• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : عاصم الجميلي يغوص في قلب أمرأة .
                          • الكاتب : خالد محمد الجنابي .

عاصم الجميلي يغوص في قلب أمرأة

 عاصم الجميلي هو الفنان التشكلي المعروف ولا اضيف جديدا حين اتحدث عنه فهو اكبر واسمى من كلمات الوصف كفنان ، وهو في ذات الوقت يعمل في المديرية العامة للتقويم والامتحانات بمنصب معاون المدير العام .
قلب امرأة ، هو عنوان لأحدى أروع لوحاته التي سيتضمنها معرضه الشخصي القادم ان شاء الله ، ذلك المعرض الذي ستتباهى فيه لوحات عاصم الجميلي بجماليتها وروعتها والتي ستجعل زوار المعرض في حيرة من امرهم ازاء كل لوحة من تلك اللوحات .
في لوحة قلب امرأة جسد الجميلي عنفوان المرأة وكبريائها الذي تزهو به وتتخذ منه سدا منيعا امام رغبات الاخرين كي تبقى هي صاحبة القرار ، نعم هي صاحبة القرار .
في اعلى اللوحة ومن وسط القلب كان هناك صقرا يبدو في وضع الانقضاض على القلب ، الصقر كان يحمل كل الملامح الروحية للفنان عاصم الجميلي ، بل ان الصقر كان هو عاصم الجميلي بذاته الذي رغب ان يعبر عن نفسه بالاشارة والتلميح وليس بالشكل المباشر .
الصقر راح يبحث عن اقصر الطرق للوصول الى عمق القلب ، الطرق كانت تبدو موصدة تارة وسالكة تارة اخرى ، لكن محاولة الوصول الى منطقة العمق لن تكن بسهلة المنال ، الصقر الذي كان يمثل عاصم الجميلي في اللوحة راح يفج الشرايين والاوردة القلبية من اجل الوصول وثمة نقطة في وسط القلب كانت توحي انه وصل عمق القلب أي انه وصل الى المرأة بذاتها ، وعند الوصول راح يحاول ان يَهِمّ بها وهي تأبى أن يَهِمّ بها ، بين المحاولة ورفض المحاولة كانت تصعد آه من تلقاء فطرتها ، والشبق ألأزرق يتلألأ في عين الجميلي ، وصوته الخافت راح ينادي ، اشتقتك اضمامة حبِ جسدية ، اطفأي ألأنوار ، تعالي أليَّ ، لا أحد سوانا ، وها قد حضر الشيطان ليبارك خروجنا عن طاعة الرب !!!
قلب امرأة ، لوحة اجتاز بها عاصم الجميلي كل المرئي و المحسوس ليصل الى افاق بعيدة في عالم الفن التشكيلي وهو بلا ادنى شك جدير بالوصول الى ابعد مما ينبغي الوصول اليه .
قلب امرأة ، تعبير صادق عما يدور في قلب الرجل الشرقي المتلهف للوصول الى قلب امرأة ، ومن ثم الوصول الى جسدها الذي اغرته مفاتنه الكثار ، وهي بلا شك احاسيس تنتظر من يوقضها ، احاسيس يخشى الكثير من الرجال الشرقيين البوح بها ، فأنبرى عاصم الجميلي للتعبير نيابة عنهم من خلال لوحة قلب امرأة .
اتمنى ان ينال عاصم الجميلي المكانة التي يستحقها بين كبار الفنانين التشكيليين الرواد ، اتمنى ان يتم انصاف هذا العملاق المبدع في هذا الزمن المليء بألأقزام وادعياء الفن ، والفن منهم براء براءة الذئب من دم يوسف عليه السلام .
بألأمس القريب فقدنا الراحل الكبير منقذ الشريدة دون ان يستفيد النشىء الجديد من اعماله العظيمة ، فلنتحرك ولنجعل جيلنا الحالي ينهل من عمق التجربة التي يكتنزها عاصم الجميلي ، كي يفهم هذا الجيل ماهو الفن ؟ وكي يعرف من هو الفنان ؟ والله ولي التوفيق .



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=24979
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 12 / 06
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 04 / 3