• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : ترامب الراحل وبايدن المتمم !! .
                          • الكاتب : السيد احمد الاعرجي .

ترامب الراحل وبايدن المتمم !!

 هل يوجد فريق بينهما ؟

·        كلا ، لا فرق بين بايدن و ترامب !!

 

كل شخص منهم له دور  .. صحيح النصر للمظلوم ومحور المقاومة قائم ازلي يذهب من يدنا شهيد يأتي من بعده ١٠٠٠ مجاهد ، لكن لابد ان نعجّل بدراسة جدية للواقع القادم ، فإن ما يُحاك ويبرم فهو خطير جداً جداً ، العدو الصهيو امريكي الوهابي واقف امامك في كل لحظة هو يخطط ويهجم لكنه يبقى ( جبان ) لأن لا يوجد عقيدة لهم سوى الاستعمار و إراقة الدماء ، وشراء الذمم العربية للإقتتال فيما بينهم ، منهم من طبّع ومنهم من يمهد لذلك ، وهذا يشهده الجميع !!!

·        من ذلك ننتقل الى الى مايجري مع حكومة بايدن :-

١- هدوء عام في المنطقة - الشرق الأوسط - .

٢- التطبيع يتوقف لإعادة تنظيم جديد ، رغم يوجد تعثّر اقتصادي وهذا يستخدم للضغط على الشعب وخطير جداً فلابد الصلابة وإزاحة سرّاق هذا البلد بالقوة ، لان البلاء يعم ويقتل الجميع !!

٣- اقتتال داخلي في الساحة العراقية( اغتيالات ، تفجيرات ، وغيرها .

٤- تهديد بايدن للسعودية لأجل امتصاص اموال لا غير .

كما وصف السيد الامام الخامنئي (حفظه الله ) بالبقرة الحلوب - السعودية وامريكة .

٥-امريكا لديها دستور ومؤسسات تحكم في اخر المطاف يعني كل ٤ سنوات بروتوكول جديد ( تحديث ) وهذا ليس بجديد .

٦- بايدن كلامه برواية الرسول (ص) فيها رسائل متعددة للداخل في امريكا كمسلمين وللخارج كذلك .

كما في عالم السياسة بالصراع التنافسي ليصل الى مايريد بعد هذه اللهجة المراوغة مع الشعوب .

·        نكته بسيطة

اما الجانب الاقتصادي يبقى متدهور بل سيكون أشد من ذلك بالعراق والدول المجاورة .

·        الخلاصة

لابد اعادة نظر جدّيه ودراسة مشروع ناجح لانقاذ شباب العراق من الظلمات ومن التوجه الباطني ( الاسرائيلي )

لأن ما ينظّم فهو خطير بل اخطر من الجانب العسكري ، فلابد ان نعي وندرس مايجري ونحمله بمحمل الجد ، ونقف بوجه من يريد دمار العراق  وشعبه ، من كافة المرتزقة والاصوات النشاز.

ونلجأ الى ولاية الفقية - والى المرجعية لكي ننقذ العراق من الدماء القادمة .




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=149765
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2020 / 11 / 08
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 04 / 21