• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : مئات الفنانين والمثقفين يشيعون جثمان شيخ الملحنين طالب القرغولي .
                          • الكاتب : محمد صخي العتابي .

مئات الفنانين والمثقفين يشيعون جثمان شيخ الملحنين طالب القرغولي

شيع المئات من الفنانين والأدباء والمثقفين والوجوه الأجتماعية وسط غياب لافت للمسؤولين في محافظة ذي قار جثمان الملحن العراقي الكبير طالب القره غولي بعد أن توفي بعد ظهراليوم الخميس في مستشفى الحسين التعليمي بعد معاناة طويلة مع المرض وتحدث نقيب الفنانين علي عبد عيد إن الوسط الفني تعرض لفاجعة كبيرة بفقدان الملحن الكبير طالب القره غولي الذي أثرى المكتبة الموسيقية العراقية والعربية بكم كبير وقيم من الألحان التي أداها كبار المغنيين العراقيين والعرب وأضاف عبد عيد أن الراحل طالب القره غولي عاش في الآونة الأخيرة في صراع مرير مع مرض السكر الذي تسبب ببتر ساقه اليمنى معتبراً أن غياب الرعاية الصحية والاهتمام الرسمي بالفقيد بالرغم مما قدمه من أعمال فنية خالدة فاقم من وضعه وأدى
بالتالي إلى وفاته وأوضح أن الفنانين والأدباء والمثقفين في ذي قار انطلقوا من مركز المحافظة إلى ناحية النصر مسقط رأس الفنان الراحل للمشاركة بمراسيم تشيعه مع أهله ومحبيه.
الى ذلك قال الفنان حسين نعمة وهو يتقدم المشيعين وكان في غاية الحزن وفاة طالب القره غولي تعد خسارة وأنتكاسة كبيرة للفن العراقي الأصيل وذكر أن القره غولي أستاذي وصاحب فضل كبير علي وعلى الكثير من الفنانين العراقيين.
من جانبه انتقد الفنان التشكيلي حسون الشنون غياب التمثيل الرسمي في مراسيم تشيع الفنان طالب القره غولي
وقال الشنون إن غياب المسؤولين الحكوميين عن المشاركة في المحافل الفنية والأدبية وعن المناسبات الحزينة كرحيل قامة فنية كبيرة بات أمراً معتاداً لافتاً إلى أن رحيل كالفنان طالب القره غولي الذي يمثل مجموعة اجيال فنية في جيل واحد كان ينبغي أن يشهد تشيعاً رسمياً كبيراً لكن ذلك لم يحصل للأسف الشديد.
وتابع أن محبي الفنان القره غولي وأهله وذويه عوضوا التجاهل الحكومي بتنظيم تشيع شعبي مهيب للراحل الكبير.
وتقررأقامة العزاء في مدينة النصر مسقط رأس الفنان القره
غولي والفنان طالب القره غولي المولود 1937 في محافظة ذي قار ناحية النصريعتبر صاحب أجمل الألحان بدأت مسيرته الفنية في سبعينيات القرن الماضي شد أسماعنا وكانت أغنية ياخوخ يازردالي هي البداية لحن للعديد من المطربين العراقيين والعرب مثل أغنية( جذاب) أدها الفنانين ياس خضر- وجعفرالخفاف والفنانة الراحلة مائدة نزهت وفنانين عرب وليل (البنفسج) غناها المطرب ياس خضر و(حسبالي) غناها سعدون جابر وغنى له حسين نعمة(فرد عود - ياكمر) وفاضل عواد (أنته أنته)
محمد صخي العتابي 



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=31421
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 05 / 22
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 01 / 22