• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : الحشد المرجعي.. .
                          • الكاتب : رسول مهدي الحلو .

الحشد المرجعي..

 الحشد المرجعي الذي أنتظم بعد صدور الفتوى المباركة لا علاقة له بأتباع الاحزاب.. والفرق واضح بينهما.
فهو لم يأت من أجل المطامع أو المغانم وإنما جاء أستجابة لنداء الوطن والمرجعية ودون أن يكون هناك مقابل.
الحشد المرجعي هو الذي أعاد الحياة والمعنويات للقوات المسلحة المنهارة يوم إن غدر الغادرون بها، كما أنه أعاد الأمل والاطمئنان لكافة أبناء الشعب وتواصلت جهوده وتضحياته إلى إن تحقق النصر بتحرير كامل الأراضي العراقية،

الحشد المرجعي هو الذي أسقط أسطورة الرعب التي تبناها الاعلام المعادي وتبناها بعض المسؤولين الأمريكان حيث جعلوا من الدواعش قوة لا تقهر فضلاً عن إعطاء آجال بعيدة لدحرهم والخلاص منهم كل ذلك تزامن مع السرعة الفائقة التي سيطرة بها الدواعش على المساحات الشاسعة من الأراضي العراقية وهم المعروفين بقسوتهم وبربريتهم وهمجيتهم.

الحشد المرجعي لم يكن مرتبطاً بأي جهة سوى جهة الوطن والمرجعية ولم يكن مُختزلاً ضمن دين أو مذهب أو طائفة أو قومية أو عرق بل كان يشمل جميع العراقيين.

من هنا يتطلب الرد على جميع الاتهامات والسهام التي توجه إليه من قبل بعض الذين لايريدون للعراق إلا إن يكون هدفاً للإرهاب والقتل والدمار والخراب.
 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=139874
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 12 / 10
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 07 / 11