوديين والسراق لانهم اتفه من ان ارد عليهم

• (3) - كتب : ناصر عباس ، في 2011/12/30 .

اولا عندما تريدين التحدث عن اموال العتبات والخمس والزكاة فهل طبقتي تعاليم الدين الاسلامي التي ابسطها لبس الحجاب ..
ثانيا توقعت من اخلاقك العالية ان تسبي وتشتمي لانها سلاح الضعيف
ثالثا عليك بمراجعة طبيب نفسي فمن الدعوة الى المجلس الاعلى الى الحركة الشيوعية فما هذه المصيبة بتفكيرك

رابعا الدليل على انك تقبضين الاموال هو مقالك هذا فان الفديو اكل الدهر عليه وشرب وصاحبك هدد الساعدي بمقاضاته فهل حان وقت المقال

خامسا قارون جمع من المال فهل اكتفى ؟؟؟؟



• (4) - كتب : محمد حسن ، في 2011/12/30 .

سيدتي الدكتورة المحترمة
ان مستقل ولا احب ان ادافع عن احد ولكن عدم الاعلان عن الصك البدون رصيد الذي قيمته عشرة ملايين دولار امريكي
الذي قدمه صباح الساعدي الى مصرف الوركاء هو الذي جعلني اكتب هذا التعليق
ختاما منخلال متابعتي لتصرفات صباح الساعدي وجدته قرقوز يبرمج كما يريد اصحابه ولدي الاثبات وان عدتم عدنا

• (5) - كتب : ام تميم ، في 2011/12/30 .

خسئت انت نفسك الذي تكتب عني باسماء مستعارة لانك احد الفرهوديين المستفيدين من اموال العتبات والخمس والزكاة وانت شخص واحد ولكني اعرفك من خسة كلماتك وتفاهة تعليقاتك .. انا لاتشتتريني اموال قارون وانا والحمد لله قد من الله علي بالغنى فلست محتاجة لمكرمة من هذا او ذاك وانما رايت انه ليس من العدل ان يتهجم الساعدي على شخص واحد طوال السنين بينما هنالك من الفساد الكثير في كل مرافق الدولو .. والله اعتقد انك تتميز حسدا وغيضا مني ايها الاحمق ولاداعي ان ارد على الاخر لانه هو انت ايضا واعرفك جيدا

• (6) - كتب : ناصر عباس ، في 2011/12/30 .

المشكلة بتغيير المواقف كل يوم عند حزب معين ... ايهما سيدفع اكثر
ليس هنالك موقف ثابت عند الدكتورة حتى في مقالها حينما تهجمت على المرجعية فان مقالها قد دفع مبلغه سلفا
مع العلم اننا نختلف كليا بكافة المواقف التي تخرج من هذا الشخص او ذاك لاغراض شخصية مثل ما فعل الساعدي


• (7) - كتب : ابو الحسن ، في 2011/12/29 .

مهلا مهلا ايتها التميميه المستقله التي نصبت من نفسها عونا للمظلومين مره تتهجمين على المرجعيه الدينيه وتسئلين اين تذهب اموالها واليوم صايره محاميه عن القائد الضروره اكيد انشملتي بالمكرمه الاخيره لاكن اليوم دافعتي عن نصف المظلومين وتركتي الباقين ليش ما ذكرتي كيف اتستر ابو سراء على جرائم فلاح السوداني وصفاء الصافي وابو درع واين مذكره القاء القبض على مقتدى واين نتائج اللجان التحقيقيه الي شكلها القائد الضروره



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=12595
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 12 / 29
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 6