• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : صوم خلف القضبان ـــ من خواطري في رمضان .
                          • الكاتب : الشيخ حيدر الشمري .

صوم خلف القضبان ـــ من خواطري في رمضان

 لعل الكثير منا يهتم ان يكون افطاره بين اهله وذويه الا اذا كانت هناك ظروف استثنائية قد لاتعطي لهذا الانسان نواله . وما اريد ان احدثكم به ليس هو لعنة للماضي فانه قد ولى وذهب ولايعود ابدا ولكن لكي نعيد شيئ من ذكريات الماضي .وانا على يقين ان الكثير منا قد مر بما هو اصعب من ذلك .ولااخفيكم لعل هذا اجمل رمضان رأيته في حياتي رغم ما فيه من آلام وظروف صعبة ولكن اهم شيئ هو صفاء الروح والأنقطاع المطلق الى جبار السماوات والارض .
 
احداث هذا الشهر المميز مرت عليَ قبل عشرة اعوام قضيتها في مديرية الخوف العامة في ايام حكم صدام وانا في الصف السادس الاعدادي وقد امتزج الخوف مع ذكريات المدرسة مع ذكر الاهل والاحباب وقد يضاف اليها آلام الجوع لانه كان لا يكفي إلا لأن يبقى الانسان على قيد الحياة فقط وكل هذا مزج مع المشاعر الرمضانية والصيام ولعلي اقول هو عبارة عن كوكتيل ولكنه له بداية وليس له نهاية .
 
ولكن اجمل ما في هذا الشهر انه كان مميزا بجوانبه الروحية حيث ان الأنسان على الدوام محتاج الى الابتلاء والامتحان ليخرج القوة الكامنة في داخله وبنفس الوقت فان الحالة النفسية والشعور بالعجز والحاجة المطلقة الى الله تزيد من الارتباط به سبحانه وتنمي الحالة الايمانية فيه , ولذلك قلت عنه انه اجمل شهر رمضان في حياتي ، فرغم الجوع وعدم معرفة المصير والترقب المستمر للابواب ومتى ولماذا تفتح ومن التالي ؟ ولكن كل تلك الاجواء كانت سببا في الارتباط مع الباري سبحانه وتعالى . ومن المضحك المبكي ان بعض الاخوة لأن الطعام كان قليلا حاولوا ان يشبعوا بطونهم ولو ليوم واحد في الشهر فقاموا بعمل جمعية من مجموعة منهم من كعوم(اطراف) الصمون حيث كان كل واحد منهم يأخذ اطراف جميع حصته من الصمون لليوم الواحد وتعطى لمن يكون دوره اليوم فيشبع ذلك اليوم ويجوع في الايام الأخر .



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=20861
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 08 / 18
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 02 / 27