• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : بيان صادر من اتحاد المنظمات القبطية الاوربية .
                          • الكاتب : مدحت قلادة .

بيان صادر من اتحاد المنظمات القبطية الاوربية

زيورخ فى 5/1/2011
كنيسة دماء القديسين بالاسكندرية 
بدأ عام 2011 بمذبحة كنيسة "دماء" القديسيين بالإسكندرية والتى راح ضحيتها اكثرمن 21 شهيدا واكثر من 80 مصابا إصابات خطيرة وبعد مذبحة شهداء نجع حمادى عام
2010  والتى لم يصدر حتى الآن حكم إدانة على المتهمين وعدم تقديم اى محرض علىالمذبحتين. يؤكد اتحاد المنظمات القبطية الاوربية ان تلك الاحداث الدموية واللانسانيةنتيجة طبيعية للشحن الدائم والمستمر والاسبوعى واستخدام الخطاب الدينى والتحريضالعام  الصادر من الدكتور سلمي العواء على مدار اكثر من ثلاثة اشهر ضد رموزالكنيسة وقداسة البابا شنودة مما خلق وهيىء بيئة للعنف ضد المسحيين فى مصروالعراق ويعد العوا احد اضلاع مثلث التطرف الاسلامى فى المنطقة " العوا وعمارةوالنجار " ويؤكد ان مساحيق التجميل من قناة الضائية الاسلامية وقناة ازهرى لنتفلح فى تجميل صورة قبيحة وفكر متخلف ملتحف بعقيدة وهابية، فجريمة يوم راسالسنه 2011جريمة نكراء شاركت فيها موسسات الدولة كلها الاعلامية التشريعية  والقضائية والتنفيذية ويؤكد الاتحاد أن المسؤولية الأولى تقع على رأس الدولة بصمته 30 عاما علىممارسة العنف والاضطهاد ضد الأقباط وان كلماته ليس لها تأثير على أرض الواقع .
ويحمل الاتحاد المسؤولية لرئيس جهاز الأمن المصرى ووزير داخليتها السيد حبيبالعادلى لتقاعسه على تقديم الجناة وتجميع الأدلة الجنائية الخاصة بالجريمةالارهابية  ومنذ جريمة الكشح 2000 وحتى الآن على كل حوادث القتل والنحر والسرقة  وحرق منازل الأقباط .
ويهيب الاتحاد بالسيد النائب العام بالتحقيق مع الدكتور العوا وكلماته المشحونه والشاحنه حقدا وكراهية وبصفته المحرض الرئيسى على كل المذابح التى ارتكبت ضد الأقباط وبغضه بين ابناء الوطن الواحد .
ويطالب الاتحاد بإجراء تحقيقات عادلة وشفافة فى الجرائم التى ارتكبت ضد الأقباط وكل من شارك أو امتنع عن قيامه بدوره الوظيفى مثل محافظ المنيا ومحافظ الجيزة بالسماح باطلاق الذخيرة الحية ضد أقباط العمرانية ومحافظ الاسكندرية الذى امتنع عن آداء واجبه فى وقف المظاهرات التحريضية ضد الأقباط ولمدة ثلاثة أشهر.
ويؤكد الاتحاد بأن فى حالة عدم اتخاذ كل الوسائل القانونية المحلية  اللازمة لإجراءات محاكمات عادلة ومنصفة فى الجرائم الجنائية التى ارتكبت ضد الأقباط سيلجأ الاتحاد الى المطالبة باتخاذ اجراءات تحقيق دولية بشأن هذه الجرائم الجنائية .
ويستعد الاتحاد فى غضون هذه الأيام بالقيام بحملة للمطالبة بحقوق الأقباط  لمدة 3 أيام متتالية أمام البرلمان الأوربى .
اتحاد المنظمات القبطية الأوربية 
ويثمن اتحاد المنظمات القبطية على مشاركة اخواتهم المسلمين الشرفاء فى مسيرات الغضب ضد الظلم والاضطهاد ضد .  
 
 
 



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=2333
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 01 / 05
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 09 / 19