• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : في موسوعة ضخمة.. الانتهاء من توثيق المواقف الجهادية للواء علي الأكبر .

في موسوعة ضخمة.. الانتهاء من توثيق المواقف الجهادية للواء علي الأكبر


جاءت فتوى المرجعية الدينية العليا للجهاد الكفائي وتم تشكيل لواء (علي الأكبر) التابع للعتبة الحسينية المقدسة، وأخذت العتبة المقدسة تعد العدة وتهيأ الدعم اللوجستي وتسعى لإذلال المعوقات ليس هذا فحسب؛ بل اخذت على عاتقها موضوع الجهاد وتحقيق الانتصارات في معاركهم التي خاضوها ضد عصابات داعش الإرهابية، الا ان هذا الجهاد قدم تضحيات كبيرة وارواح غالية ما دعا سماحة المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني (دام ظلة الوارف)بإنشاء موسوعة جهادية تتضمن كل ما جرى من احداث وحروب خاضوها.

جاء امر المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني (دام ظله الوارف)بأن “وثقوا التأريخ لكي لا يسرقه الاخرون ووثقوا جميع ما يتعلق بشؤون الجهاد من شهداء ومجاهدين وجرحى لكي لا يأتي الاخرون في المستقبل ويسرقون هذه الجهود كما حدث في ثورة العشرين..”، ومن هنا جاءت فكرة هذه الموسوعة، ولتفاصيل اكثر التقت وكالة نون الخبرية بالشيخ رائد الحيدري مسؤول اللجنة ليحدثنا عن هذه الموسوعة وما كان لها من دور في هذه القضية قائلاً:

“بداية نشأت فكرة كتابة الموسوعة الجهادية التي تخص وتتعلق بتوثيق بطولات الشهداء والمجاهدين والجرحى الذين ينتسبون الى لواء علي الاكبر التابع للعتبة الحسينية المقدسة حينما وجه سماحة المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني (دام ظلة الوارف) بأن وثقوا التأريخ لكي لا يسرقه الاخرون وكذلك الجهاد ووقائع استشهاد المجاهدين والعمليات العسكرية التي خاضوها ضد عصابات داعش التكفيرية ووثقوها في جميع معاركهم وصولاتهم البطولية، وما يتعلق بشؤون الجهاد من شهداء ومجاهدين وجرحى لكي لا يأتي الاخرون في المستقبل ويسرقون هذه الجهود، كما حدث في ثورة العشرين حيثكان لها ثوارها وقادتها وقد بذل فيها ابناء المذهب وعلى رأسهم العلماء الاعلام ارواحهم ودمائهم وارخصوا الغالي والنفيس، ومع هذا فقد تسلق على اكتافهم من ادعى انه هو قائد الثورة وهو من جاهد وانتصر، فسرقت الجهود وجيرت الى جهات اخرى، لذلك اوعز سماحة المرجع الديني الاعلى بأن وثقوا التأريخ، من هنا نشأت فكرت الموسوعة الجهادية وبدأنا بتحرير الموسوعة وقمنا بتشكيل لجنة كان على عاتقها التأسيس لهذه الموسوعة وهم كل من:(الشيخ رائد الحيدري مسؤول اللجنة والاستاذ حازم فاضل والحاج فاضل عوز والشيخ حيدر الحلي الخفاجي اعضاء اللجنة).

وتابع الحيدري “في المرحلة الاولى بدأنا باستلام مقاطع الفيديو من قناة كربلاء الفضائية وقمنا بمتابعة هذه الفيديوهات ومن ثم  تحرير اولي وهناك لجنة تقوم بإنشاء الكلام بشكل موزون وصياغته بالشكل السليم، وبعدها تدخل تقييم لغوي ثم تقييم الانشاء بشكل منسجم مع سلسلة الموسوعة اضافة الى سحب صور المجاهدين (الشهداء والجرحى), اما في المرحلة الثانية بدأنا باللقاء مع المجاهدين والقادة وبدأوا بشرح الوقائع التي عاشوها بأنفسهم وايضا هناك لقاءات جرت مع عوائل الشهداء والجرحى, ومن هنا اجتمع لدينا كم كبير من المعلومات للمباشرة بإعداد هذه الموسوعة الجهادية كما قمنا بسلسلتها على عدة مجلدات من المجلد رقم (1) الى المجلد (29) ومستمرون بها لتصل الى المجلد (30)”.

