• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : الدكتور عبد الهادي الحكيم يزور مؤسسة العين ويطلع على خططها الاستراتيجية الحالية والمستقبلية الطموحة .
                          • الكاتب : مكتب د عبد الهادي الحكيم .

الدكتور عبد الهادي الحكيم يزور مؤسسة العين ويطلع على خططها الاستراتيجية الحالية والمستقبلية الطموحة

زار الدكتور السيد عبد الهادي الحكيم مؤسسة (العين) للرعاية الاجتماعية فرع النجف الاشرف، وقد كان في استقباله سماحة الشيخ أمجد الامين العام للمؤسسة والأستاذ مدير فرع المؤسسة بالنجف الاشرف.
وقد استمع السيد الدكتور الحكيم الى تفاصيل مشروع مؤسسة العين وخططها الاستراتيجية الحالية والمستقبلية الطموحة.
وتعد مؤسسة (العين) التي تحظى برعاية المرجع الأعلى السيد السيستاني (دام ظله) اكبر مؤسسة خيرية لرعاية الايتام وأسرهم والرعاية الاجتماعية في العراق، وأدقها توثيقا، وأحسنها تنظيما، وأحدثها برمجة، وأوسعها استيعابا، وأشملها متابعة دورية للايتام واسرهم.
ففي احدث أحصائياتها الشهرية لهذا الشهر (شباط ٢٠١٩م) بلغ عدد الايتام الكلي في العراق الذين يحظون برعايتها (٥٧،٢٤١) يتيما، يتوزعون على (٢١) فرعا، لها (٦٣) مكتبا، ينتشرون على (٨٢) موقعا جغرافيا في العراق، و(١٨) مكتبا خارج العراق.
اما المصرف الكلي للمؤسسة على الايتام واسرهم وما الى ذلك من مصروفاتها الاخرى فقد بلغ لشهر كانون الثاني من عام ٢٠١٩ م اي مصرف الشهر الماضي فقط مبلغ (٦،٨١٧،٧٢٣،٣٤٧)
ستة مليارات، وثمان مائة وسبعة عشر مليون، وسبعمائة وثلاثة وعشرون الف، وثلثمائة وسبعة واربعين دينارا.
وهو مصرف لا تنهض به الا دول ومؤسسات كبرى.

هذا وقد بلغ عدد الايتام التي ترعاهم المؤسسة في محافظة النجف الاشرف فقط باقضيتها ونواحيها وقصباتها كافة (٣٩٧٤) يتيما من ايتام شهداء الارهاب، وشهداء الحشد الشعبي وغيرهم من الايتام الاخرين، يتوزعون على (١٥٨٥) عائلة، بين كفالة خاصة وكفالة من المؤسسة.
وقد اشار الدكتور الحكيم الى أهمية الاعلام في التعريف بهذه المؤسسة الخيرية العاملة ونشر نشاطاتها العديدة وبرامجها المتنوعة لغرض اطلاع الرأي العام عليها، واشهار فعالياتها المختلفة المطابقة لأحدث ما ينتجه العالم المتقدم في مجال العناية بصحة الايتام الجسدية والنفسية وتطوير مهاراتهم العملية ومؤهلاتهم الفنية مقدمة لنزولهم الى ساحة العمل المنتج في الاسواق والمحلات والمتاجر والحرف اليدوية للايتام واليتيمات وامثالها ..




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=130744
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 02 / 27
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 12 / 5