• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : اراء لكتابها .
                    • الموضوع : الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة .
                          • الكاتب : سامي جواد كاظم .

الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة

ليس من الغريب ان يظهر معمم وبلباس السادة الاشراف يتهجم على بعض العلماء والمراجع حيث ان مثل هذا الامر اصبح طبيعيا جدا وحسنا يفعلون ممن يتهجم عليهم هكذا صنف ان لايردوا عليه ويتركوا امره للواحد القهار ولكننا نحن المحدودي التفكير والاطلاع عندما نقرا هكذا كتب تتهجم على العلماء ونرى فيها ما لايستسيغه العقل ولا يقبله البسطاء يكون لنا حمية في الرد على بعضها من باب الفات نظر للمؤلف ولمن قد تنطوي عليه اكاذيب الكتاب .
من هذه الكتب التي طبعت مؤخرا كتاب جولة في دهاليز مظلمة للخطيب السيد محمد حسن الكشميري تناول فيه مواضيع شتى اغلبها هزيلة والمفيدة قليلة ، وسيكون ردنا على بعض ما ورد فيه لان الرد عليه كله يحتاج كتاب وهو لايستحق جهد تاليف كتاب.
قبل الرد اسال السيد الكشميري هل تستطيع ان ترد على الافكار والنتاجات العلمية للمراجع ؟ انا اجيب بدلا عنه كلا ولا يستطيع بل انه من المستحيلات ، وستقولون كيف اجزمت على هذا ؟ اقول كتابه الذي هذا بين ايدينا والذي محوره النيل من ابناء العلما واقربائهم كما هو ديدن عادل رؤوف ومهما يكونون ابناء واصهار العلماء فلست بصدد الدفاع عنهم فهم لا يعنوني بقدر عنايتي بعلوم العلماء ، فكم من منتسب الى رسول الله ظهر فسقه والانسان يحاسب على عمله لا على نسبه فهيهات له ان يجادل العلماء بعلمهم!!!
ذكر هذا الرجل في اول صفحة حديث للامام الباقر عليه السلام نصه \"لو قام قائمنا بدا بالذين ينتحلون حبنا فيضرب اعناقهم \" ومن هذا الحديث اقول للكشمري هل تضمن بانكم لست منهم ؟ ان قلت نعم تكون شاركت الله في غيبه وان قلت كلا فلا يجوز الاستشهاد بحديث قد يشملك .
بعد المقدمة كتب اعلان لا استطيع ان اصفه ولكن نصه بانه يمنح جائزة مقدارها عشرة الاف دولار لمن ياتيه بنص فقهي حاكم على وجوب التقليد ، وجوب تقليد الاعلم ، وجوب دفع الخمس للمقلد ، واعلانه هذا بالاضافة الى ما تضمنه الكتاب يظهر ان عقدة الكشميري هي الخمس وهذا ما سنتناوله في مقالات اخرى ولكن بخصوص الاعلان فانه تقمص المؤلف شخصية عدنان عرعور او الدليمي الذي يظهر من على قناة صفا و وصال عندما عرضا جائزة على من ياتيهم باية فيها اسم علي بن ابي طالب عليه السلام .
واقول لك انك استشهدت في الكتاب ببعض فروع الدين فهل تستطيع ان تذكر لنا نصوص تثبت اصول الدين الخمسة وفروعه العشرة ؟ وهل تستطيع ان تنكر اصول الدين ؟
واما التقليد فانه امر متروك لنا وقد صنف العلماء حال المسلم بانه اما مقلد ( بفتح اللام) او مقلد ( بكسر اللام) او محتاط ، وهذه سجية البشر وخلاف ذلك فهو من الهمج الرعاع ، وفي كل امور حياتنا نلتزم بهذا التصنيف فالانسان اما هو طبيب فيعالج نفسه او يستعين بطبيب للعلاج او يحتاط في اكله وعمله حتى يتجنب الاصابة في المرض واذا لم يكن احد هذه الاصناف فهو احمق .
وانت يا اخ الكشميري هنالك افتاءات مهما تكن فهي خاضعة لقناعتنا والا اذا كنا نطبق كل فتاوى العلماء ففيها من الامور التي تنهض بعباداتنا وايماننا ولكننا نتجاهلها.
كثيرا ما تصر على المافيا التي تعين المرجع وتذكر انها منظمة الحجتية وهذه المنظمة هي لا تؤمن بولاية الفقيه وانا اقول لك لو تم تنصيب مرجع يؤمن بولاية الفقيه الا يقال عنه انه تم تنصيبه من قبل منظمة الحرس الثوري او اطلاعات او السيد الخامننئي ( حفظه الله ) باعتبارهم يؤمنون بولاية الفقيه ؟ ، فهذه من ذاك .
وفي الفصل الثاني من الكتاب خصصه لاسئلة وجهت له وكل هذه الاسئلة موجه من قبل مجاهيل ولا اعلم لماذا ؟ هل يخشون الاغتيال ؟!! فانه ذكر السائلين بانهم مثلا مجموعة من طلبة حوزة النجف ، اخت بحرانية ، اساتذة من كلية ، شباب من فلندا ، طلاب من كربلاء ....وهكذا، وهذا يدل على ان السيد الكشميري هو من وضع الاسئلة ونسبها لمجاهيل ليعطي مصداقية لافكاره بانها اثرت بالاخرين .
وفي الكتاب هفوات وانات سنتطرق في المقال القادم الى لقائه بالمطربة لميعة توفيق
 


كافة التعليقات (عدد : 11)


• (1) - كتب : منير حجازي. ، في 2019/10/20 .

