• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : قصص قصيرة جدا ... 2 .
                          • الكاتب : حيدر الحد راوي .

قصص قصيرة جدا ... 2


بخيل
عشق ماله , ووقره , فمات صعلوكا حقيرا ! .
                          *******************
شارع
مشي الشارع , فتوقف الناس .
                       **********************
المعشوق
امسك القلم ليرسم معشوقته , فمحى ذاته .
                       *********************
فراغ
اراد قتل الفراغ , فدقت عظامه الدقائق .
                    ********************
اوطان
اذ انعدم الامان , قطعوا رأس حسان , صدح صوت من بين كفتي الميزان ( بخ بخ لك يا اوطان ) .
                      ********************
آراء
صمتت الجبال , فنطق الصدى .
                     **********************
كاتب
حين اختزل سرد قصته , صرخت بوجهه معترضة ( لم يجف الحبر , ولم يفن الورق ) .
                 **********************
كأبة
صرخ كئيبا ( سأشتري لي وطنا ) , فردت عليه الجدران ( انك تهذي ) .
                    *********************
تأني
لا تتعجل , لا تتسرع , كل الطرق تؤدي الى الموت .
                   ***********************
عجلة الزمن
الدولاب يدور , لا يتوقف , فلا تسارع خطواتك كي تلحق , ولا تتثاقل بها كي تفوت , مهما كان , فالموت في نهاية المطاف   
                    *********************
سهام العيون
تذوقهن بعينيه , وتمتع بذلك , فسرى سمهن في بدنه , فأمسى معلولا معتلا .
                    ********************
فقير
لا يملك شيئا , سوى قلبا عشوقا شغوفا .
                     *********************
كاتب
حالما وجدوه يكتب , قطعوا يده .
                      *********************
وضيع
يطارد الظل , فأدركه الغروب .
                   **********************
رمز
قرروا اعدامه , فغنى الرصاص .
                   **********************
خائن
اشركوه في الطعام , فسرقهم .
                  ***********************
منافق      
اغتسل , فظهرت حقيقته .
                 **********************
رياضة
صنع من الرياء كرة , ركلها , فأصابت الشيخ .
                  **********************
سيجارة  
ادمنها عطرا , بخورا , فأحرقته عندما شعرت بالغيرة وخافت خيانته .
                 ***********************
اقتران
اتخذها لباسا , فجعلته سترا وغطاءا .
                  **********************




 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=42693
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 02 / 13
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 07 / 5