• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : مقارنات عن روايات حديث الثقلين اهل بيتي أو سنتي (ح 2) .
                          • الكاتب : د . فاضل حسن شريف .

مقارنات عن روايات حديث الثقلين اهل بيتي أو سنتي (ح 2)

في هذه الحلقة نرد الاشارة الى أهل بيتي في ورود أو إخراج: عبد بن حميد، ابو نعيم، أحمد، ابن أبي شيبة، ابن أبي عاصم، الطبراني، البزار، إسحاق بن راهوية، ابن حجر، البوصيري، الطحاوي، الترمذي، الفسوي، الشجري، الحاكم، ابن حيان، الذهبي، الغوي، إسماعيل بن موسى،  ابن أبي العاص. 

والأسانيد أو المصادر عن أهل بيتي وردت في مسند عبد بن حميد، مسند أحمد، مصنف ابن أبي شيبة، السنة، المعجم الكبير، مسند البزار، حلية الاولياء، اتحاف الخيرة، المطالب العالية، مشكل الآثار، المعرفة والتاريخ، ترتيب الامالي، التفات، الاعتدال، فضائل الصحابة، شرح السنة، بنت السدي.

6- أخرجه عَبْدُ بن حُمَيد في مسنده (240). حديثُ زَيد بن ثابتٍ رضي الله عنه: (إني تاركٌ فيكم ما إن تمسَّكتُم به لن تضلُّوا: كتاب الله، وعِترتي أهل بيتي؛ فإنَّهما لن يفترقَا حتى يرِدَا عليَّ الحوضَ).

7- أخرجه أبو نعيم في حلية الأولياء (1/355)، من طريق زيد بن الحسن الأنماطي، عن مَعْرُوفِ بْنِ خَرَّبُوذَ الْمَكِّيِّ، عَنْ أَبِي الطُّفَيْلِ عَامِرِ بْنِ وَاثِلَةَ، عَنْ حُذَيْفَةَ بْنِ أَسِيدٍ الْغِفَارِيُّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (أَيُّهَا النَّاسُ، إِنِّي فَرَطُكُمْ، وَإِنَّكُمْ وَارِدُونَ عَلَيَّ الْحَوْضَ، فَإِنِّي سَائِلُكُمْ حِينَ تَرِدُونَ عَلَيَّ عَنِ الثَّقَلَيْنِ، فَانْظُرُوا كَيْفَ تَخْلُفُونِي فِيهِمَا، الثَّقَلُ الْأَكْبَرُ كِتَابُ اللهِ، سَبَبٌ طَرَفُهُ بِيَدِ اللهِ، وَطَرَفَهُ بِأَيْدِيكُمْ، فَاسْتَمْسِكُوا بِهِ وَلَا تَضِلُّوا وَلَا تَبَدَّلُوا، وَعِتْرَتِي أَهْلُ بَيْتِي، فَإِنَّهُ قَدْ نَبَّأَنِي اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ أَنَّهُمَا لَنْ يَفْتَرِقَا حَتَّى يَرِدَا عَلَيَّ الْحَوْضَ).

8- أخرجه أحمد في المسند (21578)، وعبد بن حميد في مسنده (240)، وابن أبي شيبة في مصنفه (31679) ، وابن أبي عاصم في السنة (1548) ، والطبراني في المعجم الكبير (5/154)، جميعا من طريق شَرِيكٌ، عَنِ الرُّكَيْنِ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ حَسَّانَ، عَنْ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (إِنِّي تَارِكٌ فِيكُمْ خَلِيفَتَيْنِ: كِتَابُ الله، حَبْلٌ مَمْدُودٌ مَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ، أَوْ مَا بَيْنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ، وَعِتْرَتِي أَهْلُ بَيْتِي، وَإِنَّهُمَا لَنْ يَتَفَرَّقَا حَتَّى يَرِدَا عَلَيَّ الْحَوْضَ).

9- أخرجه ابن أبي عاصم في السنة (1558) ، من طريق كَثِير بْن زَيْدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عُمَرَ بْنِ عَلِيٍّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:  إ(ِنِّي تَرَكْتُ فِيكُمْ مَا إِنْ أَخَذْتُمْ بِهِ لَنْ تَضِلُّوا: كِتَابَ اللَّهِ سَبَبُهُ بِيَدِ اللَّهِ، وَسَبَبُهُ بِأَيْدِيكُمْ، وَأَهْلَ بَيْتِي).

