• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : البيان التاسيسي لرابطة العلماء والمبلغين في المانيا .
                          • الكاتب : علي السراي .

البيان التاسيسي لرابطة العلماء والمبلغين في المانيا

 بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

(الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلاَّ اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا) الأحزاب 39
البيان التأسيسي لرابطة العلماء والمبلّغين في المانيا
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على إمام العلم والعلماء نبينا محمد وعلى آله منائر الهدى ومصابيح الدجى .
 لا يختلف اثنان فيما للعلم والعلماء الربّانيّن من  دور حاسم في تكامل الإنسان وبناء الحضارة المرتكزة على التوحيد والعدل والكمال فقد شرفهم الله بأسمى سمات السمو ألعرفاني حيث قال  (إِنَّما يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبادِهِ الْعُلَماءُ) فاطر28 ولقد منحهم الله سبحانه وتعالى  وسام الخلافة الربانيّة ، فهم ورثة الأنبياء وقد نصبّهم المعصوم (عليه السلام)  لممارسة دوره من خلال تقليدهم وظيفة النيابة عنه ، وتشتدّ حاجة الأمة إلى العلماء في أوقات المحن والابتلاء وظهور الفتن وانتشار الجهل إذ يكشفون الظلام بسراج العلم الوهاج ويقمعون الفتن باليقين الثابت والإيمان الراسخ والموقف الراشد فتترسم الأمة خطاهم أسوة وقدوة فتنجوا منالفتن وتخرج من المحن والابتلاءات  وهي أكثر وعياً وأشدّ ثباتاً على قيمها ومبادئها وأعمق تمسكاً بعلمائها وانسجاما مع ما تقدّم انبرى جمع  من العلماء والمبلّغين المتواجدين في جمهورية ألمانيا الاتحادية لتوحيد وتنظيم جهودهم ، والعمل على  التنسيق وتبادل الخبرات والمشورة  ودراسة المستجدات  التي تواجه أبناء الجالية الإسلامية في ألمانيا حيث لا يخفى  على المتابع ما تتعرض له الأقليات المسلمة في الغرب من هجمات  ثقافية وإعلامية  تستهدف ضعضعة وجودها والنيل من مقدساتهم وما تعتقده في الإسلام العزيز .  فالساحة بحاجة كما تقدم إلى المزيد من التنسيق والتنظيم ومواكبة الإحداث ضمن رسم استراتيجيه واضحة تخضع إلى إشراف المرجعية العليا في النجف الأشرف وقم المقدّسة .                                                                
 حيث إن من أولويات ( رابطة العلماء والمبلغين  )  العمل على فتح قنوات مباشره مع المؤسّسات الحوزوّيه .      
 لقد انطلقت هذه المبادرة الطيبة بسبب الفراغ الحاد على هذه الأرض البكر فهي  تفتقر إلى وجود مثل هذه المؤسّسات المستقلة  .                                                                                                                                                       هذا وقد بارك عدد من العلماء الكبار في حواضر العلم في النجف الأشرف وقم المقدسة وممثّلي المرجعية الرشيدة في أوربّا هذه الخطوة المباركة .
  التعريف :
 رابطة العلماء والمبلّغين هي مؤسسة دينيّة تبليغيّة للإرشاد والثقافة الإسلامية ولا تنتمي إلى أي جهة سياسيّة .
 أهم الأهداف التي اعتمدتها الرابطة منها:
أولا : التواصل مع الحوزة الشريفة والمرجعية الدينيّة في النجف الأشرف وقم المقدسة  .
ثانيا : خدمة الدين الحنيف وأبناء الجالية الشيعية في ألمانيا .
ثالثا : معالجة ما تعانيه الجالية الشيعيّة من نقص في الوعي الديني والعقائدي ، وحل المشاكل التي تواجه الجالية والعمل على تقوية العلاقات الاجتماعية .
رابعا : الردّ على الشبهات العقائديّة المطروحة في الساحة .
خامسا : العمل على إيجاد آليات تتمكن من خلالها المراكز الإسلامية في توسيع نشاطها الديني والثقافي .
سادسا : تهيئة وإرسال المبلّغين ورجال الدين إلى المراكز الدينيّة .  
 سابعا : التعاون والتكامل مع العاملين والإداريّين في المراكز الإسلامية ، في الحقل الإسلامي والثقافي                                                                                                                           
عقدت الجلسة التأسيسيّة الأولى لرابطة العلماء والمبلغين بتاريخ 29.11.2010 الموافق يوم الاثنين في غرّة شهر 
 ذي الحجة لعام 1431 هـ بمدينة فوبر تال الألمانية وبعد دعوة العلماء والمبلّغين والذين أبدوا موافقتهم على تشكيل هذه الرابطة .
فقد قررت اللجنة التأسيسيّة المتكوّنة من خمسة أعضاء بتكليف المشار اليهم بالمهام التالية :
1-             السيد محمد هاشم الغريفي (رئيسا)
2-             السيد يحيى الياسري (نائب الرئيس)
3-             الشيخ أحمد الخزاعي (أمين الصندوق)
4-             السيد نعمه النوري (لجنة التنسيق والإعلام)
5-             الشيخ مشتاق الخاقاني (لجنة المتابعة )
ملاحظه سوف تعقد الرابطة جلسة عمومية تدعوا فيه كافة العلماء والمبلّغين لمناقشة النظام الداخلي للرابطة ومناقشة مستقبل العمل ضمن إطار هذه الرابطة .
 الرابطة تتطلع باهتمام إلى كلّ مساهمة تصب في خدمة تحسين عملها وأداءها .
والله المستعان على تحقيق الأهداف وبلوغ الغايات وهو الهادي إلى سواء السبيل.      
أسـماء ألـعلـماء و الـمبلـغـين في ألمانيا
 
ألـسـيد       محـمـد هـشام الـغـريفي
 ألـسيد         نـعـمـة       الـنـوري  
ألـسـيد        يحـيـى     الـيـا سـري
ألـشـيخ       مـشـتاق    الـخـاقـانـي
ألـشـيخ       عـلي حسين الخـزاعي
ألـشـيخ        نجم    لفتة    الـنجـار 
ألـشـيخ        مـهند     الـسا عـدي
ألـشـيخ        عـلـي        الـغـزي
ألـشـيخ        صـفاء     الـمـرزوق 
ألـشـيخ        أبو باقـر    الـركابـي 
ألـشـيخ         صـفاء      الـوديـس
ألـشـيخ         حـسام      سـمـيسـم
ألـشـيخ         أبو  أحـمـد الـقـرأنـي          
 الـشـيخ          أبو مـخـتار 
ألـسيد            شـبر  الموسوي
    
وهذه بعض صور اللقاءات التي عقدتها اللجنة التاسيسية
 
 
 
 
للاستفسار ولمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بي 
السيد نعـمه الـنوري    
Seyed Niemah Nouri
 Fontane Str.4
32545 Bad Oeynhausen
Mobile:017622909394
Mobile :01735282186
Fax :  0049 5731 49 72 26 22
 
 



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=2001
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2010 / 12 / 22
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 12