• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : يوميات زائر ( العتبة العباسية المقدسة .. مواقف مشرفة ) (2) .
                          • الكاتب : علي الطبراوي .

يوميات زائر ( العتبة العباسية المقدسة .. مواقف مشرفة ) (2)

العتبة العباسية المطهرة مواقف مشرفة..  
انموذج المتولي الشرعي السيد احمد الصافي واعلام العتبة..

لكم الشكر والثناء، ياواهبي خدمة زهوا ونقاء،  هذا ديدن الطيبين  فلم يبث الآخرون  شيئا سواء.  
  الشهادة لله والتاريخ يجب أن يطلع عليها الآخرون.  
للعتبة  العباسية المقدسة ومن خلال ماتقدمة  من خدمات عامة لمن يطرق أبوابها  قد تكون مجهولة للبعض. 
 وهنا يجب أن أوضح بعض ما شاهدته من خلال رحلتي مع العتبة ومستشفى الكفيل.  
  خلال زيارتي للزميل الأديب  جواد المنتفجي  متفقدا  حالته الصحية  حيث كان وضعه يحتاج للوقوف معه  خاصة وأن راتبه كان محجوزا بسبب كفالة أحد الأشخاص . وان  مرحلة علاجه تتطلب مبالغ كثيرة.  
 فاتصلت  بالأستاذ  الأديب  علي الخباز مدير إعلام العتبة  العباسية المقدسة شارحا له الظروف الصحية والمادية للأديب  المنتفجي  واعطيته  رقم هاتفه وصفحته  على الفيسبوك وكان الرد بالإيجاب  وتم دعوة  الاستاذ  المنتفجي  للعتبة  المقدسة حيث استقبلوه استقبالا  يليق به  وتم عرضه على مستشفى الكفيل وأجريت  له كافة الفحوصات الطبية وعمل له طرف اصطناعي متحرك زادت كلفته على خمسة ملايين على نفقة العتبة العباسية وبأمر من المتولي الشرعي للعتبة .. 
 وما حدث معي شخصيا ولم اطلب ذلك  وإنما  من خلال متابعة مدير إعلام العتبة الاستاذ  علي الخباز لشبكة التواصل  ومن خلال نشر أحد الأصدقاء صورتي  وكتابة معافاة عني لإجراء عملية لعيني اليسرى  في الناصرية.  
 فقد اتصل الأستاذ الخباز مستفسرا  عن وضعي الصحي فاخبرته عن فقدان الرؤية لعيني اليسرى فقال لي الله كريم  وانتهت المخابرة .  
في اليوم الثاني  عاود الاتصال معي الأستاذ الخباز وطلب مني أن أحضر إلى كربلاء المقدسة ومعي  شخص يرافقني  لإجراء العملية في مستشفى الكفيل.  
 وفعلا في اليوم الثاني شددت الرحال إلى مدينة الحسين  وبعد أداء مراسيم الزيارة للامامين  عليهما السلام. 
ذهبت لاعلام  العتبة العباسية المقدسة  واللقاء بالأستاذ الخباز  وابلغني  ان السيد أحمد الصافي أمر بإجراء عملية عينك على نفقة العتبة في مستشفى الكفيل.  
 وقد اصطحبني مع ولدي  زين العابدين إلى أحد فنادق العتبة حيث تم حجز لي غرفة خاصة ولمدة خمسة ايام .  
 وفي صباح اليوم الثاني تم ارسالي  إلى مستشفى الكفيل بكتاب رسمي  مع دفع صك لحساب المستشفى بمبلغ 700 ألف دينار  عن أجور عمليتي.  
 والحمد لله  تمت العملية بنجاح من قبل الدكتور عادل الكرعاوي.  
وكانت الخدمة في المستشفى جدا راقية من جميع النواحي.  
 شاهدت خلال مراجعتي للمستشفى عدة حالات مرضية وعمليات على نفقة العتبة العباسية..  
 للأسف  هنالك من يبثون  أغراض  التشويه والمكايدة والكيدية فذلك أمر رخيص عار من الصحة والصدق  والله  وراء القصد..  

المراسل الحربي 
علي الطبراوي




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=134294
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 05 / 28
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 11 / 17