• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : قضية رأي عام .
              • القسم الفرعي : قضية راي عام .
                    • الموضوع : عمائم الديكور .. والعوران !! .
                          • الكاتب : ايليا امامي .

عمائم الديكور .. والعوران !!

 ينقل أن مرجع الشيعة الكبير السيد حسين البروجردي ( وهو من أساتذة السيد السيستاني ) غالباً ما كان يحصل بينه وبين الشاه محمد رضا بهلوي إحتكاك وتصلب في المواقف  .. ولكن الشاه سرعان ما يعود للملاينة والمهادنة مع السيد !!

وعندما يسأله بعض طلبته عن سر هذا التبدل يقول لهم : إن الشاه يتصور أن بإمكانه إستخدامنا أحياناً كديكور مكمل لشكل الدولة .. وتحفة فنية يعرضها في قصره ليرى الناس أن العمامة موجودة ولا نقص في المملكة . 

* السيد البروجردي رفض أن تتحول عمامته الى ديكور يتجمل به السلطان .. وكذلك تلميذه الجالس في زقاق ضيق في النجف مقاطعاً لكل تلك الوجوه البائسة .. يرفض أن تحول زياراتها اليه كديكور تتجمل به أمام الإعلام .. ولاتأخذ بأي نصيحة من نصائحه أو تحذير من تحذيراته .

نعم العالم أنت .. يامن وقف الملوك على بابك .. وليتهم وقفوا عن صدق نية لنقول نعم الملوك .. 

وبئس العمائم المشوهة .. تلك التي تحولت الى ديكور يزين القوائم والمهرجانات الانتخابية . 

لا أعرف الى من تنتمي هذه اللفائف من القماش ؟! 

لحوزة النجف ؟ كلا بالتأكيد .. فالحوزة بطلابها وأساتذتها نراها في طريق الحسين عليه السلام غارقة في غبار الزوار .. تفترش الطريق لتقوم بوظيفتها الشرعية من هداية وتوجيه وإرشاد . 

هناك فقط نجد الحوزة .. مع الحسين .. 

إذن لمن تنتمي هذه اللفائف من القماش ؟ التي رضيت لنفسها ذل التسكع على أبواب الملوك .. والحضور في مهرجانات الوعود الكاذبة .. وتركت باب علي عليه السلام .. 
لمن ينتمي هؤلاء ؟ 
وهل هو مجتمع أعور ؟ 
 ذاك الذي يعمى عن حوزة عريقة عمرها ألف عام .. ثم ينظر لكور من القماش على رأس جاهل متطاول .. 
ذاك الذي .. يحكم على حوزة الأمير من خلال نكرة أجير !!

مسكينة حوزتنا .. فالقماش رخيص .. والنفوس أرخص .. والضحية هي سمعة طلاب العلم الشرفاء .

ولكن تذكروا _ أيها الأحبة _ أن هذا واجبنا .. أن نميز رجل الدين بما نعرفه من تاريخه وطي لسانه  .. لا من عمامته وطيلسانه .


كافة التعليقات (عدد : 1)


• (1) - كتب : د.صاحب الحكيم من لندن ، في 2019/03/13 .

" إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=131249
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 03 / 12
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 03 / 24