• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : اعترافات الملازم زكي / 19 .
                          • الكاتب : راضي المترفي .

اعترافات الملازم زكي / 19

 لم يمضي على احتفال ام زكي بترقية ابنها من رتبة نقيب الى مقدم الا يوم او يومين ووصلت الاخبار باستشهاده او فقدانه مع سريته حتى ان البيت لم يرتب بعد الاحتفالية ولازالت اماكن الزوار والمهنئين تحمل اثارهم وكان من اوصل الخبر احد ابناء المنطقة اذ كان مأمورا لايصال جثمان احد الشهداء لذويه وعندما سألوه عن الوضع بالجبهة تكلم بما كان عاشه او شاهده من اهوال وحرب وكيف كان عزرائيل يقبض الارواح الشابة هناك من دون رحمة وعندما سألوه عن زكي طفرت دمعة من عينه وقال كنت معه قبل اربع ليالي وكانت سريته بوضع صعب وتتعرض الى هجومات متتالية من قبل الايرانيين حتى تم القضاء على السرية تماما وكان زكي الله يرحمه اوصاني بأن اوصل ساعته ومحبسه وبعض الاشياء الى اهله في حالة حصول شيئا له وبقائي على قيد الحياة وانا الان محرج من تسليمها الى الخالة ام زكي وكيف اواجهها بل كيف اواجه اخرين اوصاني المرحوم بنقل رسالة خاصة لهم ؟ عموما سوف لن اواجه ام زكي او شخصا اخر وسأعود للجبهة بعد يومين وقد تنجلي الامور وربما يمن الله ويخرج زكي سالما ولازال على قيد الحياة . المهم ارجو ان لا يخبر احد منكم ام زكي او ابوه واخوانه الا بعد التحاقي وعند عودتي اذا كانت هناك عودة سيكون لكل حادث حديث.

بدء الهمس بالمنطقة والنسوة يتقاطرن على بيت ام زكي للاستفسار عن جديد من اخبار زكي وبعد ساعات سمع صراخ النساء ونحيبهن فهرع الجميع مستفسرين وجمعت المحنة ابناء المنطقة متناسين أي خلاف او مشكلة بينهم وبدآت الحيرة والوجوم على وجوه الرجال اذ لايعرفون كيف يتعاملون مع الحال هل يقرأون الفاتحة على روح زكي او يجلسون بعد السلام صامتين .؟ حتى وصل ابو سليمه وبعد ان سلم على الجميع اخذ زمام المبادرة وقال :
اخوان هاي حرب مثل ماتعرفون وعايشناها هاي ثالث سنة الاخبار ماتبين الا بعد انتهاء الهجوم وتذكرون كم مرة قالوا لنا فلان حي وراح يجي باجازة وطلع غير شي وكم واحد قالوا استشهد واجا مجاز ؟ المهم نطلب من الله ان يلطف بنا ويحفظ اولادنا ومنهم زكي ويعود علينا بيهم سالمين واحنا هسه محتاجين اثنين اولاد نشامى يندلون البصرة زين ويعرفون مكانات الهجوم ويجيبون لنا الخبر الصحيح وقضية الموت والحياة بيد الله سبحانه . هذه قسمتنا وهذا توفيقنا .فتدافع الشباب كلهم من اجل الذهاب لكن الاختيار وقع على اثنين كانت وحداتهم بالبصرة ومن ثم انتقلت للشمال وهم يتمتعون باجازتهم الدورية . وهنا سمعت ام زكي فاصرت على الذهاب معهم ودخلت مجلس الرجال وهي حاسرة الراس باكية لاطمة شاكية للجميع ماحصل لزكي لكنهم صبروها ووعدوها خيرا وطلبوا منها الرجوع الى حيث مجلس النساء وكان صفوك الشمران هو الوحيد الذي يحتفظ برباطة جأش وصمت رهيب حتى سمع صوت الناعية :
يمه .. غاب الولد ماندري الاسباب
عند العجم لو تحت التراب
وظلت العتبه بغير طلاب
بعد بيمن تزامطهم يكلبي

