• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : مو كلهم حرامية .
                          • الكاتب : الشيخ حيدر الشمري .

مو كلهم حرامية

لعل من اكثر الكلمات تداولا على السنة ابناء الشعب العراقي هي ان المسؤلين    كلهم موخوش اوادم  وناس حرامية وماجايين لخدمة الناس والقائمة تطول وقد تحتاج الى قاموس يمكن ان نسميه (قاموس السب والشتائم )ولكن الحقيقة هي اننا لايمكن ان نأخذ المحسن بجريرة المسيئ . ومن المؤكد ان هناك العشرات من المحسنين وكذلك العكس .وكما يعلمنا الله سبحانه وتعالى حيث يقول (والاتزر وازرة وزر اخرى ) فبالنتيجة كل انسان يحاسب على عمله ان خيرا فخير وان شرا فشر , ولذلك فان اي حكم لابد ان ينطلق من المعرفة الشخصية الواعية لكل الظروف والملابسات , وانا لا اريد ان اكون محاميا وادافع بالنيابة عن احد فهو اولى بالدفاع عن نفسه وليس انا . ولكن من المؤكد ان بعض الظروف الشخصية او بعض الصدف كما يعبرون عنها ( وان كنت شخصيا لا ارى ان هناك شيئ يسمى الصدفة ) قد ساقتني والكثير غيري ان يعرفون ان هناك العشرات من المسؤلين لا يدخلون ضمن قائمة السب والشتيمة رغم ان الناس قد ادخلوهم في قاموسهم من دون حجة ولا بينة , فقط لانهم ضمن المناصب العليا في البلد او حتى الدوائر الحكومية ليس إلا. وكما قلت سابقا عن الظروف الشخصية فأنا مثلا : قد اوصلني احد الاخوة الى مكان معين وبقيه ينتظرني فلما عدت اليه وجدته يتحدث مع شخص في الشارع وكان ظاهره انه من المسؤلين فسألته عنه . فأخبرني ان هذا الشخص من اقاربه وهو فعلا من المسؤلين .فاثار استغرابي وجوده في الشارع وسالت صاحبي عن السبب .فقال : ان أهل هذا الرجل اتصلوا به واخبروه بانهم يحتاجون نسخة من المستمسكات الثبوتية فتوقف لكي يستنسخها في الطريق لان جهاز الاستنساخ الذي في محل عمله هو ملك لكل الناس ولايحق له ان يستعمله لاغراض شخصية ! في الحقيقة انا استغربت من ذلك فسألت صاحبي عنه فأكد لي انه صادق بحكم معرفته به . الصراحة انا قلت له لو (عدنة عشرة من هذه احنة بخير ) . وكذلك موقف حدث معي شخصيا وانا اراجع في احدى دوائر الوقف الشيعي واعطيت معاملتي لسكرتيرة المدير العام فطلبت مني الانتظار قليلا ولكن تفاجأت لما خرج المدير العام الاستاذ علاء القسام ووجدني انا وغيري ننتظر صدقوني سلم علينا وكأنه يعرفنا  واخذني وعانقني وسألني ماهي حاجتك حتي اني خجلت منه ووقع اوراقي وهو واقف على الباب وكان هذا سلوكه مع كل الناس . الحقيقة يشهد الله علية انه لم يكن غرضي ان اتملق او اعمل دعاية لاحد ولكن غرضي ان اقول ليس من الانصاف ان نتهم احد من دون اي بينة . فان من المؤكد ان هناك من تسلم المنصب وهو يقول (ما لايشغله الصواب يشغله الخطأ) .  
 



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=23488
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 10 / 22
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 01 / 15