احسنتم وعلى الحقيقة وقعتم . انظر لحال أخيه السيد مرتضى الكشميري في لندن فهو معتمد المرجعية ومؤتمنها بينما حسن الكشميري مُبعد عنها نظرا لمعرفتهم بدخيلة نفسه . الرجل شره إلى المال وحاول جاهدا ان يكون في اي منصب ديني يستطيع من خلاله الحصول على اموال الخمس والزكاة والصدقات والهبات والنذور ولكنه لم يفلح ولس ادل على ذلك جلوسه مع الدعي المخابراتي الشيخ اليعقوبي. وامثال هؤلاء كثيرون امثال سيد احمد القبانجي ، واحمد الكاتب ، وسيد كمال الحيدري . واياد جمال الدين والغزي ، والحبيب ومجتبى الشيرازي وحسين المؤيد الذي تسنن ومن لف لفهم . اما الاخ رائد الذي اراد ان يكتب اعتراض على مقال الأخ الكاتب سامي جواد ، فسقط منه سهوا اسم الكشميري فكتبه (المشميري). وهذا من الطاف الله تعالى حيث أن هذه الكلمة تعني في لغة جامو (المحتال). مشمير : محتال وتأتي ايضا مخادع. انظر کٔشِیریس ویکیپیٖڈیس، موسوعة ويكيبيديا إصدار باللغة الكشميرية، كلمة مشمير.

• (2) - كتب : د احمد العقابي ، في 2019/10/01 .

اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

• (3) - كتب : رائد ، في 2013/12/01 .

مع احترامي اشكلات الاخ على السيد المشميري ضعيفة

• (4) - كتب : موالي ، في 2013/06/11 .

نشكر الخطيب محمد حسن الكشميري (حفظه الله) على كتابه جولة في دهاليز مظلمة .

• (5) - كتب : احمد ، في 2013/05/23 .

*****



• (6) - كتب : ثائر الموسوي ، في 2013/05/17 .


ةةثثوأخ سامي مو شرط كلام السيد حسن الكشميري ايكون مو صحيح لأن

• (7) - كتب : ياسر الحسيني ، في 2013/03/20 .

تعليقا على ما قرأته من بعض الاخوة في التعليقات
1- الكتاب للسيد الكشميري وهي ليست اول اسائة منه بالمرجعية فله قبل ذلك اسائة مسجلة بمقطع فيديوي يجعل من السيد الخوئي والسيد السيستاني عملاء للانكليز .
2- للاخ الذي قال كلام السيد الكشميري رائع جدا زلماذا لا زلتم تنظرون لبعض الحوزويين كنظرة السنة للصحابه بأنهم لا يمكن ان يخطئوا .ز وتعليقنا اخي العزيز ليس نظرتنا هي نظرة السنه الا ان نظرة الكاتب نظرة ظالمة نحن لا نعتقد بان المراجع معصومون ولكن اذا كان هناك اخطاء فهي ليست بهذه الصورة التي وصفها الكشميري والتي جعلت من العلماء سراق لاخماس الناس وحقوقهم وانهم عملاء للغرب وغير ها من التهم ورغم ذلك ينعت من مات منهم ب قدس الله سره ولمن هو على قيد الحياة ادام الله ظله فما هذا الا اسلوب المنافقين .

واخيرا وفقت يا استاذ سامي واني لفرحت كثيرا عندما وجدت ان هناك احد يرد على هذه التطاولات المتكررة ممن يسمون انفسهم ابناء الحوزة وانصاف العلماء وما هم الا باصوات نشاز تريد كسب الشارع على حساب الدين والمذهب.

• (8) - كتب : سيد مرتضى الهاشمي ، في 2013/03/16 .

لا اعتقد ان الكتاب حقيقتا من تاليف السيد الكشميري ولا بد ان يسال عن ذلك فعندما تناولت بعض الوريقات للاطلاع وجدت اسلوب الكاتب اسلوب متهافت ليس فيه ادنى درجة من البلاغة وهو لايتناسب مع اسلوب السيد.
واذا ثبت انه للسيد فلا عجب بعد ان سقط من عم اعلم منه في مهاوي شرذمة ممن يسمون بالشيعة والذين اعدهم سرطان ياكل في جسد المذهب الجعفري قاتلهم الله انا يؤفكون

• (9) - كتب : نوفل الحسن ، في 2013/02/26 .

أخي العزيز اني لم أكمل قراءه الكتاب بعد وبعد انهائه انشاء اكتب رد لكن لاتستغرب لأنه اسلوبه واضح جدا في شتم العلماء وتأليف القصص التي ما أنزل الله به من سلطان في نواب الأمام

• (10) - كتب : ابو فاطمة ، في 2013/02/26 .

كلام السيد الكشميري رائع جدا زلماذا لا زلتم تنظرون لبعض الحوزويين كنظرة السنة للصحابه بأنهم لا يمكن ان يخطئوا


• (11) - كتب : احمدالمفضل ، في 2013/02/21 .

الســـــلام عليكم
اخي استاذ سامي ليش ايكون الرد قاسي اذا واحد شخص بعض الاخطاء صحيح ان السيد ما انطئ تعليق واحد علئ مرجعية ايران بس جاي انشوف الوضع ماساوي والمرجعية ماعده ثقة بالشارع وانا سمعت بعض هذا الكلام من الوفود الي تذهب للمرجعية بس واحد ايعرف الشارع بما يدور في هذا المكان الحساس ومثل اشكالية اولاد الخوئي صحيح سمعت حتئ ان السيد السيستاني لم تعجبه وضعية عبد المجيد الخوئي وشكرآ



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=24115
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 11 / 13
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 10 / 22