• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : أهمَّ ما ينبغي بالزائر الحُسيني استحضاره مِن معانٍ قيّمَةٍ  جدّاً في زيارة الأربعين الشريفة .
                          • الكاتب : مرتضى علي الحلي .

أهمَّ ما ينبغي بالزائر الحُسيني استحضاره مِن معانٍ قيّمَةٍ  جدّاً في زيارة الأربعين الشريفة

: أهمَّ ما ينبغي بالزائر الحُسيني استحضاره مِن معانٍ قيّمَةٍ  جدّاً في زيارة الأربعين الشريفة ، وهو في حالة السجود والتذلّل للهِ تبارك وتعالى :

:1: بعد الزيارة يَسجِدُ ويدعو ب : (اللّهُمَ لكَ الحمدُ حمدَ الشاكرين على مَصابهم ، الحمدُ لله على عظيم رزيتي ، اللّهُمَ ارزقني شفاعةَ الحُسَين يومَ الورود ، وثبّت لي قدمَ صدقٍ عندك مع الحُسَين و أصحابِ الحُسَين الذين بذلوا مُهجَهم دون الحُسين ، عليه السلام )

:2: تُقدّمُ هذه الفقراتُ القيّمةُ من زيارة عاشوراء للمؤمن الزائر معانيَ عاليةً ينبغي أن يتذكّرها ويدعو بها  ، وهو ساجدٌ – لأنَّ السجود هو أقصى غاية الطاعة والخضوع لله سبحانه ، وهو الذي اختبر به ملائكته فسجدوا وامتنع إبليس اللعين عن ذلك ، لقياسه وتفضيله نفسه على آدم ، عليه السلام، .

:3: إنَّ السجود لله تعالى هو أفضل القُربات ، وهذه الفقرات تربينا على ثقافة الحمد والشكر والثناء لله تعالى في حالة المصيبة والرزية – لأنَّ المصيبة وإن كانت مكروهة في الظاهر ، ولكنّها إذا كانت في الله ولله ومن أجل الله فهي نعمة واقعاً وتستحقُ الحمدَ عليها.

:4: يجب على الإنسان المؤمن أن يكون قويّاً عند نزول المصيبة به ، وحتى يتمكنّ ويكون من عباد الله وأوليائه المُخلصين .

:5: إنَّ طلب الكون مع الإمام الحُسين ، عليه السلام ، وطلب شفاعته يوم القيامة لهو الفوز المُبين ،لأنَّ للإمام الحُسين شأنيّة عظيمة يوم الورود على حوض الكوثر والجنّة.  

:6: إنَّ ما نراه بأعيننا اليوم من مشاهد عظيمة تتصدّر المشهدَ العالمي لهو عطاءٌ من الله سبحانه للإمام الحُسين في الدنيا قبل الآخرة ، وما في الآخرة أعظم وأكبر.

:7: من الضروري في الزيارة والدعاء في حالة السجود أن نطلب الثباتَ من الله سبحانه على العقيدة الحقّة وعدم التزلزل والتحرّك إلى غيرها ، وملازمة قوّة المبدأ مع الإمام الحُسين وأصحابه الّذين سبقونا معه في التضحية بأرواحهم وأنفسهم من أجله قرباناً لله تعالى فنالوا شرفَ الشهادة معه وفازوا فوزاً عظيما.
__________________________ 

أهمُّ مَضَامِين خطبةِ الجُمعَةِ الأولى التي ألقاهَا سماحة السيّد أحمَد الصافي  ، دام عِزّه, الوكيل الشرعي للمَرجعيّةِ الدّينيّةِ العُليا الشَريفةِ في الحَرَمِ الحُسَيني المُقدّس ,اليوم التاسع عشر من صفر 1441 هجري ، - الثامن  عشر من تشرين الأوّل  2019م .
________________




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=138707
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 10 / 19
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 02 / 27