• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : الطواف بين المظهر والجوهر ( 1 ) .
                          • الكاتب : السيد عبد الستار الجابري .

الطواف بين المظهر والجوهر ( 1 )


الطواف لغة: هو التجوال والحركة، طاف في المدينة أي تجول فيها، وطاف حول البيت أي تحرك ومشى حوله، وقد ذكر اللغويون ذلك في كتبهم وافردوا له عنوانا خاصا.
في كتاب العين:  (طوف : ... والطوفان : مصدر طاف يطوف. فأما طاف بالبيت يطوف [ فالمصدر ]: طواف . وأطاف بهذا الامر، أي : أحاط به، فهو مطيف ....والطائف : العاس [ بالليل ] . والطوافون : المماليك) 
وفي الصحاح: ([ طوف ] طاف حول الشئ يطوف طوفا وطوفانا، وتطوف واستطاف، كله بمعنى. ورجل طاف، أي كثير الطواف)  وفيه ايضا (وتطوف الرجل ، أي طاف . وطوف، أي أكثر التطواف) 
وفي معجم مقاييس اللغة: ( طوف ) الطاء والواو والفاء أصل واحد صحيح يدل على دوران الشيء على الشيء وأن يحف به ثم يحمل عليه يقال طاف به وبالبيت يطوف طوفا وطوافا واطاف به واستطاف ثم يقال لما يدور بالأشياء ويغشيها من الماء طوفان قال الخليل وشبه العجاج ظلام الليل بذلك فقال : * وعم طوفان الظلام الأثأبا *) 
وفي النهاية في غريب الحديث: ( طوف ) في حديث الهرة " إنما هي من الطوافين عليكم والطوافات " الطائف : الخادم الذي يخدمك برفق وعناية، والطواف: فعال منه، شبهها بالخادم الذي يطوف على مولاه ويدور حوله، أخذا من قوله تعالى: " ليس عليكم ولا عليهم جناح بعدهن طوافون عليكم " . ولما كان فيهن ذكور وإناث قال : الطوافون والطوافات . ومنه الحديث " لقد طوفتما بي الليلة " يقال: طوف تطويفا وتطوافا..... هذا على حذف المضاف: أي ذا تطواف. ورواه بعضهم بكسر التاء. وقال: هو الثوب الذي يطاف به، ويجوز أن يكون مصدرا أيضا. وفيه ذكر " الطواف بالبيت " وهو الدوران حوله.  تقول: طفت أطوف طوفا وطوافا، والجمع الأطواف ) 
وفي لسان العرب - ابن منظور: (طوف : طاف به الخيال طوفا : ألم به في النوم، وسنذكره في طيف أيضا لأن الأصمعي يقول طاف الخيال يطيف طيفا، وغيره يطوف. وطاف بالقوم وعليهم طوفا وطوفانا ومطافا وأطاف: استدار وجاء من نواحيه. وأطاف فلان بالأمر إذا أحاط به، وفي التنزيل العزيز يطاف عليهم بآنية من فضة. وقيل: طاف به حام حوله. وأطاف به وعليه: طرقه ليلا. وفي التنزيل العزيز : فطاف عليها طائف من ربك وهم نائمون. ويقال أيضا: طاف، وقال الفراء في قوله فطاف عليها طائف قال: لا يكون الطائف إلا ليلا ولا يكون نهارا، وقد تتكلم به العرب فيقولون أطفت به نهارا وليس موضعه بالنهار، ولكنه بمنزلة قولك لو ترك القطا ليلا لنام لأن القطا لا يسري ليلا، وأنشد أبو الجراح :أطفت بها نهارا غير ليل،وألهى ربها طلب الرجالوطاف بالنساء لا غير. وطاف حول الشئ يطوف طوفا وطوفانا وتطوف واستطاف كله بمعنى. ورجل طاف: كثير الطواف. وتطوف الرجل أي طاف، وطوف أي أكثر الطواف، وطاف بالبيت وأطاف عليه : دار حوله ، قال أبو خراش:
           تطيف عليه الطير وهو ملحب           خلاف البيوت عند محتمل الصرم
