• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : إياك اعني واسمعي يا جارة .
                          • الكاتب : ماجد الكعبي .

إياك اعني واسمعي يا جارة

من بيننا مع الأسف من يلبس لكل حالة لبوسها فلا تحس له صلابة في موقف معين حتى وان كان نصرة لزميل مظلوم مثل زميلنا ( فراس الغضبان الحمداني ) .. لان ليونته ومصلحته لم تدع له شيئا من صلابة انه يريد أن يرضي جميع من يتعامل معه .  ولذلك تراه يضطر إلى مداراتهم ومجاملتهم . يتناسى أن مداراة الجميع يستوجب أن يتنازل عن أجزاء من الحق ,  فلا هو قادر على تطبيق الحق لأنه مقيد برضاء جميع الناس حتى وان كانوا مجرمين كمشعان الجبوري .  والأغرب من هذا تجد سكوت ممن حوله وكان الجميع في دائرة اسمها دائرة المجاملات ,  لأنهم لا يريدون  أن يفقدوا مكانة معينة أو تقربا إلى ذي مال , فتراهم لا يبالون حتى وان كان هذا التقرب أو السكوت على حساب المهنة والزمالة. أذن هنا جعلت أيها الإنسان الغافل الجبان أن  العلاقة مع الله والحق والناس علاقة هامشيه وتعسا لمن باع رضا الله برضا الناس . وان الذي تعلمناه وعرفناه أن الإنسان   ينعم ويسعد إذا  باع رضا الناس برضا الله وفاز بالرضوان الأكبر من جمع رضا الاثنين وهذا فن لا يجيده أي كان ؟؟شافانا الله مما نحن فيه .
 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=2142
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2010 / 12 / 28
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 11 / 12