• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : مفهوم الإرادة كعنوان للتحدي .
                          • الكاتب : عقيل العبود .

مفهوم الإرادة كعنوان للتحدي

ان يريد الإنسان شيئا معناه ان يسعى لتحقيقه اونيله عن طريق العزيمة والإصرار، وذلك يتطلب جهودا حثيثة بها يتم الوصول الى المطالب والغايات.

 

هنا إشارة ليس المقصود من الإرادة، الرغبة في تلبية المطالب المادية، بل انها قضية تسمو عليها، باعتبار ان الطبيعة المادية للأشياء ترتبط في مسمياتها مع الحاجيات الفطرية، كاللذائذ الحسية والغرائز والشهوات مثلها كمثل الحاجة الى الطعام والشراب.

 

ولهذا يندرج اصل العنوان تحت مفاهيم الشجاعة، والعناد والتحدي. وهذا ما يميز هذا الكائن الذي تراه دائما يسعى لتجاوز ذاته بحثا عنها عبر مسميات تكاد ان تكون اكثر رقيا.

 

لقد خلق الإنسان بعقله وحسه ليصل الى اعلى مراتب الوجود، وتلك ميزة اختص بها عن باقي الكائنات.


 

وعظمة هذا الكائن، ككينونة، انها ترتبط بمكونات تلك القيم التي منها الوجدان والضمير والعقل.

 

فالعقل لا يقفز على الوجدان والحس لحظة الإصرار على نيل المطالب السامية، وهذا ديدن الأحرار والأبطال في جولات الصراع مع الشدائد والنكبات، ومنها تلك التي يتعرض اليها اصحاب القيم السامية.


 

هنا من باب المثال، ما زلت اتذكرها رواية بوريس بوليفوي، التي كتبها عن إرادة الكسي ميرسيف قائد سرب الطيران الروسي يوم تحطمت

طائرته بعد نفاذ وقودها إبان فترة الحرب مع الألمان، ليعود مرة اخرى كقائد لسرب طيران المدرسة الحربية في تدريب الطيران بساقين اصطناعيين تم تركيبهما بعد فقدان ساقيه الأصليين لحظة تهشم الطائرة.

 

إذن ليس الإرادة بمطلب مادي كبناء بيت أو تحقيق ثروة، إنما هي عنوان للرفعة والصبر والمواجهة، وتلك اعلى درجات النبل الإنساني لمواجهة القدر.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=133451
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 05 / 04
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 08 / 24