وقوله عز وجل : وليطوفوا بالبيت العتيق، هو دليل على أن الطواف بالبيت يوم النحر فرض. واستطافه: طاف به. ويقال: طاف بالبيت طوافا وأطوف اطوافا، والأصل تطوف تطوفا وطاف طوفا وطوفانا. والمطاف: موضع المطاف حول الكعبة. وفي الحديث ذكر الطواف بالبيت، وهو الدوران حوله، تقول: طفت أطوف طوفا وطوافا، والجمع الأطواف....قال: هذا على حذف المضاف أي ذا تطواف، ورواه بعضهم بكسر التاء، قال: وهو الثوب الذي يطاف به، قال : ويجوز أن يكون مصدرا......... والطوافون : الخدم والمماليك. وقال الفراء في قوله عز وجل: طوافون عليكم بعضكم على بعض، قال: هذا كقولك في الكلام إنما هم خدمكم وطوافون عليكم، قال: فلو كان نصبا كان صوابا مخرجه من عليهم. وقال أبو الهيثم: الطائف هو الخادم الذي يخدمك برفق وعناية، وجمعه الطوافون. وقال النبي، صلى الله عليه وسلم في الهرة: إنما هي من الطوافات في البيت أي من خدم البيت، وفي طريق آخر: إنما هي من الطوافين عليكم والطوافات، والطواف فعال، شبهها بالخادم الذي يطوف على مولاه ويدور حوله أخذا من قوله: ليس عليكم ولا عليهم جناح بعدهن طوافون عليكم، ولما كان فيهم ذكور وإناث قال: الطوافين والطوافات، قال: ومنه الحديث لقد طوفتما بي الليلة. يقال: طوف تطويفا وتطوافا) 
وفي لسان العرب: (تجويلا أي جلت فيها كثيرا . وجول في البلاد أي طوف) 
وفي مختار الصحاح (والتجوال التطواف وجول في البلاد بالتشديد أي طوف) 
وفي تاج العروس ([ طوف ] : طاف حول الكعبة وعليه اقتصر الجوهري وزاد غيره : وبها، طوفا، وطوافا، وطوفانا محركة، واقتصر الجوهري على الأول والثالث، ونقل ابن الأثير الثاني وكذلك استطاف، وتطوف نقلهما الجوهري وطوف تطويفا، كل ذلك بمعنى : دار حولها. ويقال في الأخير طوف الرجل : إذا أكثر الطواف ، قال شيخنا : وقد قصد المصنف إلى الطواف الشرعي الذي أوضحه الشارع، وترك أصله في اللغة، وقد أورده الراغب ، وفسره بمطلق المشي، أو مسي فيه استدارة، أو غير ذلك. والمطاف : موضعه أي : الطواف، وجمع الطواف : أطواف. ورجل طاف : أي كثيره نقله الجوهري)
وفيه ايضا: (وطاف بالقوم يطوف طوفا وطوفانا ، ومطافا . وأطاف استدار وجاء من نواحيه . وأطاف به ، وعليه : طرقه ليلا ، قال الفراء : ولا يكون الطائف نهارا، وقد يتكلم به العرب ، فيقولون : أطفت به نهارا ، وليس موضعه بالنهار ، ولكنه بمنزلة قولك : لو ترك القطا ليلا لنام ؛ لأن القطا لا يسري ليلا ، وأنشد أبو الجراح :
أطفت بها نهارا غير ليل * وألهى ربها طلب الرجال
وطاف بالنساء لا غير .
وأطاف عليه : دار حوله ، قال أبو خراش :
تطيف عليه الطير وهو ملحب * خلاف البيوت عند محتمل الصرم 
واستطافه : طاف به . وأطوف اطوافا ، والأصل تطوف تطوفا ، ومنه قوله تعالى : ( وليطوفوا بالبيت العتيق ). والتطواف : مصدر ، وبالكسر : اسم للثوب الذي يطاف به) 
والطواف اصطلاحا: هو الدوران حول الكعبة المشرفة سبعة اشواط متواليات متقربا فيها الى الله تعالى، مشروطة بالطهارة وستر العورة، و يبتدأ الشوط فيه بالحجر الاسود وينتهي فيه، وان تكون الكعبة المشرفة على يسار الطائف.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=162351
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2021 / 11 / 27
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 05 / 16