• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : صهيل الحرف .
                          • الكاتب : عنان عكروتي .

صهيل الحرف

يا لهذا الإعياء الذي أصاب كلماتي,, يدق في نبض حرفي
ليفقد رنين الحركة و تضيع منه كل النبرات التي تردد صهيله.. 
أتكون فقدت كل بريقها 
وركنت .. جامدة في طرف إسطبل الفكرة كأيّ مُهرة
تجرحني بعنادها وتؤلم كل تقاسيم وجعي..
و ككل مرة تعلن بداية العصيان
كانت حالمة تغني أزجال السطر المفتون بلمعان الأنجم
وتدفق الهوى المنساب بين نبيذ الحَكايا 
تشرب من الجمال كأسا من عتيق خمرها امتزج بشهيق الضوء
تراود عابرات الحانات المرشوقة على أرصفة القصائد ..
تمارس غواية النسيان مع ألف حرف متشرد
يبحث عن أنثى دافئة تحتضن القوافي 
وفي عتمة الضوء ترتمي على سرير الوقت المغطى بألف شهقة للمساء
تستفز جوع اللحظات المتكررة بلا حقيقة 
لخيبات تتوارى في الزوايا المهزومة
تغوص في الأحلام بدون نظرة؟؟
تختبئ في بياض شهوة احترقت بنزيف جسد يغط في برودة الثلج..
متى سأنزع هذا الكفن الذي يئن بوطأة أنفاسك شهقة بعد عِبره
أمزق كل قيود ذبولي
وأقول الكلمة التي يتضور لها فمي
وأحلم أن أولد على سرير القصائد التي طلقت بؤسها..
أطلق شقاوتي في رنين أحرفها ...وأتيهُ بين عبقي ليملأ السهر
وأغني أبياتا... تستمطر أهازيجكَ العذبة..تعيد كتابة الفصول
وتقول :
(مازال في الوقت متسع للحياة )



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=15502
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 03 / 26
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 01 / 18