• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : "قضاة سنّة وليسو شيعة" هم من حكموا على المجرم الهاشمي .
                          • الكاتب : موسوعة نينوى .

"قضاة سنّة وليسو شيعة" هم من حكموا على المجرم الهاشمي

 

 
قضاة حكموا على المجرم طارق الهاشمي اغلبهم من الطائفه السنيه - اثنان من المسلمين الشيعه من اصل تسعه قضاه من الطائفه السنيه . وكل القضاه الشيعه والسنه وبينهم من القوميه الكرديه اصدروا الحكم بالاعدام بحق طارق الهاشمي اذا اين استهداف المكون السني من قضيه طارق الهاشمي ؟ وحتى نوابه بعد ان اطلعوا على الادله والاعترافات شهدوا بجرم طارقهم الهارب .
 
واراد اتباع الطوائف والمهرجين لها ان يجعلوا من قضيه الهاشمي " عقائديه دينيه اي استهداف للسنه في العراق وحاولوا افراغها من محتواها القضائي . ووصلت وضاعه الخلق بالبعض ان تجعل الذين هم في السجون بتهم ارهابيه بانها استهداف للطائفه السنيه وطالبوا من وراء الحدود باطلاق سراحهم !! وحتى الذي عثرت القوات الامنيه عليه وهو يرتدي حزاما ناسفا ,قيل أيضا انه مستهدف وشخص بريئ لانه سني !
هل الذين يذهبون لهذا الراي مقتنعين بتلك السخافات ام انهم جزئوا العراق الى طوائف وجعلوا الجيش " شيعياً والسجين " سنياً " لكن واقع الحال يكذب افتراءاتهم, بدليل قد تعالت تلك الاصوات من دول هي اكثر دول العالم طائفيه واقصاء للاخر - 
 
ففي تركيا الذين طردتهم اوربا ,فعادوا للشرق بعثمانيتهم المقيته ,قد منعوا الكرد من التكلم بلغتهم القوميه حتى في خطاباتهم اليوميه وليس في الدوائر الرسميه ! و اما السعوديه اعتقد الجميع على احاطه كافيه بتماديهم بخرق قوانين السماء والقوانين الوضعيه -وما قضيه المسلمين الشيعه وتهميشهم الكلي واقصائهم من الحياة السعودية وجعلوهم مواطنين من الدرجه الثانيه - فكيف لهؤولاء التكلم عن امور هم اولى الناس بالعمل بها !!
سمعت تصريح لاحد مشايخهم حيث يقول عن المسلمين الشيعه بان عبد الكريم قاسم هو من منحهم جنسيتهم العراقيه لهذا السبب يثني عليه الشيعه دون سواهم من المذاهب الاسلاميه العربيه العراقيه !!!
ايها الاترك وكذالك الاعراب افقهوا بان في دوله تنتقد الحكومه علنا في ضواحي العاصمه ولم يطارد المنتقد اعلم ليس فيها للطائفيه من مكان . ونتحداكم ان تمتلكوا 1% من حريه الراي والانتماء والتعبير في دولكم كما موجود الان في حكومه السيد المالكي .



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=21910
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 09 / 14
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 01 / 18