10- أخرجه البزار في مسنده (864)، من طريق علي بن ثابت ، قال: حَدَّثَنَا سعاد بن سليمان، عن أبي إسحاق، عن الحارث، عن علي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  (إني مقبوض، وإني قد تركت فيكم الثقلين كتاب الله، وأهل بيتي، وإنكم لن تضلوا بعدهما، وإنه لن تقوم الساعة حتى يبتغى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كما تبتغى الضالة، فلا توجد).

11- أخرجه إسحاقُ بن رَاهُوْيهِ كما في إتحاف الخِيَرة المَهَرة للبُوصِيري (7/210)، والمطالب العالية لابن حجر (4/252). والطحاوي في شرح مشكل الآثار (1760). والحديث صحَّح إسناده الحافظ ابن حجر في المطالب العالية (4/252). حديثُ عليِّ بن أبي طالب رضي الله عنه: (تركتُ فيكم ما إنْ أخذتُم به لن تضلُّوا: كتابَ الله، سببُه بيده وسببُه بأيديكم، وأهلَ بَيتي).

12- أخرجه الترمذي (3788)، والفَسَوي في المعرفة والتاريخ (1/536)، والشَّجري في ترتيب الأمالي (738). حديث زَيد بن أرقمَ رضي الله عنه: (إنِّي تاركٌ فيكم ما إن تمسَّكتُم به لن تضلُّوا بعدي أحدُهما أعظمُ من الآخَر:كتاب الله، حبْلٌ ممدودٌ من السَّماء إلى الأرض، وعِترتي أهل بيتي، ولن يتفرَّقَا حتى يرِدَا عليَّ الحوضَ، فانظروا كيف تَخلُفوني فيهما).

13- أخرجه الحاكم (4577)، والشجري في ترتيب الأمالي (712). وفي سنده: محمَّد بن سَلمة بن كُهَيل؛ واهٍ. ينظر: الثقات لابن حبان (10505)، ميزان الاعتدال للذهبي (7614). حديث زَيد بن أرقمَ رضي الله عنه: (أيُّها الناس، إنِّي تاركٌ فيكم أمرينِ لن تضلُّوا إن اتَّبعتموهما، وهما: كتابُ الله، وأهلُ بيتي عِترتي).

14- أخرجه الترمذي (3786)، والطبراني في المعجم الكبير (3/66) (2680) حديثُ جابرِ بن عبد الله رضي الله عنهما: (يا أيُّها الناس، إني تركتُ فيكم ما إنْ أخذتُم به لن تضلُّوا: كتاب الله، وعِترتي أهْلَ بَيتي).

15- أخرجه أحمد (11578)، وابن أبي عاصم في السنة (1553)، وأبو يَعلَى (1140)، والطبراني في المعجم الكبير (3/65) (2678)، والبغوي في شرح السنة (3914) واللفظ له. حديث أبي سعيدٍ الخُدريِّ رضي الله عنه: (إنِّي قد تركتُ فيكم ما إنْ أخذتم به، لن تضلُّوا بعدي: الثَّقلَينِ أحدهما أكبرُ مِن الآخَر كتاب الله، حبْلٌ ممدود من السَّماء إلى الأرض، وعِترتي أهل بيتي، ألَا وإنهما لن يَفترِقَا حتى يرِدَا عليَّ الحوضَ).

16- أخرجه أحمد في فضائل الصحابة (170)، وفي سنده: إسماعيل بن موسى ابن بنت السُّدِّي. حديث أبي سعيدٍ الخُدريِّ رضي الله عنه في لفظ آخر: (تركتُ فيكم ما إنْ تمسَّكتم به، فلن تضلُّوا: كتابَ الله، وأهلَ بيتي). وفي لفظ آخر: (إني تاركٌ فيكم ما إنْ تمسَّكتم به، لن تضلُّوا بعدي أحدهما أعظمُ من الآخَر: كتاب الله، حبلٌ ممدود من السَّماء إلى الأرض، وعِترتي أهْل بيتي، ولن يتفرَّقَا حتى يرِدَا عليَّ الحوض، فانظروا كيف تَخلُفوني فيهما).




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=171724
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2022 / 08 / 17
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 11 / 26