واشار الحيدري “هناك وثائق تنشر في نهاية كل مجلد لسهولة إيصال الباحثين, وهي الان بدور الطباعة وعن قريب ان شاء الله ستبصر هذه الموسوعة لتكون بين يدي المؤمنين ليطلعوا على ما فيها من تأريخ مضيء” .

واضاف الحيدري “لكي تعرف الاجيال القادمة ان اباءهم واخوانهم واسلافهم قد خاضوا هكذا حروب من اجل تحرير العراق وانهم قدموا الدماء والقرابين والارواح وارخصوا الغالي والنفيس من تحرير الارض والعرض والمقدسات والمبادئ وعن الدين والمذهب ولكي يعرف العالم بأجمعه ان هؤلاء هم الذين خرجوا من اجل الدفاع عن العراق وارضه”.

من جانبه صرح الاعلامي حازم فاضل ابو صخر عضو اللجنة قائلاً:” الموسوعة مختصة بالعتبة الحسينية المقدسة وما قدمته من انجازات في فترة الجهاد وبطولات لواء علي الاكبر (عليه السلام) وبطولات المجاهدين والمتطوعين، حيث قمنا باستخدام الارشيف الذي يملكه الاعلام الحربي لقناة كربلاء الفضائية بهذا الموضوع وكنّا من الاوائل المشاركين بهذا الموضوع ولذلك كانت لدينا ذاكرة واسعة ومعلومات كثيرة وايضا لقاءات كثيرة”.

مشيرا الى” ما يميز عمل الموسوعة هو ان اكثر من جهة اشتركت فيها لإيصالها على رأس من شارك ومن ساهم واسند هو سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي (دام عزه) الذي وقف وقفة كبيرة في انتاج هذه الموسوعة البطولية بالإضافة الى الاعضاء الباقين، وهم من وضعوا بداية لهذه الموسوعة، وهو مجمل ما قامت به العتبة الحسينية المقدسة قبل الفتوى الجهادية بيوم وقبل تشكيل لواء علي الاكبر”.

واضاف ابو صخر “البعض منهم تحدث عن النازحين قبل ذلك وكيف كان استقبالهم ثم الانطلاق لتكوين لواء علي الاكبر، وفي بادئ الامر قمنا بجمع كل خطب الجمعة في هذه الفترة وقد ساهموا معنا كل من (السيد سعد الدين البناء) وذلك لأشرافه على مركز الحوراء زينب (عليها السلام), وبعدها انتقلنا الى مرحلة اخرى وهي الدخول في ما تحقق في سامراء في كتابين ما قبل التشكيل وبعدها انتقلنا الى جرف الصخر ومن ثم الى بلد والدُور وثم تكريت وبيجي ومكحول والفلوجة والموصل والانبار وغيرها من المعارك التي خاضوها الى نهاية اعلان النصر في (15/12/2017)”.

لافتا الى “ان انتهاء 29 جزءا من الموسوعة الجهادية ومنوها عن الفكرة الاساسية في تكوين هذه الموسوعة هي تحويل ما لدينا من الفيديو الى مكتوب بشكل ينسجم ويتوافق للغة العربية الفصحى، والجميل في هذه الموسوعة ان كل اللقاءات فيها كانت ما يقارب (400) لقاء موثقة بشكل فيديوي عالي الدقة ممكن استخدامه في أفلام وثائقية وكان اللقاء مع مجاهدي اللواء علي الاكبر ومنتسبي العتبة الحسينية المقدسة وبعض المواكب الساندة للواء علي الاكبر، وكان العمل بفترات طويلة واستمر حتى في فترة كورونا”.

المصدر: وكالة نون الخبرية




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=153794
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2021 / 04 / 05
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 10 / 23