• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : الخطباء بوابة للدين  .
                          • الكاتب : فاضل حاتم الموسوي .

الخطباء بوابة للدين 

 يعتبر المنبر مصدراً للإشعاع الفكري والعلمي ويمثل فارقة وخصيصة لأتباع أهل البيت (ع) , ارتقاه كثيراً من العلماء والخطباء حتى أصبح قلعة من قلاع الصمود والتحدي ومدرسة نهل منها الكثير وتربى على يديه مجتمع ناهض نحو مستقبل زاهر , فكان كل علم منهم – الخطباء – عبارة عن مكتبة علمية موسوعية تفيض بالبركة أينما حلت , وكذلك يمثلون بوابة للدين بسلوكهم الاجتماعي مع المحيط الذي يعيشون به سواء شعروا بذلك أم لم يشعروا به , وفي الوقت نفسه يكونون عاملاً جاذباً ومستقطباً للناس نحو طريق الهداية الى الله , ورد عن الإمام الصادق (ع) انه قال : رحم الله عبدا حببنا الى الناس ولم يبغضنا إليهم . ( الكافي , 8 : 229 ) . 

فالخطيب الذي يمتلك من الوعي والبصيرة ما يملأ به الساحة الإسلامية يستطيع أن يرتقي وينهض بوعي الناس ويعرفهم بمشروعهم وقيادتهم الحقيقية وخصوصا في هذه الفترة حيث توجد هناك مساحة واسعة للحرية في الطرح وان الحكومات والدول ما عادت قادرة على تكميم الأفواه كما في الماضي , فينبغي أن يشير الخطباء في خطاباتهم لجمهورهم ما يحتاجون إليه في قضاياهم الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والدينية لأننا نعتقد بشمولية الدين ورؤيته الإصلاحية فلابد للخطيب أن يكون له عطاء يتناسب مع هذه الرؤية الشمولية والإصلاحية . 
فاستمرار حالة البحث والدراسة ومتابعة تطورات الأحداث في العالم حالة ايجابية لديه , لأنها تجعل من الخطاب طرياً ويتماشى مع الواقع , أما حالة الركود والبقاء في كهوف التاريخ – لو صح التعبير – أو إثارة الحوارات المذهبية المشحونة طائفياً لصب الزيت على النار في القنوات الفضائية أو أمام الحشود المتهيئة نفسياً للتفاعل والتقبل تاركين كثيراً من المشاكل الأخلاقية والاجتماعية التي يحتاج الناس فيها الى علاج  مما يجعل حاله من الابتعاد بين ما يطرحه الخطباء على منابرهم وبين ما يحتاجه الناس في حياتهم . 
فنوصي الخطباء وأنفسنا أن يكونوا مثالاً يقتدى به ونموذجاً حاكياً عن كمالات الشريعة ليستميل قلوب الناس ومظهراً للعدل وحسن السيرة فيهم يستند في قوله على البراهين والأدلة القاطعة من المصادر المعتمدة بمنهجية حديثة للطرح تتناسب مع الجو العام من حيث الزمان والمكان ونوعية الحضور . 
 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=160428
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2021 / 09 / 17
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 06 / 29