• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : من الخاسر في حروب الفقراء ..؟ .
                          • الكاتب : د . ماجد اسد .

من الخاسر في حروب الفقراء ..؟

من بين اكثر الاسئلة اثارة للجدل سؤال لا يمكن النظر اليه بمعزل عن قراءة ما جرى ويجري في اقاليم الوطن العربي خلال نصف القرن الخير ..
ما الذي يتوخاه الفقراء في حروبهم الداخلية ..؟
ولا نقول فقراء بالمعنى الاقتصادي او العلمي او الثقافي فحسب بل لانهم لا يمتلكون تصورات حقيقية تخص مستقبلهم ومصائرهم وهي نتيجه لسياسات وضعت الجميع على الحافة او فوق البركان !
وليش لدي المتابع المستقل الا ان يعيد قراءة شعارات وعناوين وخطابات وكلمات رموز الماضي او من اتخذ موقعا في ادارة هذا البلد او ذاك خلال القرن الاخير ونصفه الاخير تحديدا ويقارنها بالخطابات السائدة اليوم او التي تبدو جديدة فأذا كان المواطن في الغالب غير مهتم بما يجري من تعديلات كبرى في السياسات وتطبيقاتها كصراع الحضارات او الحروب من اجل الموارد والوجاهة او بأسم الحرية والشفافية والديمقراطية النبيلة .. الخ . على الصعيد العالمي و تأثيراته في سياسات القادة العرب فأن المواطن بما الت اليه حياته اليومية و بالدرجة الاولى شعال المزيد من الحروب بين الجماعات والكتل والطوائف والثقافات .. الخ على نحو لم يؤد بحسن النتائج الا الى انزال المزيد من الخسائر في الارواح و في الممتلكات وفي اقامة جدران عازلة جديدة بينها وتنفيذ مشروعات الهجرة بمختلف تنويعاتها و مبرراتها .. الخ لان هذا المواطن الذي لم يكن يمتلك حرية انتخاب قيادته يدرك اليوم ان اشعال نيران الفتن الطائفية ستكون نهاية سعيدة لبرامج لا تجعل منه الا ضحية طوال الوقت نهايات اسهم مرغما بصنعها .
على ان حروب الطوائف والمذاهب والكتل و الايدلوجيات والثقافات لم تبلغ ذروتها اي انهاك الجميع حد الموت كي نستمع الى زعماء جدد يتحدثون بأسم المثل العليا وبأسم ( الكرامة ) و ( العزة ) و ( الشرف ) دون اغفال سج اوامر غير قابلة للمناقشة لانها صادرة عن الذات الالهية !
سبحان الله ...؟؟
ذلك لان اعادة قراءة اكداس المواعض القديمة لا يعيد للذهن الا مشهدا واحدا ان وعاظ السلطة اليوم لا يسعون الى تعزيز الحروب والى تقسيم المقسم عبر سفك دماء الابرياء وتدمير ما تبقى من الممتلكات فحسب بل الى هدم الانسان وتركه يعيش في الظلمات وهو لا يمتلك الا ان يخوض حروبا زائفة يذهب ضحيتها الجميع !




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=136082
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 07 / 25
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 04 / 21