• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : مزايدات الجامعة المستنصرية تفصل حسب الطلب !! خلي ياكلون .
                          • الكاتب : زهير الفتلاوي .

مزايدات الجامعة المستنصرية تفصل حسب الطلب !! خلي ياكلون

لم بعد الفساد امرأ غريبا لكن الأغرب منه  هو السكوت على الفساد من جهات تدعي انها تعمل من اجل الوطن والمصالح العليا وأصبح الانحراف او المحباه في توزيع الغنائم  امرا مالفوا بعد ان عملت الجهات النافذة على اختلاق الأسباب والذرائع لتوجيه الاعمال وفق ما يرغبون به وأصبح اللوبي التجاري من خفافيش الليل  يتاجر بكل شي ليدمر ألصناعه والتجارة والاقتصاد والمهن الحرة ليصعدوا على أكتاف البسطاء من اصحاب الحرف وبشتى الطرق الملتوية من اجل مصالحهم والعجيب والغريب في الامر انهم ومنذ عقود من الزمن يعملون لجني الارباح الطائلة ولا  يترددوا عن تهديد كل من يتقدم لاية مناقصة تهدف أزاحتهم من  عروشهم التي فاحت رائحة الفساد منها بسبب تواطؤ البعض من الموظفين والمنتسبين .   
الجامعة المستنصرية تكاد تنفرد في عقود الفساد لعملية ابرام العقود مع المصورين الفوتوغرافيين المسموح لهم بتصوير ألطلبه سنويا ، فهذه الجامعة تعمل خارج نطاق التغطية القانونية وتتميز بالعمل الاحتكاري المخالف للقوانين والاعراف المحلية والدولية.
 فهناك مصورين محدودين  يعملون منذ عشرين سنة  مع الجامعة يتسيدون الساحة لوحدهم عن طريق الأعيب مختلفة  تتيح استنساخ نفس المصورين الذين تحال إليهم ألمناقصه سنويا منها  نشر الاعلان  في الصحف بحجم صغير كي لا يقرأ ويكون بعيدا عن الاتظار  وعندما يتقدم  منافس لشراء  التندر يواجه عدة عقبات ومطبات مصطنعه  منها الزامه بإحضار كتاب يؤيد انه عمل في الكلية او المعهد لمدة (5) سنين وهذه الفقرة وضعها المصورون العاملون في الجامعة المستنصرية كي لا يسمح لاقرانهم وزملائهم من العمل .
وتتم  المزايدة بحضور أشخاص متفق معهم  سابقا  كي لا تتم الزيادة على السعر المقرر من قبل اللجنة وهذه الحيلة والاكاذيب معمول بها منذ اكثر من عشرين عاما.
ولا اعلم كيف للمشاور القانوني ان يصادق على  عقد المزايدة للاشخاص ذاتهم لفترات طويلة الامد ، نحن نناشد  السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي  ورئيس الجامعة المستنصرية والمفتش العام وهيئة النزاهة  بالاطلاع على شروط المناقصات ومحاسبه الفاسدين والمتلاعبين بقوت الشعب لإنقاذ من  يرومون المنافسة والعمل الشريف ولا يسمح لهم بحجج واعذار واهية مغلفة بأطر قانونية حسب طلب الجهات الفاسده  .
 



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=21190
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 08 / 28
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 11 / 13