• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : السعودية ..نحو الإفلاس .
                          • الكاتب : د . عبد الحسين العنبكي .

السعودية ..نحو الإفلاس

الطغاة يتشابهون ،حيث ان بن سلمان يشبه كثيرا شخصية صدام حسين من حيث العناد وهوس زعامة الأمة وطموحه الجامح لتولي العرش يجعله لا يرى الا هذا الهدف الذي رسمه له جارد كوشنر وأوهمه ان الخلاص لمشاكل المنطقة بيده وان المستقبل بين يديه وأثناء تنفيذ طموحاته فهو يغرز اكثر فاكثر في وحل الأزمات حتى يجد نفسه محلوبا حتى اخر قطرة وضرعه يشهر الإفلاس .

ليس هذا فقط سوف يصحى على صحراء وبعض قطعان الابل لانه سيجد ان بقرته لم تعد ملكه ، اقصد (شركةأرامكو ) التي عرض اسهمها للبيع والذين اشتروا في البداية خسروا لانها الأسهم أصبحت في ادنى مستوياتها بعد تراجعات مستمرة منذ شهر نتيجة لسياسات بن سلمان في اغراق سوق النفط استجابة لرغبة امريكية لتحييد روسيا وتدمير اقتصادات البلدان النفطية ، ولازال الزعيم الضرورة في الرياض يعتقد انه يحقق انتصارات على الروس في معركة عض الأصابع ولايدري انه الخاسر الاكبر .

حيث رفع إنتاجه الى ١٣ مليون /ب/ي ويعتقد انه في الطريق الصحيح وكلما اسرع سينتصر اكثر ، انه الوهم ،انه الطريق الخطا وكلما اسرع سينهزم اسرع وسيخسر اكثر ، ورطه الأمريكان كزعيم أوحد باستراتيجية ٢٠٣٠ واعتبرها إنجاز عظيم يغير وجه الشرق الأوسط ويكون زعيمه ،وتعاظمت لديه عقدة الزعامة وتعاظمت معه درجة سخاء الأمير فوضع أرقاما فلكية طبلت لها أبواقه الإعلامية .

وفي الوقت المناسب جاء فايروس كرونا المعدل جينيا ليضرب اقتصاد العالم في مقتل ، تحت شعار اما ان تموت وأما ان تبقى حبيس الدار ،تعاون الفايروسين بن سلمان وكورونا في تعاظم الكساد ، بن سلمان لازال يدفع المزيد كي يدمر الجمهورية الاسلامية الإيرانية القوة التي لا ترضخ لامريكا وإسرائيل ،مقابل ان لا تستجيب امريكا للنداءات الانسانية بتخفيف الحصار عن ايران التي يفتك بها الفايروس الثاني كورونا ، وعقدة الزعامة تمنعه من إيقاف حرب اليمن والاعتراف باستحالة الحزم وهي تدخل عامها السادس وابطال اليمن يتقدمون ويسطرون بطولات يندر مثيلها بعد ان كان بن سلمان يمني النفس بأخذهم عبيد في قصوره واليوم هم اسياد المعركة وقد ينقلوها قريبا الى العمق السعودي ولازال يبذل مليارات الدولارات لإدامة زخمها المتقهقر .

خطته الفريدة ٢٠٣٠ يجب ان تنفذ قفل الصبي الأرعن عقله على هذه القصة ورمى المفاتيح في البحر ، مشروع نيوم اهم ما في الخطة يكلف ٨٠٠ مليار دولار كان يفترض ان يدفع المستثمرون ٥٠٠ مليار منها والحكومة السعودية ٣٠٠ مليار ، انسحب المستثمرون بسبب أزمة الكساد التي ساهم الفايروسين (بن سلمان وكورونا) في تفاقمها ،ابن سلمان يصر اصرارا طالما كوشنر يبتسم له من بعيد عبر البحار ويلوح له بالعرش بيد ويحلب منه باليد الاخرى ، حتى صار الحلب نفطا بسعر قد يصل الى ١٥ دولار للبرميل اَي بسعر سندويج الهمبرغر لتمتلئ خزانات امريكا الاستراتيجية وكلما زاد الخزين طالت مدة تعافي الأسعار حتى لو توفرت المعطيات لذلك .

كيف يمضي الزعيم الأرعن في تمويل نيوم ، عرض أرامكو للبيع في ظل أسعار تتهاوى نحو القاع لكي يتمكن من جمع ٨٠٠ مليار دولار لتمويل المشروع الحلم الذي سيفتح به مصر والشام (نيوم)طريق الحرير لدخول الصهاينة ارض نجد والحجاز ومدينة الرسول ص وكعبة المسلمين ، امريكا تطبع الدولارات فهي عملتها ومن حق الفدرالي الامريكي ان يطبع ما يشاء فهو من يضع المعايير لذلك ، الترليونات تطبع ولا تكلف سوى ثمن الورق وبعض الألوان ،امريكا التي تدفع للعالم ورق أخضر وتاخذ مقابله ذهبا سوف تشتري كل اسهم أرامكو عندما توصل الانهيارات في البورصات الى القاع ، سيصبح نفط السعودية ملك امريكا ، وستتحكم بكل شيء .

حاول بعض الأمراء تدارك الكارثة بالانقلاب على بن سلمان فتدخلت القوات الامريكية المجوقلة وتمكنت من انقاذه في اللحظات الاخيرة ،فصار يحمل في رقبته دين اخر لكوشنر عراب صفقة القرن ،وماذا بعد ،فقد ينصب ملكا نعم ، سوف ينتهي كورونا بإذن الله قريبا وينتصر الفايروس الاخر بن سلمان على ابناء عمومته الأمراء ويزجهم في السجون او القبور ويرث سعودية مفلسة يتصارع فيها الصبيان على العرش ويرتع بها الأمريكان والصهاينة وتتوسط لإيقاف التفوق النوعي والعقائدي لجيش اليمن ، ذلك العملاق الذي انتصر بالحق والصدق والكرامة .




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=142847
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2020 / 03 / 24
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 03 / 30