• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : دروس من أنوار المعرفة القرآنية* .
                          • الكاتب : د . الشيخ محمد رضوان أبي الدار .

دروس من أنوار المعرفة القرآنية*

بسم الله الرحمن الرحيم
*وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَىٰ فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا 
إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ* *فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَٰلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ*
 الأنبياء ٨٧- ٨٨
قصة سيدنا يونس على نبينا واله وعليه أفضل الصلاة والسلام، تشرح التدبر بأسلوب مبسط وعملي، والعبر السامية المستقاة منها :
١- أن القصة لو ذُكرت لنا في غير القرآن والسنة لم تصدقها العقول .
٢- بداية القصة أنه عليه السلام ‏دعا قومه ‏فأعرضوا عنه فتركهم قبل أن يأذن الله له ‏لأنه ظن أنهم لن يهتدوا .
٣- فظن ‏أن لن نقدر عليه يعني أن لن نُضيّق عليه وأن الله لن يُعاتبه على صنيعه .
٤- ركب البحر في قارب مع مجموعة من الناس و‏في وسط البحر هاجت الأمواج ف‏قرروا تخفيف أحمالهم ونزول بعض رُكابهم فاقترعوا .
٥- بعد ثلاث مرات من القرعة يظهر اسم يونس ‏فنزل إلى مصيره العجيب .
٦- ‏‏في حياتك ضع قاعدة عامة لن تتغيّر ، أنك إذا عصيت الله أو خالفته ‏هييء نفسك للعقوبة .
٧- ‏العجيب أن يونس عليه السلام لما رجع من كرب الحوت ‏وجد قومه قد آمنوا بالله، ‏لاتيأس من هداية أحد مهما كان مُعرضا .
٨- في حادثة القرعة وثبوت اسم يونس فائدة، أحياناً في حياتك تشعر أن الله يُريد لك طريقاً ‏قد تكرهه ‏ولكنه في النهاية خيرٌ لك .
٩- ‏مسألة أن الله يُعاقبك على الذنب ‏هذا الشي أنظر له بإيجابيّة ‏وهو أن الله يُريد تطهيرك وليس الانتقام منك .
١٠- ‏أمر الله حوتاً من أقصى البحار وعميقها ‏أن يبتلع يونس ولا يكسر له عظماً ‏ولايأكل منه لحماً و‏بطن الحوت فيها من الحرارة ما يصهر الحديد .
١١- ‏إذا حفظ الله يونس من حرارة بطن الحوت ‏إعلم حينها أن الله عز وجل ‏قد يبتليك ويحميك ‏ليرفع لك قدراً ويغفر لك ذنباً .
١٢- ‏لم ينفع يونس في بطن الحوت شيء ‏كما نفعه الإيمان بالله والعلم به وعمله الصالح اجعل لك مع الله زادا ينفعك في بطن حوت أحزانك .
١٣- حينما أدرك يونس أنه في مكان لا يراه ولا يسمعه أحد من الكائنات ‏علم يقيناً أنه لا ينفع إلا الاستغاثة بالله وحده .
١٤- ‏قد يكون في قلبك وروحك من الداء والهم ‏والقلق والخوف والضيق مالا يعلمه إلا الله ف‏عالج ذلك بسجدة لله .
١٥- ‏الظلمات الثلاث بطن الحوت وظلمة الليل وقاع البحر ، قد تكون أحيانا غارقاً في ظلمات أحزانك ف‏لا يقشع عن قلبك سوادها إلا أنوار الدعاء .
١٦- ‏لما هتف يونس عليه السلام بدعائه المشهور ‏قالت الملائكة يارب صوت معروف من مكان غير معروف، حين تكون مع الله فإن الملائكة تشفع لك .
١٧- قول الملائكة صوت معروف دليل على أن أهل الصلاة والدعاء
‏تعرفهم الملائكة وتسمع أصواتهم وتكون بقربهم .
١٨- ‏تأملوا جيداً في السلاح الذي استعمله يونس سلاح عجيب وتأثيره رهيب ‏‏لما حوى جميل الثناء على الله والاعتراف بذنبه
‏وحُبه لربه .
١٩- ‏لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، ‏كلمات خلّدها الله تُشعّ بالنور وتغيث الملهوف .
٢٠- ‏في ضيقك لن ينفعك إلا الله، في عُسرك لن يُغنيك إلا الله،‏في رغباتك وأمنياتك لن يعطف عليك ويُحسن ‏‏إليك إلا الله فلا تطرق باب غيره .
٢١- لا إله إلا أنت توحيد لله، ‏سبحانك تنزيه الله عن كل النقائص ، إني كنت من الظالمين الاعتراف بالذنب، ‏هذه أركان إجابة الدعاء ورفع البلاء .
٢٢- ‏فلولا أنه كان من المُسبّحين للبث في بطنه إلى يوم يُبعثون، ‏أهل التسبيح كتب الله على نفسه ‏أن كربهم لا يطول وضيقهم لا بد ان يزول .
٢٣- الله ربك ورب يونس ‏فالذي أعطاه سيُعطيك ‏والذي فرّج همه سيفرج همك ‏والذي أنجاه سيُنجيك، ‏ولكن قل لله مثل ما قال بيقين .
٢٤- ‏إني كنت من الظالمين ‏لن تُصلح أخطاؤك حتى تعترف بها ‏لن تُغفر لك الذنوب حتى تتبرأ منها، ‏الاعتراف انفعال وجداني ضروري جداً .
٢٥- ‏قال يونس ‏اللهم يا رب إني أدعوك في مكان لم يدعك به أحد ‏وسجدت لك في مكان لم يسجد فيه أحد ‏ثم هتف بدعائه ‏فشقّت هذه الدعوات حالك الظلمات .
٢٦- ‏إياك أن تظن ‏أن لك ذنباً مهما كان عظيماً لن يغفره الله، ‏أو أن عليك كرباً قاتلاً لن يفرجه الله ألقِ حِملك على الله سيحملُك ويحملُ حِملٓك .
٢٧-حوت يونس كان يُناسب حجم إيمانه وبلائه،‏كل واحد فينا له حوت من الأحزان يناسبه،‏كلما كان إيمانك عظيماً وذكرك لله كثيراً ‏أنت ستبتلع حوتك .
٢٨- الذاكر لله كثيرا والمُسبّح بحمد ربه ‏لن تكسره الكربات ولن تُوقفه العثرات ‏سائرٌ إلى الله بقلبه ‏أحلامه مُحققة وخطواته مُوفقة .
٢٩- ‏القلب كلما كان حيّاً واللسان كلما كان ذاكراً ‏زاد إيمان العبد .
٣٠- اللهم عليك توكلنا وإليك أنبنا وإليك المصير، فرجها علينا واجبر كسرنا ياجبار وارحمنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=129985
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 02 / 05
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 16