• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : مجردين لكن سعداء .
                          • الكاتب : امل جمال النيلي .

مجردين لكن سعداء

غط في نومه العميق كالعادة ، أهلكه التعب ، يعمل لساعات متواصلة ليمحني حياة سعيدة .
رغم شعوري بالذنب ، متطلبات الحياة أجبرته ركوب قطار المال ، قطار بلا قضيب ولا ربان ، قطار انساه نفسه ، لم يكن أمام نظرة سويا وابني .
لن نأتي للحياة وفي فمنا معلقة ذهب ، إنما جئناها مجردين وهكذا سنرحل .
أحيانا ً يخيل إلي ِ نزوله ، تارك الحياة المتعبة ، لو كانت حياتنا أحسن .. .. ..
بنفس البرهة سألت نفسي :

ـ أستكون حياتي نفسها .. ربما وقتها لا ننعم بالسعادة والهدوء الذي أنعم به الآن .

أصبح المال متحكم بكل شيء بحياتنا ، لكنه لم يتحكم بأحلامنا وأنفسنا .

نبقي نحن المسئولين ، أما نغدو أحرار ، أو نبقي عبيد له .

استيقظ من قيلولته ، يعتلي ثغرة ابتسامة :

ـ كم غفوة ؟.

ـ ليس كثير .. نمت جيدا ً .. حاولت اصمت .. أتمني آلا أكون أزعجتك .

ـ لا حبيبتي .. أمازال الشاي ساخن .

ـ أجل تفضل .

ـ انتهيت ِ من ارتداء ملابسك .. حان الوقت لنخرج كي نرفه عن أنفسنا قليلا ً .. كلانا انشغلا في الأيام الماضية .. وحان وقت المرح .

ـ ما رأيك لو تركنا كريم مع والدتك ؟.

ـ فكرة جيدة .. ولكني أرغب في المرح معا ً .. أنا انشغلت عنكم .. لذا أرغب في المرح معكم .. لا أرغب في الإنفصال عن فكرة العائلة .




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=24738
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 11 / 30
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 07 / 5