• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : الطير والسمكة .
                          • الكاتب : عباس يوسف آل ماجد .

الطير والسمكة

بعد ان تلاشت الأمواج وانحدرت الشمس بالغروب ، بدأت الطيور الجارحة بمهام البحث
 عن فريستها داخل البحر وخارجه ، ان تلك الفريسة الثمينة عبارة عن اسماك صغيرة
 وبعض الحيوانات التي يمكن افتراسها  لتكون وليمة شهية ، انقض الطائر الجارح (هاري)  متجها نحو احد أطراف الساحل الهادئ سعيا منه  للحصول على وليمة  طازجة
 تطفئ نار جوعه ،
وبعد عناء  تكمن هاري من الولوج  في البحر  لتقع عيناه نحو طريدة ثمينة ،
 بينما كانت السمكة نيرا مختبئة بين أطراف الأعشاب لم تجد نفسها إلا ووقعت
 بأيد هاري  وفي تلك اللحظات العصيبة عليها ، انهالت دموعها بالبكاء قائلة
 : أرجوك  لا تأكلني  فإنني سمكة صغيرة لم أرى من الدنيا إلا أيام  فلا تحرمني
 من الحياة .
 أجاب هاري غاضبا : اعلمي  إنني لم  أكل شيئا منذ يومين ولا يمكن ان أفرط بك
 لتكوني من نصيب غيري .
نيرا :  ان أكلتني فانك  ستشبع ليومين أو أكثر ، وان لم تأكلني  سأقدم لك خدمات  لم تحصل عليها طوال عمرك .
هاري : ما الذي  يمكن ان تقدمه سمكه صغيرة  لطير كبير ؟
نيرا : سأقدم لك الكثير ان تركتني .
هاري : سأجرب ذلك وان  كذبت فلن أرحمك .
وبالفعل ترك هاري نيرا وشأنها  ورجع الى الشاطىء  للبحث عن فريسة أخرى .
بعد ثلاثة أيام  وعندما كان هاري في البحر جاءت نيرا مسرعة صوبه
نيرا : هاري تعال معي  لدي مفاجأة لك .
هاري:وما هي تلك المفاجأة .
نيرا : عندما تأتي  معي سترى .
وبالفعل سار هاري وتتبع اثر نيرا من دهليز الى دهليز ومن  وبين طبقات البحر حتى انبهر من شدة ما شاهده من عجائب فقد وجد مملكة غارقة تحت طيات البحر مليئة بالاعشاب وأنواع الاطعمه  واكل الى ان امتلئت معدته . وبعدها انهالت دموعه كالمطر وكأن شيء ما حصل ،
نيرا :ماذا حدث ياهاري  هل اغضبك شيء .
هاري : لا .
نيرا : اذن مالامر .
هاري : اعذريني فقد اخطأت بحقك فلو انني اكلت نيرا البريئة في حينها  لما حصلت على هذا الطعام الشهي الذي لا يعرف مكانه  الا سوانا .......


 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=13809
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 02 / 03
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 01 / 20