• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : العقد مع الشيطان.  .
                          • الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري .

العقد مع الشيطان. 

 مما يؤسف له أنك تقرأ رسالة دكتوراه في القرن الواحد والعشرين يُقدمها قس محترم وعنوان الرسالة : (العقد مع الشيطان حقيقة). في طيات الرسالة يذكر عدة وقائع. فيقول : (نعم العقد مع الشيطان حقيقة، فقد حدث أكثر من مرة تحرير عقد كتابة بين الشيطان واحد الأشخاص الذين يبيعون أنفسهم له مقابل ما يطلبون... ففي عام 1619 م أظهرت الساحرة الكبيرة استيفانون دى اودربت عقدا أبرمته مع الشيطان على قطعة من جلد القط ــ البزازين ــ ملوثة ومحررة بدماء الحيض،وموقّعة بغائط إلشيطان. وقد حكم عليها بالإعدام).

وقد نُسب التحالف مع الشيطان إلى الكثير من المشاهير امثال عازف الكمان نيكولو باغانيني والاسطورة بروبرت جونسون ، ومردوخ ، وروتشيلد وراسبوتين، والفنان كريستوفر هايزمان ،(1) وكذلك بعض البابوات ورجال الدين أمثال : البابا سيلفستر الثاني والبابا يوحنا الحادي عشر والبابا ينديكت الثاني والكثير من رجال السياسة والاعمال بل أن هناك من يعزوا الكثير من الإنجازات التي توصف بأنها خارقة واعجوبة تعزى إلى شكل من التحالف مع الشيطان بدءاً من الإنجازات العمرانية المدهشة كجسور أوروبا وإنتهاء بتقنيات عزف الكمان البديعة لدى نيكولو باغانيني.وصناعة الاسلحة ووسائل النقل والانترنت وعالم الرياضة.وفي معرض تفسير الظهور المفاجئ لعصور التطور والنهضة الشاملة بعد سبات طويل يقول البعض أن الشيطان عرف بقرب نهاية عصره فعمل تحالفات مع الغرب وقدم لهم كل ما نراه اليوم ونلمسه من علوم للايقاع بهم واهلاكهم كما فعل مع الحضارات السابقة.

والغريب أن رجال الدين الذين يؤمنون بحقيقة العقد مع الشيطان يُخالفون كتابهم المقدس الذي يقول بأن الشيطان اوقع بالمرأة ــ حواء ــ ولم يستطع اغواء الرجل ــ آدم ــ ومن هنا ولقرون طويلة لم تستطع المرأة الدخول إلى اي مكان مقدس لأن المرأة هي مدخل الشيطان إلى الرجل كما يقول بولص : (لست آذن للمرأة أن تعلم ولا تتسلط على الرجل، آدم لم يغو، لكن المرأة أغويت).(2) وفي إشارته إلى اغلاق فمها عند دخولها الكنيسة بحجة أن صوتها يجذب الشيطان . يقول بولص : (لتصمت نساؤكم في الكنائس، لأنه ليس مأذونا لهن أن يتكلمن، ولكن إن كن يردن أن يتعلمن شيئا، فليسألن رجالهن في البيت).(3)

يقول القس في رسالته : (وفى عام 1934 م قدم الساحر الكبير أوبان شواندى عقد شيطاني ابرم بينه وبين الشيطان مكتوب على أرضية حذاء ــ طركَة ــ وموقع بمني أوبان ودم إبليس الأزرق ولذلك اعتمدت الماسونية التوقيع بالحبر الأزرق بدلا من الاسود المتداول.(4) وقد حفظت صورت العقد في المكتبة العمومية في باريس، وأما هو فقد حكم عليه بالإعدام) .

ثم يستمر القس في رسالته فيقول : كما يوجد عقد شيطاني في كاتدرائية جرجنتى تم بين أحد القسوس الذي باع نفسه للشيطان مقابل منصب ديني كبير . وقد كتب العقد بلغة معقدة جدا، استخدم فيه القس دم التيس لكتابته.

ثم يقول القس في رسالته : وفى عام 1935 م كان هناك شابًا ألمانيًا قد خطب فتاة ولم يجد المال للسكن والزواج.. أشار عليه أحد أصدقائه بإبرام عقد مع الشيطان، وفعلا قام الشباب بخلط مني الخيول ودم الفئران وقليل من دم الحيظ . وكتب العقد ووضعه تحت رأسه، ولكن لم يغمض له جفن وفجأة شعر بقشعريرة ورأى عينين حمراوتين تنظران إليه، فهب فزعًا من فراشه... أضاء النور فوجد المبلغ الذي طلبه، واختفى العقد الذي وضعه تحت الوسادة، ووجد ورقة نتنة متعفنة مكتوب عليها (انتظرني غدا في منتصف الليل في مدخل الكنيسة) وعند الميعاد أبصر شبحًا نصفه حيوان ونصفه الآخر إنسان يشبه التيس وله قرون طويلة، فارتعب الشاب وأطلق الرصاص عليه فصرخ الشيطان وسال دمه الأزرق على الأرض وهرب الشاب ولكنه عندما رجع لم يكن شابا فقد علت التجاعيد وجهه مثل إنسان عجوز له من العمر ثمانون عاما). (5)

قسيس يكتب هكذا رسالة لنيل درجة الدكتوراه ، ماذا سيطرح على الشباب في موعظته من فوق منصة مذبح الكنيسة؟ خصوصا وقد ختم رسالته بأن الفكرة جائته من نص الإنجيل القائل أن يسوع المسيح سار في خدمة الشيطان اربعين يوما. في اشارة منه إلى ما ورد في إنجيل متى الاصحاح الرابع الفقرة 1 ـ 2 .

المصادر والتوضيحات. 
1- كريستوف هايزمان 1651 وعام 1700، رسام نمساوي ولد ببافاريا، والذي عرف عنه تصوير المس الشيطاني، وقد رسم اللوحة النذرية والتي صوّر فيها الشيطان مخلوق جميل وجيد.

2- رسالة بولس الرسول الأولى إلى تيموثاوس 2: 12-14.
3- رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 14: 34، 35.

4- منذ أن اكتشف الحبر كان اسود وهو سخام بعض الدهون يُخلط بالماء ويتم الكتابة به ولكن تم اختراع الحبر الازرق تشبها بدم الشيطان الذي رفض فيما بعد أن يتم التوقيع به وطلب التوقيع بدم المتعاقد ومن يومها تم اختراع الحبر الأحمر، الذي كان يستخدمه طبقة معينة . لوحة هايزمان النذرية التي وقعها هايزمان بالحبر الأزرق. الشيطان يظهر بعد ذلك بعام ويجبر هايزمان علي توقيع اتفاق آخر لكن بدمه الأحمر.

5- بعض ما أوردهُ القسيس من روايات اطروحته مقتبس من كتاب عبادات الشيطان وسلطان القديسين - كنيسة القديسين مارمرقس والبابا بطرس - سيدي بشر – الإسكندرية.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=132339
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 04 / 08
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 16