• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : كنت احلم واتمنى هل تتحقق الاحلام والاماني .
                          • الكاتب : مهدي المولى .

كنت احلم واتمنى هل تتحقق الاحلام والاماني


كنت احلم بعام جديد وعالم جديد
كنت اعيش في عالم لا يعرف الحروب ولا العنف ولا الكره ولا الظلام ولا الجهل ولا الفقر
يعيش كل البشر اخوة متحابين متسامحين يتنافسون من اجل الخير وينطلق كل واحد منهم من مصلحة الاخر  على حساب مصلحته من منفعة الاخر على حساب منفعته مهتما بذات الاخر ناكرا ذاته
يعيش جميع البشر جسد واحد   يتألم الجميع لالمه ويفرح لفرحه    يعيش الجميع  احرار في عقولهم في تفكيرهم في معتقداتهم ويكون منطلقهم وهدفهم الخير  والسعادة الاخرين
فالانسان الحر لا ينطلق الا من فائدة ومنفعة الاخرين حتى لو كان ذلك على حساب منفعته وفائدته الخاصة
في حين الانسان العبد لا ينطلق الا من فائدة ومنفعة نفسه حتى لو كان على حساب منفعة ومصلحة الاخرين
كنت احلم  كأني اسأل  أحد ملائكة الرحمن
هل يمكن للانسان ان يتخلص من الحروب والعدوان والانانية وحب الذات
فقال لي يمكن ذلك
قلت كيف
قال اعلم ان الحروب والعدوان والانانية وحب الذات ليس من طبيعة الانسان وانما عادات  تعودها نتيجة للظروف الحيوانية التي عاشها مع الحيونات  يمكن للانسان القضاء عليها كما يمكن القضاء على الجهل والمرض
قلت له اني ارى الحروب تزداد وتتسع
قال هذه رؤية قاصرة فالحروب وانصارها تتضائل وتتلاشى تتدرجيا بفضل انصار وعشاق الحياة كن واثقا بقدرة الانسان فانه يملك هذه المعجزة وهو العقل فبواسطة العقل يصنع ويخلق ما لا يمكنك تصوره
فما حدث الان من تطور وتقدم في خدمة الانسان ومن اجل الانسان اذا عدت الى الانسان قبل الف عام اقل اكثر وحدثته بما حدث الان لم يصدقك  اما يقتلك على اساس انك كافر او يعبدك على اساس انك اله
وما يحدث من تتطور وتقدم للانسان بعد الف عام  اقل اكثر قد لا تصدقه ولا تقره
هل تدري ان الانسان روح الله وروح الله هي عقل الانسان وبهذا العقل يصنع ويكتشف ويخترع
ثم رفع جهاز الموبايل الذي في يدي وقال هل تدري ان الانسان في المستقبل سيلغي كل المركبات السيارات الطائرات القطارات ويستخدم هذا الجهاز بمجرد الضغط على زو من ازراره يرفعك ويوصلك الى المكان الذي تريده الى القمر الى الى المريخ الى  القطب الشمالي الى القطب الجنوبي
قلت لا اصدقك
طبعا لا تصدق  حتى لا تتخيله   لهذا لا تلوم الانسان الذي كان قبلك بالف عام فانه لا يصدق ما وصلت اليه وما حدث من تطور ومن تقدم الان
قلت وهل يعيش الانسان بلا مرض ولا امية ولا موت
قال نعم يعيش بلا مرض ولا جهل ولا موت
قلت ربما اقتنع ان يعيش الانسان بدون مرض وجهل لكن كيف يعيش بدون موت
قال نعم بدون موت فالانسان في المستقبل سيعيش بلاموت اي يقضي على الموت
قلت لا أصدق ذلك
قال الم اقل لك  انك قاصر في رؤيتك ولا تدرك عظمة عقلك فعقل الانسان معجزة المعجزات انه روح الله انه قدرة الله في هذا الوجود كما الله سبحانه وتعالى لا يوصف ولا يحدد كذلك عقل الانسان لا يوصف ولا يحدد 
لهذا فعقل الانسان ينموا ويتطور في الحرية المطلقة
 ويموت في العبودية والقيود
لهذا اعداء الله اعداء الانسان كل هدفهم قتل العقل من خلال فرض القيود والاغلال على العقل
ثم قال اياكم وقتل العقل فانه تحدي لأرادة الله   فدعوا العقول حرة تسبح في حرية مطلقة بدون اي قيود ولا شروط ولا حدود لا تخافوا من العقول الحرة
فالخوف كل الخوف من العقول المقيدة
ثم قال ايها الانسان اذا ما رغبت في تحقيق احلامك  وامنياتك باسرع وقت
  فدع عقلك حرا وكن واثقا بعقلك فان قدرته من قدرة الله فالله يقول للشيء كن فيكون كذلك عقل الانسان يقل للشيء كن فيكون
 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=41099
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 01 / 01
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 07 / 22