يمه ..يا يمه ..
كون ابمشيهم يوصلونه
وعلى اليوجعنه ينشدونه
يمه الولد يلشفته اشلونه
طيب الخواطر يو مكدر
يمه نام الكطا وما نامت العين
وغرب زكي ياغيبة الزين
درب النشد للينشد منين
يمه وماكو طروش اليوصلونه
أن ابو زكي بالبداية بصوت يكاد لايكون مسموعا لكنه ما ان سمع بيت الناعية الاخيرة حتى انهارت مقاومته واجهش بالبكاء كبركان ينفجر فجأة ولم يستطيع المتحلقون حوله عمل شيء يعيد له صمته او رباطة جأشه فشاركوه البكاء محدثين ضجة دعت النساء الى ترك مكانهن وقطع بكائهن والمجيء اليهم ومشاركتهم البكاء حتى تطور الى لطم على الصدور والخدود وبعد وقت لا يعرف احد منهم مداه علا صوت من وسطهم بكلمات ( لااله الا الله .. لااله الا الله .. انا لله وانا اليه راجعون ) فكفكف ابو زكي دموعه واسترجع وقال بصوت عال الحمد لله الذي لايحمد على مكروه سواه .. لم يكن زكي اول ولا اخر شاب يحصل له هذا, هذه ضريبة كتبت علينا ويجب دفعها . الله يرحم الماتوا ويحفظ الشباب .. علينا ان نتهيأ لاستقبال الاسوء ويجب ترتيب حالنا ونصب ( جادر الفاتحة ) بمجرد وصول اشارة من وحدته العسكرية وعلينا ان نقيم عزاء كبير يليق بزكي مع مراعاة احتمال وصول ضباط كبار من اللواء والفرقة لتقديم العزاء ويجب ان نعطي صورة جيدة عنا وارجو ان لا احد يتكلم تحت وطأة الحزن عن ما في قلبه بحضور واحد من هؤلاء وانتم تعرفون تجاربنا معهم كثيرة .
قال ابو سليمه .. اخي انت اشبيك تعلم بالغيب خو ما تعلم الغيب الله يكتب له السلامة ويرجع النا بالقريب ان شاء الله .
. ابو سليمه انا ما افرح زكي سالم .. لكنها حرب ومحرقة يااخي وانت سمعت قبلي بالخبر وعندك تفاصيل اكثر اشتتصور اقشمر نفسي لو امنيها بسلامته .. احسبه لحك الراحوا وبعد مايعود بيه الزمان .. انا الان تمر امامي حياة زكي من يوم كان طفل واخذته سجلته بمدرسة بيجي الابتدائية حتى بوقتها المعاون كان يمازحني ويقول لي : ها ابو زكي سجلته بالمدرسة تريده يصير معاون مو مثلك شرطي .
فقلت له : سيدي اشكاتب له الله يصير
فقال اطمئن كاتب له الله يصير شرطي مثل ابوه سواءا سجلته او ماسجلته بالمدرسة لآن اذا انتم اصبحتوا ضباط احنا شنصير او وين نروح ومنين نجيب شرطه لازم تستمر المعادلة انتم مأمورين ونحن امرين وهذا الامر لست انا من يقرره . لقد اقره قبلي ( ابو ناجي ) يوم اتفق مع النقيب الله يرحمه وقبله العصمللي .
ومن ذاك اليوم قررت مع نفسي ان اعمل بكل جهدي على ان لايترك احد اولادي المدرسة مهما كانت الظروف وحتى لو اكلني العوز او بعت قميصي وشوفت عيونكم اقل وحده من البنات عندها شهادة اعدادية والاولاد اقل واحد بيهم عنده شهادة بكلوريوس وتدرون زكي محسوب يصير مدرس بس رهمت القسمه ياخذونه من مركز التدريب الى كلية الضباط الاحتياط .
قال ابو رسول اللباخ : عمي شو كلبتوها مناحة صدك عبالك زكي اممد بتابوته كدامكم ولاجنكم خادمين وشايفين معارك بالشمال وبالاردن وبسورية .. انتم اشكد خدمتو هم شفتو ضابط يتقدم ويا الجنود لو دائما يظل الضباط بالخلف ونتقدم احنا ولد الخايبات على اساس الضابط قائد والنظرية تكول القائد دائما بالخلف حتى يسيطر على المعركة وحركة المقاتلين ومعلوم زكي ضابط وضابط كبير مقدم مو شويه خو مو يركض حاله حال الجنود .؟ انا اراهن أي واحد بيكم على ان زكي سالم وكلشي مابيه بس اجازات الضباط تتاخر ورا اجازات الجنود ويومين ثلاث تشوفونه ايتلفح بالمنطقة ياهو اليتراهن من ( طلي) نتغدى بيه وبنصنا زكي .؟ واذا انا خسرت الرهن البخ بيت اليراهني كله بلاش .
قال ابو سليمه : والله يا ابو رسول ولو انت فايخ وبطران وايدك بالماي بس كلامك بيه نوع من الصحة واتمنى ان اصدقك واشوف زكي على كولتك يتلفح بالمنطقة بعد يوم يومين لكن منين الواحد يجيب صبر يصبر بيه نفسه ومثل ماتعرف هي قذايف ورصاص ماتميز بين ضابط وجندي من تجي عبالك عميه .
. هسه شنسوي ؟.
قال ابو زكي موجها كلامه للسائل :
نمشيهن كلهن سوا بعد عمك نخلي املنا بالله كبير ونحسب حساب لكل شي ونتحضر للفاتحة والله يعمل بصالحه وان شاء الله مايخيب رجانا وبيكم البركه وروسكم سالمه وزكي وباقي الشباب كلهم ولدنا وغالين علينا وبيني وبينك انا مو بس خايف على زكي ومثل ماتدري عندنا هواي شباب من المنطقة بالقاطع الجنوبي وبعد اكثرهم مامبينه اخبارهم وان شاء الله كلهم سالمين .
. احسنت ابو زكي هذا الكلام الصحيح المعقول خل نتوكل على الله وكلمن يروح لشغله .
. الله وياكم يبويه وماقصرتو وهم ديرو بالكم على ارواحكم من هافين البخت والما عدهم مروة ترى الوضع حرج .
. خرج الجميع ولم يبقى في بيت ابو زكي عدا اهله واقرب المقربين وتمسكت ام زكي بسليمه ومنعتها من الخروج دون باقي النساء حتى امها وعندما خلا المكان تماما اجلستها واخذت تنظر اليها وتسكب الدموع وتردد ( نواعي ) حفظتها من ازمنة سحيقة تتحدث عن الولد والخيبات والامال التي لن تتحقق وكانت توزع لازمتها بين ( يزكي يمه ) و( يسليمه خاله ) حتى ترك ابو زكي مكانه وانضم اليهن وبكى بكاءا مرا لم يبكي مثله في كل ايام حياته وخيباتها الكثيرة .

 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=168966
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2022 / 05 / 24
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 08 / 9