• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : النائب عادل فهد الشرشاب :لاول مرة في تاريخ العراق يخصص هذا المبلغ الكبير في الموازنة .. .
                          • الكاتب : ابراهيم سبتي .

النائب عادل فهد الشرشاب :لاول مرة في تاريخ العراق يخصص هذا المبلغ الكبير في الموازنة ..

عن الموازنة الجديدة للعراق التي اقرها مجلس النواب مؤخرا .. التقينا السيد عادل فهد الشرشاب رئيس لجنة التربية في المجلس ليسلط الضوء على اهم مفاصل الموازنة الجديدة .. والسيد الشرشاب ولد في مدينة الناصرية عام 1957 حصل على شهادة بكالوريوس علوم الحياة من جامعة البصرة ، عمل في التدريس منذ عام 1979 ، ثم عين مدير عام لتربية ذي قار بعد الاجماع من قبل مجلس محافظة ذي قار في عام 2004 .. انتخب عضوا في الجمعية الوطنية وعمل في لجنة الزراعة . وانتخب عضوا مرة اخرى في البرلمان الحالي ممثلا عن محافظة ذي قار ويشغل رئيسا للجنة التربية حاليا.. 
 
ما يميز الموازنة الجديدة ؟ 
 
ـ ما يميزها هو أن الجانب الأستثماري كان له نسبة نمو جيدة قياساً بالسنوات السابقة حيث أن الاموال التي خصصت لهذا الجانب 300 ترليون و 66مليار المهم في هذا تعتبر هذه الموازنة موازنة المواطن وأن هم المواطن كان موجوداً من خلال مواد هذا القانون حيث أعتمد معيار السكان الاساسي في توزيع كل التخصيصات بعد أن كانت الموازنات السابقة تعتمد هذا المعيار على جزء بسيط من التخصيصات . 
 
كيف حددت التخصيصات للمحافظات ؟
 
ـ نتيجة معيار السكان أصبحت حصة المحافظات مضمون من إيرادات الدولة العراقية بما ينعكس إيجاباً وبالتساوي على مستوى دخول المواطنين في جميع المحافظات وأعتمد هذا المعيار حتى على القروض والمنح الممنوحة للدولة وأعتمد هذا معيار (السكان) حتى على المبالغ التي تخصصت للمحافظات يجب عليها أن تعتمد لتوزيع الميزانية بين مناطق المحافظات و أن تراعي المناطق الأكثر تضرراً . 
 
ما قصة الغاء المنافع الاجتماعية للرئات الثلاث ؟
 
ـ في هذه الموازنة تم ألغاء كل المنافع الاجتماعية للرئاسات الثلاث وتخفيض الرواتب لكل الدرجات الخاصة وإن مسودة القانون إعدت في مجلس الوزراء لهذا الغرض وإلغاء كل المصاريف الزائدة عن الحاجة وتم أضافتها إلى البطاقة التموينية بواقع 300 مليار دينار بعد أن أضيف إليها 500 مليار سابقاً وإلى شبكة الحماية الأجتماعية بواقع 137مليار دينار . 
وأعطى قانون الموازنة الأولوية لتثبيت العقود أستثناء شرط العمر لمتعاقدين في السنوات الماضية مع أحتساب فترة التعاقد خدمة فعلية ؛ الوزارات أذا لم تباشر بمشاريعها داخل المحافظة لغاية 1 من تموز تكلف المحافظة في التنفيذ لكي لا تخسر المحافظة المشروع نتيجة تلكؤ الوزارات،ولقد تم تثبيت في الموازنة : خصصت دولار واحد على كل برميل نفط مكرر مصفى لمحافظات العراق وواحد ثالث على كل متر مكعب من الغاز الطبيعي المنتج من المحافظات العراق لدعم المحافظات المنتجة للنفط والغاز ولقد تم أضافة تخصيصات إلى الموازنة الأتحادية لسنة 2011 عند تحقق زيادة في الايرادات عن صادرات النفط الخام المصدر خلال ستة شهر الاولى من هذه السنة و كالاتي : اولا لدعم البطاقة التموينية وثانيا ان 20% من المبالغ توزع كمنحة لمختلف فئات الشعب العراقي ومنها الدرجات التاسعة والعاشرة من الموظفين والمتقاعدين . ودعم المشاريع الصغيرة للعاطلين عن العمل ودعم رعاية المرأة والأيتام و إصلاح الأحداث وبقية الأموال على المشاريع الخدمية والزراعية في المحافظات . وأخيراً ولضمان صرف هذه الاموال من قبل الوزارات كافة قبل 1/12 من نهاية السنة ثبت في قانون الموازنة الوزارة التي لم تستطيع أن تصرف 75% من التخصيصات يقوم مجلس النواب بسحب الثقة من الوزير المعني. 
 
باعتبارك رئيسا للجنة التربية في مجلس النواب ، ماحصة وزارة التربية من الموازنة الجديدة ؟
ـ تم اضافة 150 مليار للتربية وبذلك أصبحت الموازنة الكلية لوزارة التربية بعد الأضافة 600 مليار دينار لبناء المدارس أي أكثر من العام الماضي بمئة مليار كما تضمن قانون الموازنة إرجاع جميع الاموال التي لن تصرف في عام 2010 إلى وزارة التربية وشمل أيضاً المحافظات و إنعاش الاهوار وتم تخصيص 50 مليار دينار لتثبيت طلبة الكليات والمعاهد وإضافة مبلغ جديد لتنمية الأقاليم وإعمار المحافظات 116،1 (ترليون) و116 مليار دينار . وبناء على هذه الموازنة إلتقى رئيس وأعضاء اللجنة التربوية في مجلس النواب العراقي مع السيد وزير التربية وتم مناقشة الاليات والخطط وكيفية صرف هذه الأموال وتم الاتفاق على أن يكون هناك جهد كبير لأنهاء ملف المدارس الطينية وخلال عام كما تم النقاش حول التعينات المخصصة لوزارة التربية وتم تثبيت مبدأ العدالة في التوزيع هو أعتماد معيار السكان وحاجة المنطقة في توزيع الدرجات الوظيفية بحيث تحصل كل المناطق على حصتها من هذه التعينات ضمن أليات محكمة وعدم نسيان جهود المحاضرين الذين تطوعوا لسد الشواغر بدون مقابل أو بأجور رمزية تثميناً لجهودهم .
كم تبلغ الموازنة الجديدة ؟
 
ـ موازنة 2011 كانت بواقع 96 ترليون و 662 مليار وهذا مبلغ كبير وهو الاول في تأريخ العراق .
 
هذا وقد صوت البرلمان العراقي على مشروع الموازنة العامة للعام 2011 بعد نحو أكثر من شهرين من المناقشات ، وأقر البرلمان بأغلب أصوات الحاضرين في الجلسة السادسة والثلاثين على الموازنة الاتحادية العامة بعد أن قدمت اللجنة المالية تقريرها الخاص بقانون الموازنة . وقد اشتملت الموازنة على 47 فقرة على التوالي أهمها تخفيض رواتب الرئاسات الثلاث بنسبة 20%، وتأجيل تخفيض رواتب أعضاء البرلمان والوزراء ونواب الرئاسات الثلاث لحين ورود قانون خاص من قبل الحكومة ضمن موازنة العام الحالي 2011، كما صوت على إلغاء المنافع الاجتماعية للرئاسات الثلاثة بالكامل التي نصت عليها الفقرة الحادية والعشرون من ضمن موازنة.



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=3616
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 02 / 23
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 07 / 4