• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : بلطجية النظام المصري بالوثائق.. .
                          • الكاتب : سعد العميدي .

بلطجية النظام المصري بالوثائق..

الأنظمة الدكتاتورية القمعية تتشابه من حيث استخدام وسائل القمع ضد الأحتجاجات و المطالبين بالحرية و الديمقراطية , شرقا و غربا لا حوار بين الدكتاتورية و شعوبها و إنما إستبداد بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى.
بلطجية نظام مبارك لم يكونوا سوى عصابات مأجورة دفعت لتكميم الأفواه و قمع الجماهير و تصوير النظام المتهرئ بغير صورته الحقيقية.
بالصوت و الصورة نفضح هذه الأنظمة و بالدليل القاطع الذي لا يرقى اليه شك و ندعو الجماهير المصرية الى إسقاط نظام مبارك بأكمله و لإقامة نظام ديمقراطي تعددي لا مكان فيه للقمع و الأستبداد بكافة مسمياته.
 
 فاستنادا لما صرح به من قام بتصوير هذا التسجيل، فإن الرجل الذي نراه فيه كان من بين المتظاهرين المساندين لمبارك يوم الأربعاء في القاهرة. وقد اعترف أمام عدسة أحد مراقبي إذاعة و تلفزيون فرانس 24  بعد أن تم توقيفه بأنه تلقى مبلغا ماليا لمهاجمة المتظاهرين في ميدان التحرير.
 
و هذه الحالة ليست فريدة من نوعها إذ نشر مراقب فرانس24  في القاهرة رامي رؤوف تسجيلا مماثلا، كما أكد أكد مراقب فرانس24  في الإسكندرية إسماعيل اسكندراني أنه سمع شهادات لأشخاص اعترفوا بأنهم تلقوا كذلك مبالغ مالية لنشر الفوضى في صفوف المتظاهرين في مدينته.
 
ويصرّح الرجل خلال شهادته أنه تلقى مبلغ 5000 جنيه (حوالي 620 يورو) ليشارك في أعمال الشغب التي شهدها ميدان التحرير مساء يوم الأربعاء.
 
ويوجد في مصر ما يعرف بالبلطجية، وهي مجموعة من المرتزقة لها أسعار محددة وفقا لما يطلب منهم وتترواح مهامهم بين القتل والسرقة والتحرش الجنسي والمشاركة في أعمال الشغب خلال المظاهرات.
 
هذا وقد أكدت جمعية هيومن رايتس ووتش أن عددا من المشاركين في أعمال الشغب كانوا يحملون بطاقات شرطة ويرتدون زيا مدنيا.
يقول محمد عبد العاطي و هو صحفي مصري مستقل
-  يسلم المتظاهرون الأشخاص المساندين لمبارك الذين يقومون بمهاجمتهم إلى الجنود المتواجدين على مقربة منهم بعد توقيفهم. يوم الأربعاء ليلا، اقتربت من مجموعة من "البلطجية" التي قام المتظاهرون بتوقيفها وسألت الموقوفين إن كانوا يودون التحدث أمام الكاميرا نظرا للكم الهائل من الإشاعات التي راجت حول هوية هؤلاء الأشخاص وأهدافهم. وكان هذا الشاب الوحيد الذي قبل الإدلاء بشهادته.
 
يقول الشاب أنه من مدينة الإسكندرية وأنه تم توقيفه –خطأ على حد قوله- في قضية "حشيش". وقد عرض عليه وعلى ثلاثين من السجناء الموقوفين مبلغ 5000 جنيه مقابل انضمامهم لمظاهرات مساندة لمبارك في القاهرة ومشاركتهم في أعمال شغب. لم يكن حاملا لبطاقة هوية، الأمر الذي يؤكد صفته كسجين. ثم إن جميع المواصلات تشهد اضطرابا كبيرا منذ بدء المظاهرات، فكيف له أن يتواجد في القاهرة وهو من الإسكندرية؟ ثم إن عددا كبيرا من المشاركين في أعمال الشغب الذين تم إيقافهم جاؤوا من محافظات أخرى وكانوا بدون مهنة، استنادا لما تشير إليه بطاقات هويتهم. كيف استطاعوا بدورهم الوصول إلى ميدان التحرير؟
 
قد يندهش البعض من هذه الاعترافات لكنني أظنه قبل بتقديم شهادته أملا في إثارة شفقة الحاضرين، وذلك من خلال الحديث عن فقر عائلته وعن وفاة أمه وحالته المعوزة التي دفعته لقبول هذه الصفقة. لم يكن الهدف من اعترافاته إلا جعل الحاضرين يتنازلون عن تسليمه للجنود فقد انتشرت منذ أيام إشاعات تقول إن الجيش سيحاكم الموقوفين الذين شاركوا في أعمال الشغب محاكمة عسكرية، الأمر الذي كان يخشاه هذا الشاب.
 
الوثائق
 
أحد المشاركين في مظاهرة دعم مبارك يتحدث يعترف
 
http://www.youtube.com/watch?v=WdpQD_JD2g0&feature=player_embedded
 
موقع صحيفة الواشنطن بوست نشر صورا تفضح البلطجية و الرابط هو
 
http://www.washingtonpost.com/wp-dyn/content/gallery/2011/01/25/GA2011012502953.html#photo=1
 
أحد البلطجية يعترف بتلقيه مبلغ 5 آلاف جنيه مصري هو و 30 آخرين من رفاقه كي يقمعوا المتظاهرين و يهتفوا لرأس السلطة مبارك
 
http://www.youtube.com/watch?v=0kzggs2kFFs&feature=player_embedded#t=0s
 
صور و مقطع فيديو نشرها موقع فرنسي لهجمات البلطجية و الوثائق التي استخدموها
 
http://www.ouest-france.fr/actu/actuDet_-Egypte-l-armee-s-interpose-entre-entre-pro-et-anti-Moubarak-_39382-1679726_actu.Htm
 
تحيا مصر و عاشت إنتفاضة الشعب المصري و النصر للقوى الديمقراطية




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=3140
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 02 / 07
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 07 / 16