• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : انتصار تونس انتصار لكل الشعوب العربية المناضلة .
                          • الكاتب : سالم السعيدي .

انتصار تونس انتصار لكل الشعوب العربية المناضلة

بسم الله الرحمن الرحيم
أود قبل كل شيء أن أبارك للشعب التونسي ولشعوب الأمة العربيّة بهذا الانتصار العظيم على جحافل الفساد و الاستبداد في وطننا المنكوب.
أتمنّى أن ينجح الشعب التونسي في مواصلة الكفاح لإنجاح الثورة و بناء نظام ديمقراطي حقيقي يحترم حقوق الإنسان و لا يستثني أحد، كما أرجو أن تكون هذه الانتفاضة المباركة عبرة و تذكرة لبقيّة الحكّام العرب الفسدة والمستبدين والناهبين لثروات الشعوب ان يعودوا إلى رشدهم ويتركوا الأطماع والاستغلال وجمع الثروات الغير مشروعة وبناء القصور الفخمة والعمارات وناطحات السحاب في بلدان الغرب وإسرائيل وغيرها من الدول الأمريكية والأوربية، والحسابات والطائرات الخاصة الذي تنقلهم وخدمهم على حساب المواطن المسكين الذي لا يستطيع ان يتدبر قوت يومه .
وهذه دعوة من تجمع السلام العالمي الى كافة حكام الدول العربية والإسلامية من ملوك وأمراء وسلاطين ورؤساء لكي يعودوا الى رشدهم و يتصالحوا مع شعوبهم قبل فوات الأوان،
واذا كانت حكومة جرذ تونس سقطت في أسبوعين وبدون تخطيط فان حكومة مثل مصر والسعودية والبحرين والأردن وسورية والعراق واليمن وغيرها من هذه الدول المستبدة تسقط في يوم واحد إذا اتفق ابنا الشعب وثار على الظلمة والمستبدين.
وكما قال الشاعر
إذا الشعب يوما أراد الحياة ،،، فلا بد أن يستجيب القدر

ولا بد لليل أن ينجلي ،،،، ولابد للقيد أن ينكسر
فإذا حاكم تونس سقط في أسبوعين فقبلة صدام سقط في يومين بإرادة ابنا جنوب العراق في انتفاضة الشعب العراقي في عام1991 وكانت نهاية صدام في وقتها حتمية لولا بعض حكام العرب الخونة المستبدين وحثالة آل سعود التي طلبت من بوش إيقاف الانتفاضة وراهنت بعدم إسقاط جرذ العوجة باي ثمن يدفع الى بوش وفعلا تم دفع الثمن ولحد الآن انهم يدفعون الثمن والدليل على ذلك اكبر صفقة أسلحة بالعالم تستوردها السعودية ،اسالك بالله لمن تستورد كل هذه الأسلحة والشعب السعودي جائع ونصفه يسكن في صفائح من تنك. ولماذا ملوك آل سعود لايطالبون في الأراضي السعودية المحتلة من قبل إسرائيل،
هل سمعتم يوما ان ملك او أمير او شيخ او حتى احد من هؤلاء أصحاب الفتاوى التكفيرية الوهابيين القتلة او اعلاميين ال سعود طالبوا بالأراضي السعودية المحتلة من قبل إسرائيل؟
وهل سمعت يوما ان وزير خارجية ال أسعود طالب بهذه الأراضي المحتلة ؟
ام انهم خونة يعملون لصالح إسرائيل، وأيضا انظروا لحكام ال سعود إنهم يستقبلون الخونة من كل مكان في العالم والذي رفضت استقبالهم كافة دول العالم لماذا ؟
لأن دم الخيانة يجري في عروقهم القذرة ، وأيضا نحذر كل الحكومات من ثورة الشعب وأولها الحكومة العراقية ونقول لهم لا تنسون ثورة الشعب وانتم تعرفون الشعب العراقي جيدا صاحب تجربة في ذلك وبفضل الله وبفضل أبطال الانتفاضة الشعبانية وتضحيات أبطال الانتفاضة وشهداء الانتفاضة يجلس من يحكم العراق الآن على كراسي الحكم .
لقد انتفضنا بوجه اعتى نظام دكتاتوري في العالم وكان بكامل قوته وجبروته ولم نأتي على ظهر دبابة إيرانية او أمريكية ولا بريطانية ولا قطار أمريكي او تركي بال أتينا في مشاحيف من اهوار جنوب ارض الرافدين ارض الانبياء والحضارات ارض المسلمين والمسيحيين والصابئة والتركمان والكرد والفيليين وغيرهم من هذا النسيج الرائع الذي وضعة الله سبحانة وتعلى في ارض العراق وواجهنا حزب البعث وقواته وحرسه الخاص ،
ورغم كل قواته انتصرنا عليهم، واليوم يجلس من يجلس في سدة الحكم في بغداد ناسيا ومتناسيا ما قام به ابنا الانتفاضة الشعبانية وناكرا لهم حقوقهم ولم يحصلوا ابنائنا في العراق على اقل حقوقهم ولا يزال أبناء الانتفاضة منتشرين في دول العالم ولحد الآن لم تنظر الحكومة العراقية لذلك ونسو بالأمس أبناء الناصرية والبصرة حين انتفضوا في انتفاضة الكهرباء واسقطوا الحكومة في تلك المحافظات .
وأقول هذا محذرا لحكومتنا العراقية لقد ادينا واجبنا و ان لنا حقوق في بلادنا لم نحصل عليها لحد الآن وابناء الانتفاضة الشعبانية في داخل وخارج العراق لم يحصلوا على اقل الحقوق وانتم ترفلون بخيرات العراق وتودعون الاموال في بنوك امريكا واوربا واسرائيل وتشترون اكبر البنايات في العالم باسماء اقاربكم ومستشاريكم ووكلائكم وحساباتكم الخاصة في البنوك الاجبنية فاضت رائحتها والكل يعرف بها لا تتصوروا ان الشعب غافل ولا يعرف بذلك ولكن لكل شيء اجل وان يوم الخائنين لقريب واقرب مما تتوقعون ان شاء الله

سالم السعيدي

امين عام تجمع السلام العالمي
الولايات المتحدة الامريكية
[email protected]




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=2648
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 01 / 18
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 01 / 26