• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : السيد الحكيم : الشعائر الحسينية لها هدف سياسي ومن يقلل من قيمتها لا يفهم جوهرها .

السيد الحكيم : الشعائر الحسينية لها هدف سياسي ومن يقلل من قيمتها لا يفهم جوهرها

 عد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي السيد عمار الحكيم الشعائر الحسينية بان " لها هدف سياسي ومن يقلل من قيمتها لا يفهم جوهرها "، مؤكداً انها " الإطار الذي حفظ مشروع الإمام الحسين عليه السلام وهي المدخل للتعريف بهذا المشروع".

ونقل بيان لرئاسة المجلس الاعلى تلقت وكالة كل العراٌق [أين] نسخة منه اليوم عن السيد الحكيم القول في مؤتمر المواكب الحسينية الذي عقد في مكتبه بغداد إن " من يقلل من قيمة الشعائر الحسينية لا يفهم جوهرها وعليه أن يتعرف عليها لأنها مشروع الهي ، كما إن مشروع الإمام الحسين [ع] مشروع الهي" ، مبينا إن " الشعائر جاءت على لسان أهل البيت عليهم السلام".

وأوصى السيد الحكيم خدمة الحسين [ع] من خدام المواكب الحسينية بان " يتمسكوا بالشعائر الحسينية والتفوا حولها وحافظوا عليها باعتبارها مدخل الحفاظ على الثورة الحسينية"، مشددا على " ضرورة أن تكون الشعائر متوافقة مع المشروع الحسيني وعمق مأساة كربلاء" ، مبينا أن " منطق الحسين [ع] يقول بان الوسائل يجب أن تكون من جنس الغايات ومشروع الحسين [ع] مشروع الهي يتحقق بوسائل إلهية".

وذكر إن " الشعائر الحسينية تعد اكبر مؤسسة فمؤسسوها أهل البيت عليهم السلام، والعلماء والخطباء والمبلغين والرواديد هم مجلس إدارتها المركزية وتمويلها من التبرعات الطوعية ومقرها المساجد والحسينيات وبيوت المؤمنين"، مؤكدا إن "مساحة اختصاصها الحسين [ع] ومخرجاتها مئات الملايين من عشاق الحسين [ع] ونظامها الداخلي مبادئ الإسلام ومنهج أهل البيت عليهم السلام".

واضاف أن " الشعائر الحسينية لها أهداف منها الهدف الروحي بتربية الإنسان على الارتباط بالحسين [ع] وآخر تربوي على مبادئ الإسلام، وثقافي من خلال التفقه بالدين، وهدف اجتماعي من خلال حالة التكاتف والتعاون والتي تخلقها الشعائر الحسينية" ، مشيرا إلى إن " الشعائر لها هدف سياسي لان قضية الحسين [ع] قضية سياسية من خلال طلبه عليه السلام الإصلاح والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ورفض الانحراف في منظومة الحكم" .

كما اوصى اصحاب المواكب بـ" إخلاص العمل لله تعالى والانضباط والتماسك والالتزام بالوقت والمواعيد والمعايير الشرعية" ، مشددا على " ضرورة أن يتسم مضمون الشعائر بالوضوح واخذ قضية كربلاء كما وردت من النصوص المعتبرة دون مغالاة" ، مؤكدا إن " قضية الحسين [ع] قضية واقعية تمس حياة الناس" ، مستدركا بالقول " لذلك لا نحتاج اليوم للنصوص التاريخية بل نحتاج لربط قضية الحسين [ع] بالواقع الحالي" .

ودعا السيد الحكيم إلى " الالتزام بالبعد الجماعي لمشروع الحسين [ع] والقيم الحسينية والتركيز على نظافة المكان والملبس"، مشددا في توصياته لخدام الحسين [ع] على اخذ الوضع الأمني بعين الاعتبار وعدم التهاون به لحفظ أرواح الناس".انتهى.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=24114
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 11 / 13
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 06 / 25