• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : رسالة الإسلام المحمديّ العلويّ .
                          • الكاتب : صلاح عبد المهدي الحلو .

رسالة الإسلام المحمديّ العلويّ

سُهيل الأميري , طالبُ علمٍ جاء إلى مدينة العِلم ليطلب العلم من حوزة المرتضى وعيبة علم المصطفى حوزة النجف الأشرف.
اختاره الله تعالى ليأتي إلى هذه الحوزة ليختارها وطناً بعد أن ترك وطنه الأمَّ طهران, وترك أهله ليجعل من طلبة العلم من زملائه أهلاً له, وترك أباه وأمه ليكون استاذه له أباً, والنجف له أمَّاً.
وللإيرانيين من الشيخ الانصاري, الى السيد اليزدي, الى صاحب الكفاية والأعلام الثلاثة من طلبته النائيني والكمباني والعراقي فضلٌ على العلم, وللسيد (أبو الحسن) الاصفهاني والسيد الخوئي والشيخين الغروي والبروجردي, والمرجع المعظَّم السيد  السيستاني, وغيرهم مثل هذا الفضل, فهم حفظوا حوزة النجف الأشرف وارتقوا بها إلى مراقي الكمال, يسعدني, ويشرفني رجوع هذه الثلة الطيبة من مؤمني إيران وباكستان وأفغانستان ولبنان والإحساء والقطيف والبحرين والكويت  إلى هذه البقعة الطاهرة ليذودوا مع طلبة العلم العراقيين - أبطال العلمِ في حلقات المساجد, وأبطال الجهاد في سوح المعارك - عن رسالة حوزة النجف الأشرف - رسالة الإسلام المحمديّ العلويّ - ويرفعوا اسمها عالياً.
وعسى أن يمنَّ الله على الشيخ المريض بالشفاء العاجل , ونراه علماً من أعلام الدين مروِّجاً لشريعة سيد المرسلين - صلى الله عليه وآله ,
وأن يجنب شيعة العراق البلايا والأمراض.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=142017
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2020 / 02 / 25
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 05 / 25