• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : ابو سيف الوائلي وتجنيد الساقطات .
                          • الكاتب : ابو زهراء الحيدري .

ابو سيف الوائلي وتجنيد الساقطات


ايمان الفاضلي ربما هي واحده من عشيقات ابو سيف الوائلي مفوض الامن اللواتي يتسكع معهن في الملاهي باالاموال التي تنهال على المتمرجع (ابو مروه) من دبي والسعودية وبريطانية، تدعي انها صحفية مغربية مقيمة في اسبانيا ، ان لم تكن شخصية وهمية ، بمعنى ان الحثالة اسماعيل الوائلي ينتحل اسم امراة بهذا الاسم ، وانا ارجح الاحتمال الثاني لانها لاتملك اي نتاج صحفي سوى التمجيد بمرجع الممثلات وتسقيط المرجعية العليا ، والامر الاخر ان الاسلوب الكتابي هو نفس اسلوب الحثالة (ابو سيف ) وكما يقول رونال بارت " الاسلوب هو الرجل "
الامر الاخر اللافت في اسم هذه الشخصية هي لقب الفاضلي الذي يقترن باسم حزب (الفضيلة ) التابع لليعقوبي .
تقول في مقال مليئ بالركاكة والاغلاط النحوية وضعف التعبير ، "ان اهتمامي بفكر الشيخ محمد اليعقوبي لم ياتي اعتباطا ولا املاءا من أحد، ولا تربطني به أي علاقة من العلاقات حتى نضع النقط على الحروف،" مع انها دائما تستشهد باسماعيل الوائلي وتشيد بوقاحته وجرأته على مقام المرجعية العليا وتسير بهذا النهج الخسيس اذ تقول في موضع اخر من مقالها الركيك "الشيخ محمد اليعقوبي مثال للشيخ الزاهد في الدنيا وفي ملذاتها وكلامه لا يخلو من السلم والسلام والرحمة فكيف تجرأ البعض على وصفه بغير ذلك، لكنني لم أستغرب ذلك لأن المثل المغربي يقول والامثال تضرب ولا تقاس "المش اللي ما يوصل للحم يقول خانز" بمعني أن القط الذي لا يستطيع أن يصل إلى قطعة اللحم يقول عنها فاسدة فذلكم هو الحال نفسه مع الشيخ محمد اليعقوبي لأنه صعب على المرجعية الساكتة أن تصل إلى ذرة واحدة من اتزانه وحكمته وموعظته وأخلاقه التي هي أخلاق الإسلام،"
هنا تصف اليعقوبي باللحمة التي عجز المراجع عن الوصول اليها فاعتبروها فاسدة !! ، ولاندري عن اي اخلاق يحملها هذا (المتمرجع الفايخ ) واي ورع وزهد ، وهو يملك المليارات ، وعلى ماذا يحسد المراجع هذا الدعي ، على جهله او كذبه الفاضح ام على لقاءاته بالممثلات ام على مدحه للطاغية صدام ام على عمالاته التي باتت مكشوفه ام على جراءته على اهل البيت ع واقران اسمهم الشريف بالفاظ نابيه وبعثية ام على سرقته للمنصب الديني وادعائه المرجعية مع انه لم يكمل ثلاث سنوات حوزوية ام على تاريخه الملطخ بالعمالة والارتباط بنظام صدام ام على محاربته للشعائر الحسينية والاستخفاف بها وتوصيفه لها باوصاف لاتصدر حتى من اهل الشوارع ام يحسدونه على عمله السابق في التصنيع العسكري مع سيده حسين كامل ام على عمله الحالي مع الماسونية والمخابرات البريطانيا .




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=43512
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 03 / 05
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 06 / 28