• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : مؤتة.. يا جرحي العميق.. .
                          • الكاتب : النوار الشمايلة .

مؤتة.. يا جرحي العميق..

لبيك جامعتني..
سألبي ندائك بالبكاء وبالألم.. 
سأشارك بالعزاء..وأنشد ترنيمة الصمت المقيد بالفضاء..
كنت المحبة زورق يطفو على بحر النقاء..
أنت الجميلة والحبيبة واسمك سر الفخار والافتخار والعز.. وفيه كل الكبرياء..
يا خير صرح للعلا.. إني أناجي ربك من قلب قلبي.. أن يباعد بين آلامك وبينك.. 
حزن يراهن فيه نصر لا يبوح به سوى الجاني على وطني.. هو ذاته الجاني عليكِ.. بكل حزني يا حبيبة أحتوي دمعك وسيول من دموع أبنائك.. الدماء تفيض وتلعن الجاني والذي هان عليه رؤيتك حزينة يا حبيبة..!!
أن يطيب العيش لي أبداً وألف أبداً طالما أنت الوحيدة في ساحة الحرب والأقدار شاءت أن تكوني صرح علمي..يا حبيبة لا يفيض  الدمع طوعاً مثلما قد فاض كرهاً.. يا جميلة لا زلتِ تدوسين شوكاً يُحاك على الطريق ولا يناصر فيكِ شوقاً أو معزةَ عاشق قد أقسم أن يكون وليدك الحاني على حضنك وحضن دافئ يمضي على روحك يسامرها ويمضي دون حزن يلازمها.. ويحزن حين لا يجد الفرح الطريق  إلى فؤادك.. 
يا قلب  مؤتة.. كل القلوب تُسارع النبضات ونسمع الآهات من بين الدموع.. لا نحب شقاء مؤتة..!! فهي الصديقة والحبيبة والأم حين نسامر الأصحاب بين ضلوعها..
هي أمة ثكلى لجرح صغارها.. والصبر كل الصبر لأجل عزائها..!!
الجرح جرح جامعي.. ومؤتة العز تبوح بسر حنانها.. أنتم صغاري وأنا التي لازلت أجزم أنكم أطفالي..ولا أكذب عهدي بكم ولا أخلف الميعاد لو تخلفتم..!! 
سأقول لكم وسأقص عليكم مثلاً يشابه عقوقكم..!!
الأم تراهن العالم بأن صغارها الأفضل دائما في كل شيء وتضل تقسم بأن سر فرحتها ابتسامتهم وضحكتهم.. وتصنع المستحيل لأجل عزتهم..
ثم يكبر الحلم والأحلام تتبعه ويكبر بحر أحلامها معه..رويدك يا صغير.. كبرتَ وشبتُ أنا..فابدأ بصنع حلمي الذي راهنت الناس به..!!
ثم يأتي دور الطفل الذي كبر وصار يهوى غيرها..!! أمي ستبقي أمي التي ولدتني..
لكن عذراً منك فما لي وقت أضيعه معك..!! لا تحزني ولا تجزعي مما ذكرت.. هي هكذا الدنيا تفيض بلوعة بعد لوعة والحياة لا تدع لي متسعاً من الوقت أمضيه معك..!! 
ترك الحبيبة وحدها تبكيه قارعة الطريق ومضى يعيث فيها فساداً.. يقتّل كل مخالف لعقيدته.. ترك الجنان ومضى  بكامل قوته نحو الدمار وإلى الخراب ..
 
يا  مؤتة يا كل الألم إنا بغيرك لا نكون.. عودي كما عهدناكِ.. تعالي نسابق الفرح فنسبقه..ونمضي درب عزتنا بمؤتة.. عودي لنا مؤتة.. سننسى يوماً أن عاصفة مرّت عليك عابرة وجرت على طرقك.. وننسى أن أشخاصاً يدخلوكِ بنية الإفساد..
يا صرح علمي كوني شامخة دائما ولتمسكي يدي واصعديني سلماً لفخارك..
يا مؤتة الحبيبة..  لن نكون بغيرك ولن نعيش نمارس العلم نسارع القمم لأجلك..
فقط لأجلي ولأجل أبنائك.. كوني بخير... دائما..



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=29886
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 04 / 16
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 11 / 21